الأربعاء 20 سبتمبر 2017 م - ٢٩ ذي الحجة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / اليمن: الحوثيون ينصبون الخيام مع تصاعد احتجاجات صنعاء ويتباحثون بصعدة
اليمن: الحوثيون ينصبون الخيام مع تصاعد احتجاجات صنعاء ويتباحثون بصعدة

اليمن: الحوثيون ينصبون الخيام مع تصاعد احتجاجات صنعاء ويتباحثون بصعدة

صنعاء ـ وكالات: صعد الآلاف من مناصري الحوثيين في العاصمة اليمنية صنعاء احتجاجاتهم للمطالبة باسقاط الحكومة حيث نصبوا الخيام بالعاصمة وعلى مشارفها فيما يتباحث قادتهم مع وفد رئاسي في صعدة يسعى الى حل الازمة.
وتأتي احتجاجات أنصار الحوثيين في آخر يوم من المهلة التي منحها زعيم المتمردين عبد الملك الحوثي للحكومة. ودعا الحوثي “الشعب ليخرج ويحتشد لتأدية صلاة الجمعة في الطريق المؤدي للمطار اؤكد بانها وسائل سلمية وحضارية ومشروعة”.
وكان الحوثي لوح باتخاذ اجراءات “مزعجة” اعتبارا من الجمعة. وقال ان المرحلة الثانية من الاحتجاجات تبدأ بتظاهرة يوم الجمعة عبر الوسائل المشروعة.
وتوافد الآلاف من ضواحي صنعاء الى مكان التجمع، وفق ما نقل مراسل لوكالة الصحافة الفرنسية. كما عزز آلاف المسلحين في ما تسمى جماعة “انصار الله” التابعة للحوثيين من مواقع تواجدهم في محيط صنعاء تلبية لدعوة الحوثي الذي اطلق احتجاجات تصاعدية ومنح السلطات مهلة حتى الجمعة لاسقاط الحكومة والتراجع عن قرار برفع اسعار الوقود.
وعززت تحركات الحوثيين المخاوف من سعيهم الى توسيع رقعة نفوذهم الى صنعاء فيما يتهمهم خصومهم باستغلال مطالب اقتصادية لتحقيق مكاسب سياسية.
وبدأ موالون لجماعة أنصار الله الحوثية ظهر أمس بنصب عشرات الخيام في حديقة الثورة في حي الجراف شمال العاصمة اليمنية صنعاء بالقرب من وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات.
وقال حزام الأسد عضو المكتب السياسي لجماعة أنصار الله إن الجماعة قامت بنصب مخيمات جديدة في حي الثورة “وذلك بداية لمرحلة التصعيد الثوري “.
وأضاف:”جميع اعتصاماتنا في داخل العاصمة صنعاء ستكون سلمية ولن نستخدم فيها السلاح كما كان في الاعتصامات التي قمنا بها في المناطق البعيدة عن العاصمة”.
يذكر أن العديد من مقار الوزارات يقع بالقرب من منطقة الاعتصام، منها وزارات الكهرباء والداخلية والاتصالات.
ومن جهته دعا الرئيس عبد ربه منصور هادي الخميس الى رفع حالة “الاستعداد واليقظة العالية” في صفوف القوات المسلحة “لمواجهة كافة الاحتمالات”.
وفي المقابل توعد الحوثي بعدم السكوت اذا هاجمت القوات المسلحة المتظاهرين. ولكنه توجه الى رئيس الجمهورية ووزير الدفاع مناشدا “الا ينزلقوا للعدوان على الناس والمحتجين والمتظاهرين”.
وفي هذا الوقت يعقد وفد رئاسي محادثات مع الحوثي في صعدة، معقل الحوثيين في شمال هذه البلاد، لاقناعه بالمشاركة في حكومة وحدة وطنية.
وكان زعيم التمرد قال الخميس ان اللجنة الرئاسية “ابدت تفهمها لبعض المطالب”، ولكن المباحثات والتظاهرات ستتواصل.
وخاض الحوثيون في الاشهر الاخيرة معارك ضارية مع الوية من الجيش ومسلحين قبليين موالين للتجمع اليمني للاصلاح (اخوان) وآل الاحمر الذين يتزعمون تجمع قبائل حاشد النافذة، في محافظات عمران والجوف الشماليتين وفي ضواحي صنعاء، وقد حققوا عدة انتصارات لاسيما عبر السيطرة على مدينة عمران.
من جانبه دعا الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور عبد اللطيف بن راشد الزياني كافة القوى السياسية ومكونات المجتمع اليمني الى الالتزام بتنفيذ مخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل ، والاسهام الفاعل في توفير الأجواء المواتية لاستكمال تنفيذ المرحلة الثالثة من المبادرة الخليجية.
وعبر الدكتور عبداللطيف الزياني عن رفض دول مجلس التعاون لأي محاولات تستهدف تقويض العملية السياسية القائمة في اليمن ، مشيرا الى أن على كافة الأطراف اليمنية التقيد بالأطر القانونية والشرعية للتعبير عن أي مواقف ،والعمل على كل ما يحفظ المصالح العليا لليمن ، معربا عن استنكاره للأحداث المؤسفة التي تدور في محيط العاصمة صنعاء.
وأعرب الأمين العام لمجلس التعاون عن تأييد دول المجلس لكافة القرارات والإجراءات التي تتخذها القيادة السياسية والحكومة اليمنية والهادفة الى الحفاظ على وحدة وأمن واستقرار اليمن.
واكد أن دول المجلس والدول الراعية للمبادرة الخليجية ستواصل تقديم كافة أوجه الدعم اللازمة لتعزيز التقدم المحرز في مسار العملية السياسية القائمة في اليمن بناء على المبادرة الخليجية ، مشيدا بالجهود التي يبذلها فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي لتهيئة المناخات المواتية للتسريع بتنفيذ مخرجات مؤتمر الحوار الوطني.

إلى الأعلى