السبت 25 مارس 2017 م - ٢٦ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / 15 شهيدا بعدوان إسرائيلي جديد على غزة بينهم زوجة وابنة قائد (القسام)
15 شهيدا بعدوان إسرائيلي جديد على غزة بينهم زوجة وابنة قائد (القسام)

15 شهيدا بعدوان إسرائيلي جديد على غزة بينهم زوجة وابنة قائد (القسام)

رسالة فلسطين المحتلة ـ من رشيد هلال وعبد القادر حماد:
شن جيش الاحتلال الإسرائيلي عدوانا همجيا على قطاع غزة أمس فقد أغارت طائرات الاحتلال على منازل الفلسطينيين شمال القطاع ما أسفر عن استشهاد خمسة عشر فلسطينيا بينهم زوجة وإبنة قائد كتائب عز الدين القسام محمد الضيف فصلا عن ستى آخرين من اسرة واحدة غالبيتهم اطفال ونساء.
وبذلك يرتفع عدد الشهداء منذ بدء العدوان في السابع من الشهر الماضي إلى 2032 شهيدا، و10290 جريحا- حسب ما أفادت به وزارة الصحة.
وانتشلت الطواقم الطبية قبل ظهر امس، جثمان الشهيد أحمد رباح الدلو (20 عاما)، من تحت أنقاض منزله الذي استهدفته الطائرات الحربية الإسرائيلية مساء أمس، والذي أسفر حينها عن استشهاد سيدتين وطفل يبلغ عامين وعشرات الجرحى، لترتفع بذلك عدد شهداء هذه العائلة إلى أربعة.
كما ارتفعت حصيلة عدد شهداء عائلة اللوح إلى ثمانية فلسطينيين، وإصابة ثمانية آخرين في قصف إسرائيلي استهدف منزلهم دون سابق إنذار في مدينة دير البلح في قطاع غزة.
وأفاد مراسلنا في قطاع غزة، بأن الشهداء هم: محمد اللوح وشقيقيه رأفت وأحمد، إضافة إلى زوجة رأفت وأطفاله الأربعة.
واستشهد قبل ظهر أمس، شاب وأصيب آخر بجروح خطيرة، في استهداف لمجموعة من الفلسطينيين من قبل طائرة استطلاع إسرائيلية بصاروخ، في منطقة أبراج المقوسي شمال غرب مدينة غزة.
وأفاد مراسلنا، بأن طواقم الإسعاف نقلت جثمان الشهيد والمصاب إلى مستشفى الشفاء غرب مدينة غزة.
كما واستشهد شاب قبل ظهر أمس ايضا، في قصف طائرات الاحتلال لأراض زراعية بالقرب من مصنع البراوي شمال قطاع غزة.
وفي نفس السياق اعلنت مصادر طبية فلسطينية ليلة أمس الاول استشهاد الفلسطيني عمر جرغون 27 عاما متأثراً بجراح اصيب قبل نحو اسبوعين.
وأشار مراسلنا إلى أن الطيران الحربي يواصل عمليات القصف على مختلف المدن والبلدات والمخيمات في القطاع، موقعا مزيدا من الشهداء والجرحى في صفوف الفلسطينيين، واستهداف مباشر على المنازل وبشكل مركز.
وأصيب ثلاثة فلسطينيين بينهم طفلان وسيدة، في قصف طائرات أف 16 الحربية لأرض ملاصقة لمعبر رفح البري جنوب قطاع غزة.
وأشار مراسلنا، إلى أن عملية القصف أدت إلى حدوث انهيار في الصالة المخصصة لاستقبال المسافرين في المعبر، بالتزامن مع استهداف الطيران الحربي أرضا زراعية ملاصقة لمعبر ‘كرم أبو سالم’.
كما أصيب عشرة فلسطينيين بجروح، إثر قصف طائرات الاحتلال الحربية إلى منطقة الشابورة في رفح جنوب قطاع غزة، وأحد المنازل في بيت لاهيا شمالا.
وأفاد مراسلنا، بأن الطيران الحربي استهدف الشابورة، ما أوقع 6 إصابات في صفوف الفلسطينيين، نقلوا على إثرها إلى المستشفى الكويتي لتلقي العلاج.
وفي وقت لاحق، وقعت أربع إصابات، جراء قصف الطيران الحربي لمنزل عائلة الرضيع في بيت لاهيا، وتم استهداف منزل الفلسطيني محمود عويضة في المنطقة ذاتها.
وقال موسى أبو مرزوق عضو المكتب السياسي لحركة حماس استشهاد زوجة وابنة القائد العام لكتائب القسام محمد الضيف في استهداف منزل عائلة الدلو بحي الشيخ رضوان شمال مدينة غزة.
وقال أبو مرزوق في تصريح عبر صفحته على الفيس بوك ” الاحتلال اتخذ إطلاق الصواريخ من غزة على إسرائيل ذريعة لاستهداف شخصية كبيرة من حماس، وتم سحب الوفد، وإلغاء التهدئة، وكانت الجريمة الجديدة في بيت آل الدلو”.
وأدى القصف الاسرائيلي على منزل عائلة الدلو بغزة الى استشهاد امراة وطفلة اضافة الى عشرات المصابين حيث استهدفت اسرائيل المنزل بخمسة صواريخ ادت الى دمار كبير فيه، وفي المنازل المجاورة والى احتراق عدد من الحافلات التي كانت متوقفة في المنطقة.
