الأحد 23 يوليو 2017 م - ٢٨ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / أميركا تنهي تدمير (الكيماوي) وتمنع طيرانها التجاري من التحليق فوق سوريا

أميركا تنهي تدمير (الكيماوي) وتمنع طيرانها التجاري من التحليق فوق سوريا

واشنطن ـ وكالات: أنهت الولايات المتحدة تدمير المواد الكيماوية التي سلمتها دمشق للمجتمع الدولي وذلك على متن سفينة مجهزة ،فيما منعت الولايات المتحدة طيرانها التجاري من التحليق في الأجواء السورية.
وقالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاجون) إن سفينة أميركية مجهزة تجهيزا خاصا انتهت من تحييد 600 طن من مكونات الأسلحة الكيميائية السورية الأكثر خطورة التي سلمتها دمشق للمجتمع الدولي.
وأضاف البنتاجون إن السفينة كيب راي المجهزة بنظام طورته الولايات المتحدة لتقنية التحليل المائي قامت بتحييد تلك الكمية بالكامل في عرض البحر المتوسط.
وقالت متحدثة باسم البنتاجون إن السفينة ستسافر إلى فنلندا وألمانيا في الأسبوعين القادمين لتفريغ الخليط الناتج عن عملية التحييد والذي سيجري معالجته كعادم صناعي لجعله أكثر أمنا.
وقال البنتاجون إن هذه هي المرة الأولى التي يجري فيها تحييد عناصر أسلحة كيميائية في البحر.
إلى ذلك حظرت إدارة الطيران الاتحادية الأميركية على جميع شركات الطيران الأميركية التحليق فوق سوريا قائلة إن الصراع المستمر هناك يشكل “تهديدا خطيرا محتملا.”
وكانت إدارة الطيران الاتحادية أصدرت في السابق إخطارا نصحت فيه جميع شركات الطيران الأميركية بتفادي الطيران فوق سوريا. وتلزم القاعدة الجديدة شركات الطيران بالاتصال بالإدارة قبل العمل في المجال الجوي السوري.
وقالت الإدارة إن هذه الخطوة اتخذت بعد إجراء “تحديث لتقييم المخاطر” وفي ضوء قلة عدد شركات الطيران الراغبة في العمل في المجال الجوي السوري.
وقالت إدارة الطيران الاتحادية “بسبب وجود أسلحة مضادة للطائرات بين الجماعات المتطرفة واستمرار القتال في مواقع عديدة في أنحاء سوريا فإنه يوجد تهديد كبير محتمل ومتواصل للطيران المدني العامل في المجال الجوي السوري.”

إلى الأعلى