الأحد 21 أكتوبر 2018 م - ١٢ صفر ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الرياضة / دوري الاولى لكرة القدم
دوري الاولى لكرة القدم

دوري الاولى لكرة القدم

قريات يصطدم بنادي فنجاء والوسطى لمداواة جراحه يستضيف نزوى الباحث عن أول انتصار

جعلان بثوبه الجديد في مواجهة السلام المتصدر بهلاء لمطاردة الصدارة يستضيف المضيبي الساعي لمحو أحزانه

السيب وصلالة بنشوة التأهل في مسابقة الكأس يبحثان عن النقاط الثلاث البشائر لمواصلة صدارته للمجموعة يواجه بدية

تقديم ـ محمد بن علي البلوشي:
تعود منافسات دوري الدرجة الأولى من جديد بعد ان استهلت الأندية مسابقة الكأس الغالية في دورها الـ32 بعد نهاية الجولة الماضية لتسجل الأندية حضورا قويا في البطولة الأغلى وما ان فرغت عادت للاستعداد من أجل جولة جديدة تبحث فيها عن النقاط، البعض لتعزيز موقفه وزيادة رصيده والبعض الآخر من أجل ان يعود من جديد إلى الطريق السليم والمؤدي إلى خطف إحدى البطاقات للمرحلة الثانية، ست مباريات على صفيح ساخن بمعنويات التأهل وبمرارة الوداع ستجمع بين الأندية في المجموعتين وسط ترقب جماهيري.
السلام يتربع على صدارة الأولى
في المجموعة الأولى واصل نادي السلام صدارته للمجموعة بتحقيقه الانتصار الثالث على التوالي وكان على حساب ضيفه نادي قريات في مباراة لم تكن بالسهلة لفريق السلام بنتيجة هدفين مقابل هدف ليرفع السلام رصيده إلى (9) نقاط في صدارة المجموعة فيما تلقى نادي قريات الخسارة الأولى له بعد ان خاض مباراة سابقة حقق فيها الانتصار ليبقى عند نقاطه الثلاث، وفي اللقاء الثاني من ذات المجموعة واصل نادي فنجاء تقديم عروضه الجيدة وعمق من جراح نادي الوسطى بعدما حقق الانتصار بهدفين نظيفين سجلهم النورس الفارسي والذي يلحق بالملك في سماء الانتصارات ليصل الفريق الأصفر إلى النقطة السابعة في وصافة المجموعة فيما تكبد نادي الوسطى الخسارة الثانية على التوالي، وفي اللقاء الثالث خرج نادي نزوى متعادلاً سلبيا مع ضيفه نادي سمائل ليحقق التعادل الثاني له في البطولة من مباراتين خاضهما في بطولة الدوري فيما حقق نادي سمائل النقطة الأولى له في بطولة الدوري.
البشائر بالعلامة الكاملة في الثانية
في المجموعة الثانية واصل نادي البشائر تقديمه عروضه الجيدة وعزز صدارته بفوز على مضيفه نادي البشائر بهدف نظيف عبر اليمني محسن محمد ليصل الفريق الى النقطة السادسة في صدارة المجموعة فيما تلقى نادي صلالة الخسارة الثانية على التوالي وظل خاليا من النقاط، وفي اللقاء الثاني كشر نادي السيب عن أنيابه وافترس نادي المضيبي بثلاثة أهداف مقابل هدف ليحقق انتصاره الاول في بطولة الدوري ويستعيد عافيته بعد الخسارة في الجولة الأولى من نادي البشائر بهدف نظيف كما أنه عمق جراح المضيبي بالخسارة الثانية على التوالي ليتذيل ترتيب المجموعة برصيد خال من النقاط، وفي اللقاء الثالث تعادل نادي بدية مع ضيفه نادي بهلاء بهدف لكل فريق حيث كان الضيف سباقا في التسجيل عبر لاعبه المحترف اوداما فيما عدل النتيجة لأصحاب الأرض اللاعب محمد الكثيري ليخرج كل فريق مضيفا إلى رصيده نقطة ويصل كل منهم للنقطة الرابعة في المركزين الثاني والثالث على التوالي.
مباريات اليوم
في إطار مباريات الجولة الرابعة من المجموعة الأولى والجولة الثالثة من المجموعة الثانية ستكون هناك مواجهات على صفيح ساخن بين الباحث عن مواصلة الانتصارات وبين الراغب في العودة من جديد وتعويض الانكسارات، في المجموعة الأولى يستضيف نادي الوسطى على أرضية ملعب نادي سمائل في تمام الساعة الرابعة وعشر دقائق نادي نزوى فيما يغادر نادي السلام الى ملعب نادي جعلان لمواجهة نادي جعلان في تمام الساعة السادسة وخمس وثلاثين دقيقة وفي ذات التوقيت يستضيف نادي قريات على ملعبه ووسط جماهيره نادي فنجاء، وفي المجموعة الثانية يستقبل نادي بهلاء على ملعبه ووسط جماهيره نادي المضيبي في تمام الساعة الرابعة وعشر دقائق فيما يحل نادي صلالة ضيفا على نادي السيب في ملعبه ووسط جماهيره الساعة السادسة وأربعين دقيقة وفي نفس التوقيت يستقبل نادي البشائر على ملعبه نادي بدية.
مواجهات صعبة
مواجهات صعبة ستلعب ضمن المجموعة الأولى حيث يستقبل نادي الوسطى الجريح بخسارتين متتاليتين نادي نزوى على ملعب نادي سمائل، لقاء يبحث فيه المستضيف عن عودة من جديد لسكة الانتصارات وتعويض كل ما فات ولعل التعويض الأبرز خسارته في مسابقة الكأس على يد نادي ينقل بهدفين نظيفين كما هو الحال لدى نادي نزوى والذي يبحث عن انتصاره الاول بعدما حقق تعادلين في الجولات الماضية وتعرض لخسارة كبيرة في مسابقة الكأس على يد نادي عمان بنتيجة قوامها خمسة أهداف نظيفة، وفي اللقاء الثاني نادي قريات القادم من خسارة في الجولة الماضية على يد المتصدر نادي السلام وتوديعه بطولة الكأس على يد نادي سمائل بهدف نظيف يستقبل المنتشي نادي فنجاء والذي تخطى حاجز الدور الـ32 من بطولة الكأس بعدما حقق الانتصار على منافسه نادي سمائل بثلاثة أهداف مقابل هدف وقادم أيضا من فوز في الجولة الماضية ويسعى الفريقان للخروج بنقاط المباراة ولعل قريات المتسلح بعاملي الأرض والجمهور يسعى لتعويض الخسارتين على التوالي في بطولة الدوري والكأس بفوز مهم وثمين لو تحقق على منافسه نادي فنجاء فيما يسعى الأخير بمواصلة سكة الانتصارات متسلحا بالروح المعنوية العالية، وفي اللقاء الثالث يحل نادي السلام متصدر المجموعة ضيفا على نادي جعلان القادم من راحة في الجولة الماضية ورغم انه ودع أيضا بطولة الكأس على يد نادي بهلاء بهدف نظيف الا انه يسعى لأن يكون هذا اللقاء بداية الانطلاقة له في موسمه الكروي حيث لم يستطع الفريق تحقيق أي انتصار منذ انطلاق الموسم في المقابل نادي السلام والحزين على الخروج المبكر من بطولة الكأس يسعى لمسح الصورة التي ظهر عليها الفريق أمام نادي فنجاء ويضع تلك الخسارة في طي النسيان ويواصل مسيرة الانتصارات في بطولة الدوري، ويخضع نادي سمائل للراحة في هذه الجولة.

