الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م - ٤ ربيع الثانيI ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / السياسة / الجيش السوري يعثر على مستشفى متكامل للإرهابيين وأدوية إسرائيلية بريف القنيطرة
الجيش السوري يعثر على مستشفى متكامل للإرهابيين وأدوية إسرائيلية بريف القنيطرة

الجيش السوري يعثر على مستشفى متكامل للإرهابيين وأدوية إسرائيلية بريف القنيطرة

دمشق ـ الوطن :
عثرت الجهات المختصة في سوريا على مشفى بتجهيزات كاملة وكميات كبيرة من الأدوية غربية وإسرائيلية المنشأ من مخلفات الارهابيين في قرية بريقة. وذلك خلال استكمال الجيش السوري عمليات تمشيط قرى وبلدات ريف القنيطرة الجنوبي.
وأفادت وكالة “سانا” السورية بأن عناصر الهندسة في الجهات المختصة تتابع عمليات تمشيط وتأمين القرى التي تم تحريرها من الإرهاب لرفع مخلفات الإرهابيين من مواد متفجرة وألغام وغيرها وعثروا خلال إتمام أعمالهم على مشفى للإرهابيين وعائلاتهم في قرية بريقة بريف المحافظة الجنوبي فيه أجهزة ومعدات طبية أجنبية حديثة ومواد طبية وأدوية إسرائيلية وأمريكية وفرنسية المنشأ. ولفتت “سانا” إلى أن من بين التجهيزات الطبية أدوات جراحية جديدة وحديثة وأجهزة تصوير طبية مختلفة وقسما جراحيا حديثا في حين شملت الأدوية في صيدلية المشفى كمية كبيرة من المضادات الحيوية واللقاحات والمسكنات وغيرها. وبينت الوكالة السورية أن المستشفى مجهز بالتدفئة المركزية وغرفه تحتوي أسرة حديثة إضافة إلى وجود سيارة إسعاف بريطانية حديثة وعدد من السيارات التي كان يستخدمها الارهابيون في التنقل ونقل مصابيهم. وعثرت الجهات المختصة في الخامس من الجاري خلال عمليات تمشيط قريتي الرفيد والبريقة على صواريخ (تاو) أمريكية وقنابل إسرائيلية الصنع وراجمات صواريخ ومناظير ليلية وذخيرة متنوعة وقواذف (ار بي جي) وهاون ومواد طبية وأدوية من مخلفات الإرهابيين وتجهيزات لإرهابيي ما يسمى منظمة “الخوذ البيضاء” من بينها سوائل تشبه في قوامها الدم ومواد تجميلية ومجسمات مصنوعة من البلاستيك تمثل أعضاء الجسم لاستخدامها لفبركة الأخبار الكاذبة.الى ذلك، أوصل فرع الهلال الأحمر العربي السوري في درعا قافلة من المساعدات الغذائية إلى 7 بلدات بالريف الجنوبي الشرقي. وذكر رئيس فرع الهلال بدرعا الدكتور أحمد المسالمة في تصريح لمراسلة سانا أن قافلة مساعدات مؤلفة من 15 شاحنة محملة ب2050 سلة غذائية ومثلها من الطحين وصلت إلى بلدات المتاعية وندى والسماقيات وطيسيا وصماد ومزرعة العمان وأبو كاتولة حيث ستتولى الوحدات الإدارية فيها عمليات التوزيع على الأهالي. ولفت المسالمة إلى أن المساعدات الغذائية التي دخلت ظهر امس إلى البلدات السبع بريف درعا الجنوبي الشرقي مقدمة من برنامج الأغذية العالمي. وتشهد أرياف درعا حالة من التعافي واستئناف الحياة الطبيعية فيها مع عودة الآلاف من أهلها بعد دحر المجموعات الإرهابية منها من قبل الجيش العربي السوري وذلك بالتوازي مع تأمين الجهات المعنية جميع المستلزمات والخدمات الضرورية لعودة الحياة إلى مختلف القطاعات.

إلى الأعلى