الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م - ٧ صفر ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / السياسة / دعوات لتبني الأوروبيين موقفا متجانسا وقمة خاصة في نوفمبر
دعوات لتبني الأوروبيين موقفا متجانسا وقمة خاصة في نوفمبر

دعوات لتبني الأوروبيين موقفا متجانسا وقمة خاصة في نوفمبر

سالزبورغ (النمسا) ـ وكالات: شدد الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون أمس الخميس في سالزبورغ على أهمية ان يتبنى الاوروبيون موقفا متجانسا مع اقتراب المرحلة الاخيرة من المفاوضات حول خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي. وصرح ماكرون لدى وصوله للمشاركة في قمة غير رسمية للاتحاد “ستكون هناك صعوبات، ستكون هناك دائما لحظات صعبة، ولكن علينا ان ندافع عن مصالح الاتحاد الاوروبي على المدى القصير والمتوسط والبعيد”.ويتوقع ان تتسارع المفاوضات حول بريكست من اجل التوصل في الخريف الى اتفاق لخروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي، الامر المقرر نهاية مارس 2019. واعتبر ماكرون ان المهم “ان نبقى صفا واحدا وان تكون لنا مقاربة واحدة وان نبقى متجانسين”، مضيفا “ينبغي التوصل الى حل، ولكن من دون ان يلحق ضررا بالتجانس وبقوة الحريات الاربع للسوق الموحدة”. وعرضت ماي للقادة الاوروبيين مساء امس الاول الاربعاء موقفها من هذا الملف. وتوصلت لندن وبروكسل الى تسويات حول غالبية المشاكل المتصلة بخروج لندن من الاتحاد الاوروبي، وخصوصا الفاتورة المالية التي على بريطانيا تحملها، ولكن من دون معالجة قضية الحدود بين ايرلندا واقليم ايرلندا الشمالية التابع للمملكة المتحدة. وبالنسبة الى ملف الهجرة قال ماكرون “نحتاج الى نتائج لان مواطنينا يحتاجون الى حماية”. واضاف “اؤيد اقتراح المفوضية الاوروبية زيادة عديد (وكالة) فرونتكس الى عشرة الاف للدفاع عن حدود” الاتحاد الاوروبي، في اشارة الى ما اعلنه رئيس المفوضية الاوروبية جان كلود يونكر اخيرا. واعرب ايضا عن امله بتبني سياسة “اكثر فاعلية” لتنظيم عودة المهاجرين الذين لا يحق لهم اللجوء في اوروبا. وكشفت القمة الاوروبية السابقة في يونيو تباينات كبيرة بين الدول الاعضاء حول السياسة الواجب انتهاجها في ملف الهجرة.من جانبه، اكد المستشار النمساوي سيباستيان كورتز ان “قمة خاصة” ستعقد في نوفمبر لانهاء المفاوضات الصعبة حول تفاصيل خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي والتي كان مقررا ان تختتم منتصف اكتوبر. وصرح كورتز للصحفيين لدى وصوله الى قمة اوروبية غير رسمية في سالزبورغ “تم التوصل الى اتفاق : ستعقد قمة خاصة في نوفمبر وسيدعم رؤساء الدول والحكومات هذا الامر”. ولم يدل المستشار بموعد محدد، لكن رئيس المجلس الاوروبي دونالد توسك كان اوضح الاربعاء انه سيقترح عقد القمة “منتصف نوفمبر”.
وكان القادة الاوروبيون الـ27 ورئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي اجتمعوا الاربعاء في اطار عشاء غير رسمي، وحمل كل طرف الاخر مسؤولية تقديم تنازلات لانهاء المفاوضات حول بريكست المقرر نهاية مارس 2019. وقال كورتز “اعتقد انكم تعلمون بان المقاربات لا تزال مختلفة جدا”. لكنه تدارك “بعيدا من المناقشة الاعلامية لهذا الموضوع، وخلف المواقف الاعلامية المتصلبة في وسائل الاعلام، اعتقد ان الجانبين يدركان انه لا يمكن بلوغ حل إلا اذا قام كل منهما بخطوة نحو الاخر”.

إلى الأعلى