الخميس 25 مايو 2017 م - ٢٨ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / ختام حلقة العمل في الإخراج والتمثيل لفرقة الرستاق المسرحية
ختام حلقة العمل في الإخراج والتمثيل لفرقة الرستاق المسرحية

ختام حلقة العمل في الإخراج والتمثيل لفرقة الرستاق المسرحية

الرستاق ـ من منى بنت منصور الخروصية
اختتمت مؤخرا على مسرح المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة جنوب الباطنة حلقة عمل في الإخراج والتمثيل التي تنظمها فرقة الرستاق حيث شارك فيها ممثلو الفرقة والمنتسبون فيها من أبناء الولاية ومن فرق السلطنة حيث حاضرت فيها الفنانة شمعة بنت محمد عن أساسيات الممثل وواجباته والممثل الكاريزما وحلقة الإخراج قدمها الفنان جلال جواد ويتحدث حول محور الاخراج .
وتم تناول عدد من المحاور الأساسية في التمثيل المسرحي ،المحور الأول ويتضمن تدريبات خاصة في إعداد الممثل والمحور الثاني في فن التعامل مع الفضاء المسرحي ، والوقوف على خشبة المسرح وإظهار شخصية الممثل في الحوار واحترام الجمهور وحركة الممثل والتهيئة الجسدية وتمرين الصوت والتدريب على التركيز الذهني وقراءة سريعة لمكونات النص المسرحي وتحليل النص قبل الشروع في العرض ومعايشة الممثل لبيئة العرض المسرحي وإعداد الكوادر في مجال المسرح والدراما، والاعتماد على النفس والثقة والتصرف الحسن في المواقف المختلفة، ومسرحة بعض الدروس الصعبة والجامدة وتقديمها في صورة درامية مشوقة، وإكساب المشارك مهارات وخبرات تساعده في حياته العلمية، وعلاج بعض عيوب النطق والكلام، وكيفية توظيف الديكور والملابس والمؤثرات الصوتية والإكسسوارات في العروض الدرامية، وشرح تفصيلي عن كيفية إعداد الممثل وطرق الإخراج وكيفية اختيار النصوص الملائمة للعروض، واختيار نص موحد وإخراجه بطرق مختلفة. كما تهدف الحلقة إلى إلمام الطلاب بأساسيات الممثل وأدواته وكيفية التعامل معها، والتعرف على تقسيمات خشبة المسرح، والتعرف على عناصر العرض المسرحي والإلمام بالعناصر الفنية للنص ، والتعرف على كيفية توظيف الديكور والملابس والإكسسوارات في العروض الدرامية، وتقمص الشخصية، من خلال إطلاعه على نماذج من العروض التي تنفذ في الفرق الأهلية، والتعرف على كيفية قراءة النص وتحليله وطرق إخراج النص ، والتعرف على مهام المخرج وكيفية إدارة العمل. وقد أعطت الحلقة المشرفين والطلبة المشاركين حافزا للعمل على تنمية مهاراتهم الفنية وتعزيز خبراتهم في أساليب التمثيل وطرق الإخراج، والتعرف على تقسيمات خشبة المسرح ومناطق القوة والضعف، والاهتمام بالمشاركين المبدعين والموهوبين في مجال التمثيل وإشراكهم في جميع الفعاليات، وضرورة الإكثار من مثل هذه الدورات، والتعرف على كيفية توظيف خامات البيئة في خدمة النشاط المسرحي، وضرورة توفير مسرح مجهز.

