الإثنين 29 مايو 2017 م - ٢ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / انطلاق منافسات المحالبة بمشاركة 400 ناقة حلوب

انطلاق منافسات المحالبة بمشاركة 400 ناقة حلوب

في مهرجان ظفار للمزاينة والمحالبة

ملاك المحالبة يثنون على اللجنة المنظمة والدعم الذي يقدمه المهرجان

ظفار ـ من سهيل بن ناصر النهدي :
بدأت امس منافسات ( المحالبة ) ضمن مهرجان ظفار الثاني للمزاينة المحالبة وذلك بمشاركة 400 ناقة بزيادة 200 ناقة عن العام الماضي ، حيث تم امس حلب الابل للمرة الاولى في الساعة الخامسة والنصف عصرا ، وسيتم حلبهن مرة اخرى والوزن اليوم ليتم جمع ما تم حلبه من كميات ووزنه ومن ثم حساب الكميات .
وقد توزعت عدة لجان على العزب التي شاركت بالمسابقة حيث وزعت فرق من اللجان لمراقبة عملية الحلب ومن ثم فرق لمتابعة ومراقبة الوزن واخرى للتسجيل .
وحول مسابقة المحالبة قال مسلم بن بخيت المهري : لقد شاركنا للمرة الثانية بالمهرجان العام الماضي وهذا العام اضافة الى مسابقات اخرى اقيمت بمحافظة ظفار ، واشاد المهري بالتنظيم واللجان المنظمة وقال ان هذا المهرجان اسعدنا ويعتبر دعما لملاك ابل المحالبة حيث تعتبر الجوائز مناسبة وهي حافز لنا للعناية بهذه السلالات المعروفه بانتاجها الوفير من الحليب .
واوضح المهري ان ابل محافظة ظفار تتميز بوفر الحليب وتعتب متميزه بهذا الشي الامر الذي يشجعنا على المشاركة بشكل دائم بالمسابقة .
واكد المهري ان الجهود التي تبذلها اللجنة المنظمة كبيرة ولهم منا الشكر والتقدير على هذه الجهود التي يبذلونها للعناية بهذا الموروث الاصيل .
من جانبه قال احمد بن محمد كدينان المهري : لله الحمد الابل التي نملكها ابل انتاج للحليب وهي ابل عمانية اصيلة توارثناها ابا عن جد ، ومشاركتنا بهذه المسابقة تأتي في اطار ابراز هذه الثروة الحيوانية التي نعتز بها وتعتبر بالنسبة لنا موروث حضاري هام يجب الحفاظ عليه .
عناية بالموروث
وقال احمد المهري ان هذه المسابقة والمهرجان يشجعنا على بذل المزيد من الجهد للعناية بالموروث من الابل كذلك يعتبر المهرجان مميز ويأتي في وقت مناسب بالنسبة لنا .
من جانبة قال بخيت بن سعيد مطهوف المهري: احضر مع اهلي هنا بالمهرجان للمشاركة بمسابقة المحالبة حيث نحرص على التواجد مع اهالينا لتعلم المحافظة على التراث وتربية الابل والعناية بها .
وقال : هذا المهرجان شهد وجود اعداد كبيرة من الابل وهذا الامر يشكل حماسا كبيرا كون ان الاعداد التي تنافس كثيرة وكلها نوعيات اتت للفوز .
من جانبه قال يوسف بن سالم الكثيري احد المشاركين بمسابقة المحالبة ان المهرجان جيد وناجح ولمسنا تنظيا طيبا من اللجنة المنظمة حيث توجد لجان موثوقة وتعمل باخلاص وهذا الامر يساهم في انجاح المهرجان .
واضاف الكثيري : النسخة الثانية من المهرجان شهدت تطورا كبيرا مقارنة بالعام الماضي حيث زاد عدد الابل المشاركة بالمزاينة وايضا المحالبة وهذا يدل على ان المهرجان استطاع ان يستقطب اعدادا كبيرة واصبح معروفا لدى الجميع .
تواجد خليجي
من جانبه قال عوض بن سعيد بن احمد الزوامري مشارك بالمهرجان : تابعنا المهرجان منذ اليوم الاول وقد شاهدنا الكثير من ابناء السلطنة وابناء دول الخليج يتواجدون بالمهرجان ، وهذه فرصة لتلاقي الاخوان فيما بينهم ومثل هذه المهرجانات تساهم بشكل كبير على تقريب اواصر التواصل الاجتماعي بين ابناء الخليج وايضا الاخوان من كافة محافظات السلطنة .
وفي ختام حديثه توجه الزوامري بالشكر والتقدير لكافة اللجان على جهودها الكبيرة لتنظيم هذا المهرجان .
ويتزامن المهرجان مع الطقس الاستثنائي الذي تعيشه محافظة ظفار هذه الايام ، حيث بدا المهرجان منذ 13 اغسطس الجاري ولغاية 23 من نفس الشهر بمشاركة السلطنة وباقي دول المجلس .
خطة إعلامية
وقد قامت اللجنة المنظمة بعمل خطة اعلامية لتغطية الحدث اعلاميا ، حيث تم التنسيق مع كافة وسائل الاعلام المحلية المقروءة منها والمرئية والمسموعة اضافة الى قنوات تلفزيونية خليجية متخصصة في مجال عالم الهجن والمزاينات .