مباريات مرتقبة
في المجموعة الثانية تترقب الجماهير انطلاقة الجولة الثالثة بشغف وتمني النفس بفوز أنديتها فيما تبحث جماهير أخرى عن الانتصار الاول، اللقاء الاول سينطلق من ملعب نادي بهلاء حيث يستضيف نادي المضيبي في مباراة صعبة على الضيوف فيما معنويات المستضيف عالية وذلك بعدما تأهل الى الدور القادم من بطولة الكأس ويسعى لمواصلة هذا التألق ومطاردة متصدر المجموعة فيما يبحث نادي المضيبي عن نفسه بعدما تلقى الخسائر تلو الأخرى وآخرها عندما أمطر نادي مرباط شباكه برباعية نظيفة وأخرجه من بطولة الكأس ويسعى العنابي لأن تكون بداية الانطلاقة من هذه المباراة، وفي اللقاء الثاني يستضيف نادي السيب والمنتشي بالفوز على بطل الكأس وتجريده من لقبه نادي صلالة على ملعبه ووسط جماهيره، نادي صلالة هو الآخر قدم نفسه في بطولة الكأس بصورة مغايرة عن ما كان عليها في بطولة الدوري عندما تلقى خسارتين على التوالي ليبعد نادي الرستاق أحد أندية دوري عُمانتل من بطولة الكأس بثلاثية نظيفة ويسعى لمواصلة التألق واستثمار هذا الانتصار بعودة بانتصار آخر رغم صعوبة المهمة، وتختتم مباريات الجولة بلقاء يستضيف فيه نادي البشائر المتصدر نادي بدية وكلا الفريقين يدخلان المباراة بمعنويات عالية ومرتفعة بعدما استطاعا إخراج بطل دوري عمانتل ووصيفه من مسابقة الكأس بالفوز عليهما في دور الـ32 وهما أيضا يسعيا نلتحقيق الانتصار كل فريق على الآخر من أجل صدارة المجموعة.

وجوه جديدة
ما إن أطلقت صافرة نهاية الجولة الماضية إلا أن مسلسل إقالات المدربين بدء حيث كانت البداية من نادي الوسطى بعدما تلقى الخسارة الثانية له على التوالي في بطولة الدوري على يد نادي فنجاء بهدفين نظيفين أعلن مجلس إدارة النادي عن إقالة المدرب محمد البوسعيدي من منصبه وتعيين المدرب الوطني ناصر الحجري مدربا للفريق ليبدأ الحجري مع الفريق بخسارة في مسابقة الكأس رغم ضيق الوقت آنذاك، وفي المقابل نادي جعلان هو الآخر أعلن عن إقالة المدرب الوطني طلال صابر من منصبه ليتم إعلان التعاقد مع المدرب الإيراني عباس سرخاب والذي تابع الفريق في مباراة الكأس من على المدرجات بعدما قاد دفة الفريق في المباراة مساعد المدرب خميس الحسني.

إلى الأعلى