وقال الفنان محمد المعمري: إن حلقة العمل التي قدمتها الفرقة لمدة يومين متواصلين استفاد منها عدد كبير من المنتسبين وغير المنتسبين للفرقة من الولاية وخارج الولاية حيث وجدنا الالتزام في الحضور والتجاوب الكبير وتعاونا بين المشاركين والمحاضرين وطرح الأسئلة والاستفسارات حيث ان حلقة العمل احتوت على عدة محاور في أيامها التركيز على التمثيل والإخراج على انه عنصر مهم من عناصر العرض المسرحي بل هو الأهم فيها والتهيئة الجسدية وتمرين الصوت والتدريب على التركيز الذهني وقراءة سريعة على مكونات النص المسرحي وتحليل النص قبل الشروع في العرض ومعايشة الممثل لبيئة العرض المسرحي وتفاعل معه بشكل مستمر ونسعد كثيرا مما شاهدناه من تجاوب ورغبة في المعرفة والاستفادة القصوى وان الحلقة حققت أهدافها وترتقي لما خططت له وسوف ينعكس ذلك على مستوى المشاركين في الارتقاء بالحراك المسرحي وتطور الدراما في السلطنة.
وقال الفنان خالد الضوياني: أرتأت الفرقة أن تقدم هذه الحلقة قبل العمل المسرحي القادم لتهيئة الممثلين وتجهيزهم للأعمال القادمة وحيث تساعد هذه الحلقة بصورة كبيرة في اكتشاف المواهب الجديدة حيث التجاوب من المشاركين في الحلقة وظهور القدرات على المشاركين وإظهارها على خشبة المسرح ومن ثم تقديمها للمشاهد كما ساعدت هذه الحلقة في إذابة الجليد داخل فريق العمل وكما هو المتوقع من فرقة الرستاق إظهار وجوه جديدة في فن التمثيل، حيث كان هناك تطور ملحوظ جدا في أداء المشاركين طيلة أيام الحلقة ، كما أنها ساهمت وبشكل كبير في تطور ثقافة علم المسرح من خلال ما اكتسبه المشاركون في الدورة، فالتمثيل المسرحي ليس فقط الوقوف على الخشبة وتأدية دور ولكن هناك ثقافة خاصة للمثل وطرق عديدة مرتبطة بالحصول على ممثل متميز من ضمنها الخيال والتركيز والذاكرة الانفعالية وأسس منهج ستانسلافسكي وفن الصوت والإلقاء المسرحي . وكما قال زاهر بن خميس السلامي احد المشاركين في البداية أوجه شكري لفرقة الرستاق المسرحية على إقامة مثل هذه الحلقات وهذا ليس بغريب عليهم والشكر موصول للفنان محمد المعمري رئيس الفرقة على الجهد الملموس والواضح في سبيل الارتقاء بمستوى الحراك المسرحي داخل الولايه متمثلا ذلك من خلال إقامة الندوات والمحاضرات والحلقات التدريبية الفنيه التي تشمل كل جوانب المسرح في أوقات ومواعيد تم الإعداد لها مسبقا في أجندة الفرقه ولعل آخرها الحلقة الفنية في مجال التمثيل والإخراج التي استمرت على مدار يومين على خشبة مسرح المديرية العامة للتربية والتعليم وقد كللت بالنجاح ولله الحمد، فلقد تلقينا نحن المشاركين بالحلقة كل ما هو جديد وتعرفنا على آفاق أخرى تجعل الواحد منا يصبح ممثلا بالرغم من قصر المدة واستفدت أشياء كثيرة وأهمها أحسست بالفرق بما قدمته من أدوار في الأعمال السابقة معتقدا بأني على الطريق الصحيح ولكن بعد الحلقة ألتفت فعلا وشعرت أنني لابد وأن أذاكر من جديد. فيما قال سعود الشقصي أحد الشباب المشاركين في الحلقة : بداية أشكر فرقة الرستاق المسرحية لما تقوم به من جهود كبيرة في تطوير ثقافة المسرح والبحث عن المواهب المسرحية لتأهيلها وتطويرها. وأضاف: بالنسبة للحلقة كانت مفيدة جدا وقد استفدت كثيرا من خلال المحاضرات وحلقات العمل التي قدمها المحاضرون الذين قدموا لنا معلومات قيمة لم نكن نعرفها من قبل . وقال خالد الخالدي حلقة التمثيل والإخراج كانت من أجمل الحلقات التي حضرتها حيث تميزت بجوها وطابعها المسرحي بكل من عملاقة المسرح العماني الفنانة شمعة محمد والفنان جلال جواد . وأجمل ما تميزت به الدورة التدريبية هي أنها بدأت بالتمثيل المسرحي التي يحتاجها الممثل لتقوية مهاراته على خشبة المسرح ومن بعدها حلقة الإخراج لفهم رؤية وارتباط الممثل بالمخرج.جميع الحلقات كانت لها حيويتها ولها نشاطها . أتمنى الإكثار من هذه الحلقات لانها هي ما تنمي قدرات الممثل والمخرج وتوجهه للوجهة الصحيحة في المجال المسرحي.

إلى الأعلى