الخميس 14 ديسمبر 2017 م - ٢٥ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / نهائيات آسيا تحت 22 سنة
نهائيات آسيا تحت 22 سنة

نهائيات آسيا تحت 22 سنة

في نهائيات آسيا تحت 22 سنة
المنتخبات الثمانية الكبار تبدأ معمعة تكسير العظام وعينها على المربع الذهبي
الكل يرفع شعار الانتصار.. والشوطان الإضافيّان وركلات الترجيح لحسم التعادل

متابعة ـ صالح بن راشد البارحي:
بعد أن ودعت ثمانية منتخبات نهائيات آسيا تحت 22 سنة وغادرت السلطنة بعد إنتهاء مشاركتها بنهاية الدور الأول… واصلت الثمان الكبار المتاهلة للربع النهائي استعداداتها الجادة من أجل خوض مباريات تكسير العظام فى دور الثمانية التي ستنطلق اليوم من خلال لقائين هامين لا يعترفان إلا بنغمة الانتصار… حيث يلعب اليوم المنتخب الأردني بطل المجموعة الأولى مع نظيره المنتخب الإماراتي وصيف المجموعة الثانية في تمام الساعة الثامنة مساء بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر… فيما يلتقي المنتخب السوري مع كوريا الجنوبية في الخامسة مساء اليوم باستاد السيب… على أن تستكمل مباريات هذا الدور من خلال لقائين يقامان غدا يجمع الأول بين استراليا والسعودية في الخامسة مساء باستاد الشرطة… والثاني يجمع بين العراق واليابان في الثامنة مساء باستاد السيب.

وقت إضافي
أقرت اللجنة الفنية بالبطولة باجتماعها الذي عقدته صباح امس في فندق إنتركونتينتال بحضور ممثلي الفرق الثمانية المتأهلة لربع نهائي البطولة تطبيق الوقت الإضافي لمدة نصف ساعة مقسمة على شوطين في حالة إنتهاء المباريات بوقتها الاصلي بالتعادل، على أن تكون ركلات الجزاء الترجيحية آخر الحلول في حالة استمرار الوضع على ما هو عليه.

ألوان
كما تم الاتفاق على ألوان الفرق المتأهلة للظهور بها في مباريات الأدوار المتقدمة بدءا من مواجهات دور الثمانية، حيث سيرتدي المنتخب الأردني في لقاءه مع الإمارات اليوم الزي الأحمر الكامل باستثناء حارس مرماه الذي سيرتدي الزي الأخضر الكامل، في حين سيرتدي لاعبو المنتخب الإماراتي الزي الأبيض الكامل باستثناء حارسه الذي سيظهر باللون الأسود الكامل.
أما منتخب سوريا فسيكون باللون الأحمر الكامل وحارس مرماه باللون الأسود الكامل، وسيلعب كوريا الجنوبية باللون الأبيض الكامل وحارس مرماه باللون الأصفر الكامل.

إيقاف
سيغيب عن مباريات دور الثمانية بالبطولة لاعبين فقط للإيقاف وهما حمزة الدردور مهاجم المنتخب الأردني الشقيق، وكيم يونج أخطر مهاجمي المنتخب الكوري الجنوبي.

