الجمعة 28 يوليو 2017 م - ٤ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / “التراث والثقافة” تعلن تفاصيل فعاليات الملتقى الأدبي العشرين للشباب وقائمة المتأهلين
“التراث والثقافة” تعلن تفاصيل فعاليات الملتقى الأدبي العشرين للشباب وقائمة المتأهلين

“التراث والثقافة” تعلن تفاصيل فعاليات الملتقى الأدبي العشرين للشباب وقائمة المتأهلين

يقام خلال الفترة من 24 – 28 أغسطس الجاري في ولاية الرستاق

كتب ـ خالد السيابي :
تأهلت نصوص 42 مشاركا في مسابقة الملتقى الأدبي العشرين للشباب والذي تنظمه وزارة التراث والثقافة متمثلة في المديرية العامة للآداب والفنون خلال الفترة من 24 إلى 28 اغسطس الجاري في ولاية الرستاق حيث ضمت قائمة المتأهلين للمشاركة في مجال الشعر الفصيح كلا من محمد بن سعيد البوسعيدي عن نصه “على أهداب نخلتها” ، ومحمد بن خميس الراشدي عن نصه “وتر الغياب”، ومحبوب بن محمد الرحيلي عن نصه “حذاء وردي فقط” ، وطلال بن سليم النوتكي عن نصه “نمشي على ألق القصيدة” ، ومازن بن سليمان النوتكي عن نصه “على رصيف الذاكرة” ، وألفة بنت هلال الكندية عن نصها “نجوى وقلق” ، وناصر بن سعيد الغساني عن نصه “مازلت أمشي” ، وعلي مال الله الكمزاري عن نصه “نبوءة ما” ، ونوف بنت محمد البادية عن نصها “ماء رؤيايا” ، وزهراء بنت حمد البحرية عن نصها “موسيقى الموتى” ، وحسام بن محمد الشيخ عن نصه “وهم” ، وأحمد بن سالم الكلباني عن نصه “تأبين” ، وفوزية بنت عبدالله الحارثية عن نصها “وردة بيضا على قبر أمي” ، ووفاء بنت خلفان الحكمانية عن نصها “أصغ إلي”.

الشعر الشعبي

وضمت قائمة المتأهلين في الشعر الشعبي كلا من راشد بن عبدالله المشرفي عن نصه “أمر البيت”، وصالح بن علي الحاتمي عن نصه “آخر أجل”، وأحمد بن سعيد المغربي عن نصه “سفر”، وهيثم بن جمعة البلوشي عن نصه “وجع”، وخليفة الغافري عن نصه “غروب الشمس”، وأحمد بن سعيد المعمري عن نصه “ليلة الفرقى”، وبدر بن عبدالله الخروصي عن نصه “هنا وهناك”، وخالد بن عبدالمنعم الفارسي عن نصه “صفعة الواقع”،وحمود بن عبدالله المخيني عن نصه “رحلة”، وفهد بن يوسف الأغبري عن نصه “حنين إلى الخليج”، وسليمان بن عبدالله الجهوري عن نصه “تهاداك البصر”، وسيف بن سعيد الريسي عن نصه “غفوة”، وأحمد الهديفي عن نصه “ذنوب”، ومحمد بن خلفان المشرفي عن نصه “ذات”.

القصة القصيرة

اما قائمة القصة القصيرة فضمت كلا من سمية بنت علي العبرية عن نصها “وصية معلقة بالانتظار”، وعبدالله بن خميس العلوي عن نصه “مأتم العروس”، وبشاير بنت حبراس السليمية عن نصها “فتاة من ورق”، وأسماء بنت سعيد الشامسية عن نصها “مهزلة”، وهالة بنت هلال البوسعيدية عن نصها “تأمله جيدا فهو جميل”، وعائشة محمد النقبية عن نصها “وجه وانكسار”، ووفاء بنت سليم المصلحية عن نصها “حتى الجمادات لاتموت وحيدة”، وحمد بن عبدالله المخيني عن نصه “الباب يغلق الآن”،
وحسام بن ناصر المسكري عن نصه “لوحة أخيرة”، وخلود بنت خميس المقرشية عن نصها “جيب”، وحسام بن خميس الوهيبي عن نصه “الضفة الأخرى”، وأحمد بن سالم الكلباني عن نصه “حيالة”، ومحمد بن سالم المالكي”مذكرة ميت”.
وفي لجنة تحكيم المسابقة الأدبية لهذا العام كل من الدكتور هلال بن سعيد الحجري رئيسا للجنة وفي مجال الشعر الفصيح الدكتور حميد بن عامر الحجري والدكتورة شيخة بنت عبدالله المنذرية وفي مجال الشعر الشعبي الشاعر حمد بن عبدالله الخروصي والشاعر خالد بن نصيب العريمي وفي مجال القصة القصيرة منى بنت حبراس السليمية ومحمد بن خلفان اليحيائي.

