الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م - ١٤ صفر ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / السياسة / الاحتلال يدفع بتعزيزات عسكرية للحدود مع غزة
الاحتلال يدفع بتعزيزات عسكرية للحدود مع غزة

الاحتلال يدفع بتعزيزات عسكرية للحدود مع غزة

رسالة فلسطين المحتلة ـ من رشيد هلال وعبدالقادر حماد:
أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي استدعاء عدة كتائب إلى حدود قطاع غزة لتعزيز على طول السياج الفاصل بين قطاع غزة وأراضي 48، تخوفا من تصعيد الأوضاع على حدود غزة.
وكانت اندلعت الخميس الماضي في محيط غزة عدة حرائق بسبب البالونات المشتعلة التي أطلقها المقاومون الفلسطينيون داخل قطاع غزة، وذكرت مصادر إسرائيلية ان طواقم الاطفاء شاركت في اخماد النيران التي اتت على مساحات من الأراضي الحرجية.
وواصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي الليلة قبل الماضية وأمس الجمعة حملات الدهم بحق الفلسطينيين في الوقت الذي واصلت فيه اعتداءاتها على الفلسطينيين في الضفة الغربية بما في ذلك القدس الشريف وقطاع غزة.
فقد أصيب عدد من المواطنين الفلسطينيين في ساعة متأخرة من ليلة أمس الأول، بجروح مختلفة، إثر استهدافهم بصاروخ أطلقته طائرة استطلاع إسرائيلية شرق مدينة غزة، فيما اصيب آخرون بالرصاص الحي شرق قطاع غزة.
وأفادت مصادر فلسطينية رسمية بأن طائرة استطلاع إسرائيلية استهدفت مجموعة من الفلسطينيين قرب موقع “ملكة” العسكري الإسرائيلي على مقربة من السياج الحدودي شرق مدينة غزة، ما أدى إلى إصابة 2 على الأقل بشظايا الصاروخ نقلا على إثرها إلى مستشفى الشفاء وحالتهما وصفت ما بين متوسطة وطفيفة. كما أصيب خمسة آخرون بالرصاص الحي، الذي أطلقه جنود الاحتلال الإسرائيلي على مجموعة من الفلسطينيين في مخيم العودة شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة، ونقلوا على إثرها إلى مستشفى شهداء الأقصى في مدينة دير البلح المجاورة لتلقي العلاج ووصفت اصابة أحدهم بالخطيرة، والباقين بالمتوسطة. وفي الضفة الغربية، أصيب عدد من الفلسطينيين بالاختناقات بالغاز المسيل للدموع، في مواجهات اندلعت، أمس، بين شبان مقدسيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي في مخيم شعفاط وسط القدس المحتلة.
في غضون ذلك، اقتحم مستوطنون المنطقة الأثرية في بلدة سبسطية شمال نابلس.
وقالت مصادر فلسطينية رسمية إن عشرات المستوطنين اقتحموا المنطقة الأثرية في البلدة، وسط حماية جيش الاحتلال.
واضافت ان قوات الاحتلال انتشرت في أرجاء المنطقة وأغلقتها ومنعت الفلسطينيين الدخول اليها.

إلى الأعلى