معدل جيد
أعلن الاتحاد الآسيوي من خلال حملة (60 دقيقة) والتي تهدف إلى عدم تعطيل اللعب في المباريات معدلاتها في الدور الأول، حيث تعدى المعدل المطلوب في مباراتين من الدور الأول، فقد وصل وقت اللعب الفعلي في مباراة أستراليا واليابان ساعة واربع دقائق وعشرين ثانية، في حين كانت مباراة الصين والعراق هي أكثر مباراة حدث فيها لعب فعلي بعد أن وصل المعدل إلى ساعة وسبع دقائق وسبعة وثلاثين ثانية.
أما متوسط اللعب في الدور الأول لكل المجموعات كان 54 دقيقة و36 ثانية، وسجلت مباراة منتخبنا مع ميانمار (57) دقيقة و18 ثانية، ومباراة منتخبنا مع الأردن (46) دقيقة و19 ثانية، ومباراتنا مع كوريا الجنوبية (53) دقيقة و43 ثانية، في حين سجلت المجموعة الثالثة التي تضم أستراليا واليابان والكويت وإيران افضل معدل لعب فعلي بعد أن سجلت (56) دقيقة و34 ثانية، والمجموعة الأولى التي تضم منتخبنا والأردن وكوريا الجنوبية وميانمار سجلت (52) دقيقة و20 ثانية، والمجموعة الثانية التي تضم الإمارات وكوريا الشمالية واليمن وسوريا سجلت معدل (53) دقيقة و22 ثانية، أما المجموعة الرابعة والتي تضم السعودية والصين والعراق وأوزباكستان (56) دقيقة و8 ثواني.
مع العلم بأن مباريات نهائيات آسيا الماضية في الدوحة 2011م سجلت 4 مباريات تخطت الدقيقة (60) طيلة البطولة، وما حدث في البطولة الحالية في مسقط هو مؤشر أكثر من جيد تحدث عنه المنظمون للبطولة.

فايز أبو عريضة:
مواجهة اليوم لا تقبل القسمة على إثنين وطموحنا معانقة اللقب
قال الدكتور فايز سعيد أبو عريضة عضو مجلس إدارة الاتحاد الأردني لكرة القدم وعميد كلية التربية الرياضية بجامعة اليرموك ورئيس بعثة المنتخب الأردني المشارك في نهائيات آسيا تحت 22 سنة في تصريح خاص لـ (الوطن الرياضي): سعداء جدا بتواجدنا على أرض السلطنة، ونجزم بأننا بين أهلنا وإخواننا ولم نشعر بأننا خارج بلادنا، فالاستقبال كان جيدا والإقامة رائعة جدا والتسهيلات على أكمل وجه ولا تختلف عن كبرى المنافسات العالمية، وفي مجمل القول كل الأمور تمام التمام سواء محل الإقامة أو ملاعب التدريب أو وسائل المواصلات والمرافقين، فالكل يقدم أفضل ما عنده حتى يساهم في نجاح بلاده بالبطولة.
وأضاف رئيس الوفد الأردني: مواجهتنا اليوم أمام الإمارات لا تحتمل القسمة على إثنين وطموحنا الفوز في المقام الأول ولا سبيل سواه، خاصة وأن الأوراق مكشوفة للطرفين بعد أن لعبنا مع الإماراتي أكثر من مرة وديا أو رسميا، وستظل قدرة المدربين على توظيف العناصر الموجودة في الفريقين هي الفارق في النهاية، وبصريح العبارة طموحنا الوصول للنهائي والفوز باللقب وفريقنا أحد الفرق المنافسة على اللقب ونحترم كل الفرق، ولكنه حق مشروع للجميع، ونحن هنا لأهداف مختلفة أولها معانقة اللقب الآسيوي الأول في هذه الفئة العمرية، وثانيها بأن يكون لنا فريق للمستقبل نستطيع من خلاله الاستفادة من عناصره للمنتخب الوطني الأول في قادم الوقت، خاصة وأن هناك عناصر منهم في صفوف الفريق الكبير، وكنا نتمنى أن يتواجد معنا اللاعبين المحترفين خليل بني عطية ومصعب اللحام المحترفين بالدوري السعودي ليشكلوا إضافة نوعية للمنتخب سواء بالمراكز أو بمستواهم الفني، ولكن أنديتهم السعودية لم تسمح لهم.
وختم أبو عريضة تصريحه قائلا: الجهازان الفني والإداري للمنتخب يقومان بدور كبير مع المجموعة الحالية، وهو ما أسفر عن تأهلنا لهذا الدور والذي نأمل أن يكون بوابة الوصول للنهائي، ونسعى أن نقدم كرة جميلة في مباراة اليوم أمام أشقائنا الإمارات في الملعب ونرضي الجالية الأردنية التي ساندتنا والتي نقدم لها كل الشكر والتقدير وكذلك أعضاء السفارة الأردنية في مسقط على دعمهم الكبير لنا، ونأمل كذلك أن نرضي الجماهير الأردنية التي تتابعنا عبر شاشة التفاز في الأردن إن شاء الله تعالى.