كما قصف الطيران الاسرائيلي منزلا لقيادي في حركة حماس من عائلة الجمل في مخيم النصيرات وسط قطاع غزة دون ان يبلغ عن اصابات.
واستمرت الغارات الاسرائيلية فجر أمس وقصفت اسرائيل منزلا لعائلة اللوح في منطقة حكر الجامع في دير البلح وسط قطاع غزة ما ادى الى استشهاد ثمانية فلسطينيين بعد تمكن سيارات الاسعاف من انتشال جثمان احمد مصطفي اللوح 21عاما وهو الشقيق الثاني لصاحب المنزل الذي استشهد.
والشهداء من عائلة اللوح هم الاب رأفت اللوح وشقيقه محمد وزوجة رأفت نبيلة عيد اللوح وابنائهم الثلاثة الاطفال فرح رافت اللوح ، ميسرة رافت اللوح، مصطفي رافت اللوح والجنين الحي الذي خرج من احشاء أمه ثم ما لبث ان استشهد بالاضافة الى ثمانية مصابين جرى نقلهم الى مشفى شهداء الأقصى بدير البلح.
واصيب عشرة فلسطينيين في قصف اسرائيلي على منزل لعائلة ماضي في رفج جنوب قطاع غزة، بينهم اثنان بحالة خطيرة اضافة الى ستة مصابين من شرق مدينة رفح التي دمرت فيها قوات الاحتلال منزلا لعائلة عابدين.
ودمرت الطائرات الحربية منزل محمود عوضية في مشروع بيت لاهيا ومنزلا لعائلة أبو حميدان قرب شارع السكة شرق جباليا بالكامل و منزلًا ثالثا لعائلة الهندي في بئر النعجة غرب بلدة جباليا شمال القطاع واغارات على ركام مسجد الامام الشافعي بحي الزيتون جنوب شرقي مدينة غزة.
وشنت الطائرات الحربية عشرات الغارات الجوية على اراض زراعية فارغة في مناطق مختلفة من القطاع.
وفي نفس السياق اعلنت مصادر طبية فلسطينية ليلة أمس الاول استشهاد الفلسطيني عمر جرغون 27 عاما متأثراً بجراح اصيب قبل نحو اسبوعين.
وعلى صلة أيضا، قال المتحدث باسم حركة حماس، فوزي برهوم في تصريحات صحافية، إنه بعد تعمد رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتانياهو، إفشال مفاوضات القاهرة، فإن المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة تتدارس كل الخيارات في ضوء تطورات الأوضاع ومجريات الأمور والوقائع على الأرض.
وفي السياق ذاته، قالت القناة التلفزيونية الإسرائيلية الثانية إن نحو 30 صاروخا قد أطلقت باتجاه إسرائيل في مناطق مختلفة. وبحسب المصادر الإسرائيلية فقد تم اعتراض عدد منها، في حين سقط بعضها في مناطق مفتوحة، ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات أو أضرار، باستثناء حالات الهلع.
وفي رد سريع على العدوان الاسرائيلي للتهدئة، تواصل القصف الصاروخي أمس الاربعاء، من قطاع غزة نحو البلدات والمدن الاسرائيلية المحيطة بقطاع غزة وصولا الى اسدود ومدينة عسقلان.
وبحسب المصادر الاسرائيلية فقد تجدد القصف الصاروخي فجر أمس نحو المستعمرات والبلدات والمدن اليهودية المحيطة بقطاع غزة، وسمعت أصوات الانفجارات في المجلس الاقليمي “ساحل عسقلان” وكذلك المجلس الاقليمي “شاعر النقب” والمجلس الاقليمي “شدي النقب” وكذلك في “اشكول”.
وأكدت هذه المصادر عدم وقوع اصابات أو اضرار لوقوع هذه القذائف والصواريخ في مناطق مفتوحة.
وأشارت المصادر الى ان مدينة عسقلان وكذلك اسدود تعرضتا بعد الساعة الثامنة من صباح امس لصلية من الصواريخ، مؤكده بأن منظومة “القبة الحديدية” اعترضت عددا من هذه الصواريخ في حين سقط عدد أخر في مناطق مفتوحة دون اصابات أو اضرار.
من جهتها، أعلنت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس ليلة أمس الاول استئناف قصفها لمدن الوسط والجنوب في اسرائيل.
وقالت الكتائب في سلسلة من البيانات المتتابعة انها قصفت مدينة تل ابيب بصاروخ من طراز ام 75 وصاروخ اخر من طراز فجر. وفي نفس التوقيت اعلنت القسام انها قصفت بئر السبع بخمسة صواريخ من طراز جراد ونيتفوت بصاروخ قسام. وعادت القسام لتقصف كريات ملاخي بخمسة صواريخ جراد في حين قصفت كريات ملاخي مجددا بعد خمسة دقائق بعشرة صواريخ جراد. واكدت القسام ان القصف جاء ردا على تواصل العدوان الإسرائيلي على غزة.

إلى الأعلى