الخميس 13 ديسمبر 2018 م - ٥ ربيع الثانيI ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / السياسة / إيران: قتلى وجرحى في هجوم على عرض عسكري
إيران: قتلى وجرحى في هجوم على عرض عسكري

إيران: قتلى وجرحى في هجوم على عرض عسكري

روحاني يأمر بتحديد هوية منفذي الاعتداء .. “الأحواز”و”داعش” يتبنيان
طهران ـ وكالات: ذكرت وكالات أنباء إيرانية رسمية أن مسلحين أطلقوا النار على عرض عسكري جنوب غرب إيران امس وقتلوا 29 شخصا نصفهم من الحرس الثوري، وجرح نحو 57 آخرين في واحد من أسوأ الهجمات في ايران وفق ما أعلن التلفزيون الحكومي في حصيلة غير نهائية ـ وحتى اعداد الخبرـ . يأتي ذلك في وقت أمر فيه الرئيس الايراني حسن روحاني قوات الأمن بتحديد هوية المسؤولين عن الهجوم، الذي تبنته ما تسمى بـ”حركة النضال العربي لتحرير الأحواز” و”داعش” أيضا.
وقال التلفزيون الرسمي إن الهجوم، استهدف منصة احتشد فيها المسؤولون لمتابعة حدث يقام سنويا بمناسبة ذكرى بدء الحرب العراقية الإيرانية التي دارت من عام 1980 إلى عام 1988. وقال متحدث باسم ما يسمى بـ “حركة النضال العربي لتحرير الأحواز”، وهي حركة مناهضة، لرويترز إن المنظمة التي تنضوي حركته تحت لوائها مسؤولة عن الهجوم. وقال المتحدث يعقوب حر التستري إن المنظمة التي تضم عددا من الفصائل المسلحة، هي المسؤولة عن الهجوم. وأعلن أيضا تنظيم “داعش” مسؤوليته عن الهجوم. ولم تقدم أي من الجماعتين دليلا يثبت ما أعلنتاه.
ونقلت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء عن مصدر مسؤول لم تذكر اسمه قوله “هناك عدد من الضحايا غير العسكريين بينهم نساء وأطفال جاؤوا لمشاهدة العرض”. وقال البريجادير جنرال أبو الفضل شكارجي، وهو متحدث كبير باسم القوات المسلحة الإيرانية، للتلفزيون الرسمي “قتل ثلاثة إرهابيين في الموقع وتوفي رابع في المستشفى”. وأظهر مقطع مسجل جرى توزيعه على وسائل الإعلام الإيرانية جنودا يزحفون على الأرض بينما تنطلق أعيرة نارية صوبهم. وأمسك جندي سلاحا ونهض واقفا بينما تفر نساء وأطفال من المكان. وعرض مقطع مسجل بثه الموقع الإلكتروني للتلفزيون الرسمي لقطات لجنود مذهولين يتساءل أحدهم وهو يقف أمام المنصة “من أين جاؤوا؟”. ورد آخر “من خلفنا”. وألقى التلفزيون الرسمي اللوم على “عناصر تكفيرية”، وأضاف “إنهم ليسوا من داعش أو جماعات أخرى تحاربنا، لكنهم على صلة بأميركا والموساد”.
وفي وقت سابق، صرح الرئيس الإيراني حسن روحاني أن إيران ستعزز “يوما بعد يوم، قدراتها الدفاعية”، ملمحا إلى الصواريخ التي تقوم طهران بتطويرها وتثير قلق الغربيين. وقال روحاني خلال العرض العسكري “لن نقلص ابدا قدراتنا الدفاعية، سنزيدها يوما بعد يوم”. وأضاف أن “غضبكم من صواريخنا يدل على أنها الأسلحة الأكثر فاعلية، بفضلكم أصبحنا نعرف قيمة صواريخنا”. وقال روحاني إن ترامب مزق بشكل أحادي الإتفاق النووي الموقع مع إيران في 2015 لإطلاق “حرب نفسية” على إيران.

إلى الأعلى