الإثنين 29 مايو 2017 م - ٣ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / اليوم .. محمد الرمحي يفتتح مدرسة عمان للإبحار الشراعي بولاية صور
اليوم .. محمد الرمحي يفتتح مدرسة عمان للإبحار الشراعي بولاية صور

اليوم .. محمد الرمحي يفتتح مدرسة عمان للإبحار الشراعي بولاية صور

بمبادرة من الشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال

صور ـ عبدالله بن محمد باعلوي :
سيرعى معالي الدكتور محمد بن حمد الرمحي وزير النفط والغاز اليوم الأحد حفل افتتاح مدرسة عمان للإبحار بولاية صور والتي يتم إنشاؤها بمبادرة من الشركة العُمانية للغاز الطبيعي المسال وموقعها في ميناء الصيد البحري بولاية صور، حيث تأتي المدرسة ضمن خطة عُمان للإبحار لتسخير رياضة الإبحار للإسهام في تنمية الشباب ولدورها الحيوي الذي تلعبه في إعادة إحياء الأمجاد والموروث البحري العُماني، وتعريف الناشئة على رياضة الإبحار الشراعي بمفهومها الحديث والمعاصر خصوصا وأنها تسعى لتعليم وترسيخ مهارات شخصية هامة مثل القيادة والعمل الجماعي والانضباط لجيل صحي رياضي مثابر. وسيشتمل حفل الافتتاح على كلمة الشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال وكلمة لسعادة ميثاء بنت سيف المحروقية وكيلة وزارة السياحة رئيسة مجلس إدارة مشروع عُمان للإبحار ثم سيقوم معالي الدكتور بتدشين المدرسة رسميا وإسدال الستارة عن اللوحة التذكارية وسيقوم معاليه والحضور بجولة ميدانية حول مرافق المدرسة وسيصاحب حفل الافتتاح تقديم بعض الفنون والرقصات الشعبية العمانية والبحرية التي ستقدمها فرق الفنون الشعبية بالولاية وتضمّ المدرسة العديد من المرافق والتجهيزات التي تشمل القاعات الدراسية ومكاتب إدارية ومركز للياقة البدنية وستقدم برامج تعليمية وتنموية عالمية للناشئين الذين يرغبون في تعلم رياضة الإبحار وقد شهدت المرحلة الماضية إعداد وتدريب ما مجموعه الـ 18 مدربا من أهالي ولاية صور من الذكور والإناث لتولّي مهام إدارة المدرسة والإشراف على البرامج التي ستنفّذها. وسوف تسهم المدرسة في تعزيز المشاركة المحلية من خلال تعزيز التعاون مع المدارس المحلية والأندية الرياضية إضافة إلى رعاية المواهب وصقل مهاراتهم للانضمام إلى المنتخب الوطني، وإتاحة الفرصة لأبناء الولاية لتمثيل السلطنة على الساحة الدولية من خلال السباقات التي يشارك فيها المشروع ما سيجلب عوائد تنموية اجتماعية واقتصادية كما ستسهم المدرسة في توفير متنفس للأنشطة الرياضية البحرية لأفراد المجتمع والسياح وكذلك الشباب لإمكانية إقامة معسكرات صيفية، ورحلات بحرية لطلبة المدارس.

إلى الأعلى