الخميس 18 أكتوبر 2018 م - ٩ صفر ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الأولى / تنافس على تعزيز السلوكيات والقيم الإيجابية

تنافس على تعزيز السلوكيات والقيم الإيجابية

مع بدء التقييم والمتابعة المركزية لجائزة السلطان قابوس للتنمية المستدامة في البيئة المدرسية ينطلق التنافس بين المدارس نحو شرف نيل الجائزة الغالية التي تحمل اسم جلالة السلطان المعظم في حين يصب هذا التنافس في غرس وتعزيز السلوكيات والقيم الإيجابية لدى الطلبة بما ينعكس إيجابا على أدائهم سواء في مراحل الدراسة أو في المرحلة العملية بعد ذلك.
فزيارات لجنة التقييم والمتابعة المركزية التي بدأت بزيارة تعليمية محافظة شمال الباطنة لتستمر وتجوب باقي المحافظات إلى نهاية شهر أكتوبر القادم تهدف للتعريف بمحاور الجائزة وأهدافها واللائحة الداخلية ومعايير وأسس تقييم الجائزة والنظام الالكتروني ونوعية المبادرات والمشاريع التي تنفذها المدارس وشروطها.
ومن أهم أهداف الجائزة يأتي وضع رؤية مستقبلية واعية لتعزيز السلوكيات والقيم الإيجابية لدى الطلبة في النظافة والأنماط الصحية في المدرسة والمجتمع المحلي، وبناء شخصية الطلبة بصورة متكاملة، وإكسابها مهارات التعامل الإيجابي مع القضايا والتحديات المختلفة، وتحفيز طاقاتهم وإمكانياتهم، وتنويع قدراتهم الإبداعية، وتحسين كفاءاتهم العلمية والعملية، وغرس المواطنة الصالحة في نفوس الطلاب، وتعزيز الهوية الوطنية لديهم من أجل إعداد مواطن قادر على الإسهام بجدارة ووعي في مسيرة النماء والبناء الشامل، وتفعيل دور التقنيات الحديثة في خدمة قضايا التعليم والتنمية المستدامة.
كما تعمل الجائزة على غرس مفاهيم العمل التطوعي لدى الطلبة من خلال تنفيذ مشاريع اجتماعية تطوعية واعدة تخدم قضايا المجتمع والبيئة المدرسية، وتفعيل دور المدرسة في خدمة البيئة والمجتمع المحلي بتنفيذ مشاريع ومبادرات تربوية من خلال تعزيز الشراكة المجتمعية والتوأمة بين المدارس والقطاعات الأخرى.
فهذا التنافس يصب في جهود التنمية المستدامة عبر اكساب جيل المستقبل كفايات القرن الحادي والعشرين مع ربط المعارف والمهارات التي يتلقاها الطلاب بالواقع العملي.

المحرر

إلى الأعلى