الخميس 19 يناير 2017 م - ٢٠ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / أوراق صباحية .. لمسات ابداعية

أوراق صباحية .. لمسات ابداعية

لم يذهب أحد إلى محافظة ظفار منذ بدأ موسم الخريف إلا وأتحفنا بتلك المناظر الجميلة والطبيعة الخلابة التي حبا الله بها تلك المحافظة الهادئة الهانئة على ضفاف المحيط وبكرم وطيبة أهلها ، والكل يتفنن فيما يبعث وربما البعض الآخر يقتنص السلبيات وهذا شيء جيد لأن نشرها وتداولها يساهم للحد منها والتصدي لها ولا يمكن ان نجعل كل السلبيات مصدرها من الزائرين لنا وإنما هناك الكثير منها نحن أيضاً سبباً فيها وهذا ما شاهدناه من خلال مواقع التواصل الاجتماعي ، والأجمل من كل ذلك هي تلك اللمسات الابداعية والتصوير الرائع الذي أبهرنا به أحد زوار محافظة ظفار من دولة الامارات العربية المتحدة الذي قدم لنا صورة رائعة عن محافظة ظفار وأراد أن يوثق بها رحلته التي امتدت لستة أيام وليؤكد للعالم أجمع بأن في الوطن العربي هناك مواقع تستطيع أن تجذب إليها السائحين وما أكثرها في وطننا الغالي ، وقدم لنا ذلك الشاب الذي أبدع في نقل رحلته بالصورة المتحركة والثابتة منذ انطلاقته من دولة الإمارات العربية المتحدة وإلى حين دخوله محافظة ظفار لينقل لنا كل تفاصيل الرحلة يوماً بيوم وجعلنا نعيش معه تلك الأجواء الجميلة التي لم نستطع يوماً أن نفعل مثله ، لأن مثل تلك المناظر بحاجة إلى من يرسخها وينقلها بالصورة الرائعة الجميلة ولا يمكن أن نحكم على موسم الخريف من خلال المهرجان ومعارض السلعة التي باتت تنتقل من موقع لآخر تارة في محافظة مسقط وتارة في تلك المحافظة وهي نفس المنتوجات والسلع التي نعرفها جميعا من أين تأتي ، نعم علينا أن ننقل صناعاتنا التقليدية ولكن علينا إلا نغفل عن نقل تلك المناظر الخلابة التي استطاعت ذلك الشاب (أبن الامارات) بأسلوبه وطريقته أن ينقلها لنا وأصبحت تتداول عبر شبكات التواصل الاجتماعي والهواتف النقالة ولمدة لا تقل عن 25 دقيقة وأنت تستمتع بتلك المناظر، بل ربما البعض منا شاهد مواقع لم يزرها من قبل ، نعم هناك من يأتي للاستمتاع بأجواء محافظة ظفار ولاكتشاف مواقعها الرائعة والأثرية وبكل صراحة في هذا الموسم بالتحديد نُقلت إلينا من الصور الرائعة ما تعجز اللسان عن وصفها وتبقى العين هي من تستمتع برؤيتها، شكراً لك يا أخي على ذلك الأبداع الذي قدمته ، وكما هو الحال في تلك الشلة الرائعة التي أصبحنا نعشق سماعها هذه الأيام (ياخوي خبرني عن عمان .. الكل دايم باسمها يشيد .. تروي ظمأ من كان عطشان .. مادام حاكمها أبن سعيد .. رجالها يا ريام شجعان .. متكاتفين الأيد بالأيد .. الله وهبها خير سلطان .. يا الله عسى في عمره يزيد).

يونس المعشري
Almasheri88@yahoo.com

إلى الأعلى