برنامج الملتقى
وكان قد عقد امس مؤتمر صحفي بحضور سالم بن جمعة البهلولي مدير دائرة الآداب والفنون بوزارة التراث والثقافة استعرض خلاله تفاصيل فعاليات الملتقى ومن بينها رفع سقف الجوائز المادية 700 ريال للمركز الأول في هذا العام، إضافة إلى مشاركة اللجنة الوطنية للشباب ببرنامج رئيسي حول القصة القصيرة خلال فترة الملتقى، كما يتخلل الملتقى افتتاح المعرض الفني التشكيلي كأهم نتاجات الشباب التشكيلية.
ويفتتح الملتقى في الساعة السابعة والنصف من مساء يوم الأحد القادم على مسرح تطبيقية الرستاق يتخلله بعض الكلمات الترحبية بالإضافة إلى قصائد شعرية وقراءات في نصوص الملتقى، وفي الفترة الصباحية من يوم الأثنين ستقام حلقة عمل في الكتابة الشعرية “الشعر الفصيح” في قاعة فندق ميلينيوم بالمصنعة ، وفي الفترة المسائية تقام قراءات في نصوص المسابقة على مسرح الكلية التطبيقية بالرستاق من الساعة الخامسة حتى الساعة السادسة والنصف، كما سيقام عرض مسرحي في الساعة الثامنة من نفس اليوم الأثنين بعنوان”العرس الوحشي” للكاتب العراقي فلاح شاكر والمخرج خالد الضوياني يأتي حول عبّارة بحرية تؤول للغرق، أتخذها بطل العمل في دور الابن، ملكا ومأوى له، يبحث فيها عن الأمان والاستقرار والطمأنينة، ومن خلال اسقاطات فلسفية متعددة حيث الحديث مع الذات والدخول في عوالم نفسية متعددة، تتصاعد وتيرة أحداث المسرحية،كما تأخذ القصة محورا آخر حول اعتداء متعمد على أم الابن الذي أخذ العبّارة كملجأ له ومدى التفكير المستمر منها هي الأخرى للتخلص من هذا الابن الذي جاء نتيجة اغتصاب وقهر نفسي، فسيتمر الصراع والحديث حول الخلاص، في هذا الصدد تبقى هناك رسالة شبه مباشرة لما ستصير إليه بعض الحقائق وما يشوبها من غموض وقهر ، نتيجة اغتصاب للحقوق وسلب الذات والإعتداء على الأملاك بصورة غير شرعية ولا تمت إلى الأحقية بصلة. المسرحية تقدمها فرقة الرستاق التي يشرف عليها الفنان محمد بن خميس المعمري ، و”العرض المسرحي” من بطولة الفنان علي المعمري والفنانة غادة الزدجالية، وفي السينوغرافيا زاهر السلامي ، وفي الموسيقى التصويرية عبدالوهاب السلماني وفي تصميم وتنفيذ الديكور خالد المقبالي وجمال الضوياني، وفي الملابس والمكياج خميس مسلط، وفي الأكسسوارات يوسف الصالحي، وفي الإنتاج خليل المعمري.
أما صباح يوم الثلاثاء الموافق 26 اغسطس الجاري فستقام في قاعة فندق ميلينيوم بالمصنعة حلقة عمل في الكتابة الشعرية ” الشعر الشعبي ” وفي الفترة المسائية قراءات في نصوص المسابقة على مسرح الكلية التطبيقية بالرستاق ، تليها في الساعة السابعة مساء وعلى حصن الحزم بولاية الرستاق إفتتاح ورشة الفنون التشكيلية ” الخزف ” تحت رعاية سعادة الشيخ هلال بن سعيد الحجري محافظ جنوب الباطنة.
ويوم الأربعاء هناك عروض أفلام سينمائية عمانية قصيرة بقاعة فندق ميلينيوم بالمصنعة ، تليها بنفس المكان حلقة عمل في الكتابة القصصية ، وفي الفترة المسائية من نفس اليوم فعالية الحكاية ومافيها اللجنة الوطنية للشباب على مسرح التطبيقية بالرستاق وفي نفس المكان سوف يختتم هذا اليوم بأمسية شعرية لشعراء المحافظة تحت رعاية نائب والي الرستاق الشيخ محمود السعيدي.
يوم الخميس سيكون الختام الذي سيحتضنه مسرح الكلية التطبيقية بالرستاق تحت رعاية معالي الدكتور عبدالله بن ناصر الحراصي رئيس الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون وخلاله سوف تعلن نتائج الفائزين في الملتقى الأدبي العشرين كما سيتضمن الختام كلمة المشاركين وكلمة اللجنة الرئيسية للتحكيم.

إلى الأعلى