واستعدت اللجان بمحافظة ظفار لاستقبال المشاركين حيث قامت بتجهيز الحظائر الخاصة بالمنافسات اضافة الى وضع الحواجز الكافية لضمان سير عملية المنافسة والتحكيم بكل سلاسة ويسر ، وقامت باعداد الحواجز لتكون بينها وبين الجمهور المشاهد مساحة كافية ، كما تم تمهيد ارضية ومكان اقامة المزاينات بتربة خاصة تضمن عدم تطاير الاتربة وايضا عدم انزلاق الابل المشاركة في حالة هطول الامطار بسبب الخريف .
و من الناحية اللوجستية فقد خصصت اللجنة المنظمة لجانا فرعية لاستقبال المشاركين وارشادهم للاماكن المسموح بها للاقامة بالنسبة للابل المشاركة ، حيث ستكون هذه المنطقة بالقرب من ميدان المنافسة بمنطقة السعادة بولاية صلالة ، اضافة الى اطقم متخصصة في تقديم ما يحتاجة المشاركون من خدمات او استفسارات ، كذلك تم تجهيز طبيب بيطري وطاقم بيطري متكامل للحالات الطارئه وان استدعت الحاجة الى ذلك .
وتأتي اقامة هذه المزاينة والمحالبة وهي النسخة الثانية من نوعها والتي تقام بفصل الخريف الذي تتميز به محافظة ظفار عن بقية محافظات السلطنة ودول الخليج بشكل عام ، لاستقطاب المحبين لهذه الرياضة وكترويج للتراث والاصالة العمانية العريقة ، حيث تنفرد السلطنة بوجود سلالات اصيلة من الابل قل ما تتواجد بدول المنطقة ، حيث توجد انواع من الابل للمزاينة وهي التي تتميز بالشكل الجميل واللون المميز والشكل المتناسق الذي يعطيها الافضلية بعالم المزاينات ، كما توجد سلالات من الابل بالسلطنة تتميز بوفرة انتاج (الحليب ) حيث تصل كمية الحليب الى عدة لترات للناقة الواحدة ، وقد سجلت خلال العام الماضي ارقام قياسية في كمية الانتاج .
وسيضيف هذا المحفل التراثي الرياضي الكبير ، محطة جذب اخرى للسياح القادمين للمحافظة للاستمتاع بفصل الخريف اضافة الى محطات الجذب الاخرى المتوزعة بولاية صلالة والولايات الاخرى بظفار ، حيث يستقطب فصل الخريف هذه الايام الافا من السياح للاستمتاع بالطقس الاستثنائي الجميل ودرجات الحرارة المعتدلة ، كما ان هذه المزاينة ستكون رافدا اخر من روافد الجذب السياحي نظرا لحب الانسان الخليجي للابل لا سيماء المزاينات .
وبإقامة هذه المزاينات كان لمحبي الابل ورياضة المزاينة نصيب اخر للاستمتاع بمشاهدة المنافسة لخيرة الابل العمانية الاصيلة التي شاركت بالمهرجان واتت من مختلف محافظات السلطنة ودول الخليج .
وقد بدات المنافسات في اليوم الاول لاشواط العمانيات للابل القاطنه في السهل والجبل ، وخصص لهن 5 اشواط من سن المفاريد الى سن الحول ورصدت لهن جوائز نقدية وعينية .
اما اليوم الثاني من ايام المهرجان والذي صادف 14 اغسطس فقد خصص للظرائب ( الابل القاطنة الجبل والسهل ) بواقع 5 اشواط من المفاريد الى سن الحول وايضا رصدت لهن جوائز عينية ونقدية .
وفي تاريخ 16 و 17 و 18 من شهر اغسطس الجاري اقيمت اشواط للعمانيات و الظرائب و الحزامي بواقع 12 شوط لكل نوع من انوع الابل من سن المفاريد الى سن الحول ، حيث خصص شوطين لكل فئة عمرية بمسمى شوط التحدي وشوط النقدي ، وكانت ايام المنافسة كالتالي ففي يوم 16 اغسطس كانت المنافسة لسن المفاريد وبنات اللبون للابل المشاركة في مزاينة العمانيات الاصايل والظارئب والمجاهيم ، وفي تاريخ 17 اغسطس كانت المنافسة لسن المضارب والجداع للابل المشاركة في مزاينة العمانيات الاصائل والظرائب والمجاهيم ، وفي 18 اغسطس كانت المنافسة لسن الثنايا والحول للابل المشاركة في مزاينة العمانيات الاصايل والظارئب الحزامي .
أشواط المحالبة
و خلال الفترة من 19 الى 22 اغسطس تم تخصيص المنافسة للمحالبة فالبنسبة لمحالبة (الابل ) العمانيات فقد خصص (للفطر ) شوط عيني و لـ (الثنو ) شوط عيني
ولـ (ابكار ) شوط عيني .
فيما تم تخصيص 3 اشواط ايضا للظرائب بواقع شوط عيني للفطر وشوط عيني للثنو وشوط عيني للبكار ، وكذلك بالنسبة للحزامي .
اما في الايام من 19 ولغاية 22 اغسطس فقد تم تخصيص المنافسة لاشواط الجمل حيث قسمن الى 3 اشواط شوط للعمانيات وشوط للظرائب وشوط للحزامي وقد خصصت لهن جوائز عينية .

إلى الأعلى