محمد عقاد :
مشاركتنا لأكثر من هدف وشكرا للاتحاد العماني
أدلى الدكتور محمد مصطفى عقاد عضو مجلس إدارة الإتحاد السوري لكرة القدم ورئيس بعثة منتخب بلاده المشارك في نهائيات آسيا تحت 22 سنة في تصريح خاص لــ ( الوطن ): شاركنا في البطولة بعد خوضنا لتصفيات الدور التمهيدي في السعودية وتأهلنا منها بصورة إيجابية مقارنة بالظروف المصاحبة للفريق ، وبصريح العبارة قررنا المشاركة في النهائيات الحالية لسببين أولهما تلبية للإتحاد لدعوة الإتحاد الآسيوي لأنها أول بطولة تقام على مستوى هذه الفئة العمرية ، وثانيا لأنها تقام في سلطنة عمان والتي نكن لها كل التقدير والاحترام .
وأضاف عقاد : لم نصادف أي مشاكل في الدور الأول إطلاقا سواء من ناحية الإقامة أو الاستضافة أو تأمين متطلبات الفريق ، حيث كانت كلها على أكمل وجه من قبل اللجنة المنظمة للبطولة في سلطنة عمان ، ومن خلال مشاركتنا في البطولة كان لنا أكثر من هدف ، اولها تجاوز المرحلة الأولى من النهائيات والدخول في الأدوار الأخرى وهذا تحقق ، ونحن مثل أي منتخب حضر إلى السلطنة يسعى للوصول للمباراة النهائية ومنها الحصول على اللقب وهذا حق مشروع لكل الفرق ، والجهاز الفني والاداري عمل بإستراتيجية محددة من الدور الأول وحالفه التوفيق فيها ، والآن غيرنا الإستراتيجية بعد أن أصبح الوضع مغايرا عن الدور الأول وهو خروج المغلوب في الادوار الحالية ، وبالطبع فإن لكل دور مقوماته واحتياجاته واستراتيجياته الخاصة للتعامل معه ، اما ثاني الاهداف فهو التحضير لأولمبياد 2016 بالبرازيل وبأن يكون هذا المنتخب هو النواة الرئيسية لمنتخبنا الأول حيث أن به 23 لاعبا (17) لاعبا منهم من مواليد 93 و 95 .
واضاف رئيس الوفد السوري : مباراتنا اليوم أمام كوريا الجنوبية لا تقبل القسمة على اثنين والخيار الوحيد هو الفوز وبإذن الله تعالى سيتحقق بهمة شبابنا وكادرنا الفني والاداري واللاعبين ، حيث إنهم يملكون كل الإمكانيات اللازمة والتوفيق من عند الله ، خاصة في ظل جاهزية الفريق واكتمال صفوفه دون إصابات ، وفي الأخير نشكر الإتحاد العماني على ضيافته لنا بهذا الشكل الإيجابي وأتمنى أن تستضيف السلطنة كبرى البطولات الآسيوية وهذه كلمة حق تقال بأنهم يستحقون الثناء .

زيارة وهدف
قام ظهر أمس عدد من أعضاء وفد الاتحاد الآسيوي بزيارة مقر إقامة منتخبات سوريا وكوريا الجنوبية والاردن والامارات في فندق سيتي سيزن ، حيث جاءت زيارتهم بهدف الاطمئنان على أدق تفاصيل الفرق الأربعة وجاهزيتها لدور الثمانية التي تبدأ اليوم ، إضافة إلى إيصال بعض المعلومات الخاصة بموعد مغادرة الفرق الخارجة من دور الثمانية .

الحبسي ودور نشط
يقوم احمد بن عبدالله الحبسي مدير البطولة بجهد كبير من خلال دوره النشط في تسيير أمور البطولة بصورة مثالية ، حيث تواجد بالأمس في تدريبات منتخبات السعودية وسوريا في ملعب الجامعة ، ثم توجه لمتابعة تدريبات المنتخب العراقي في ملعب حيا والاردن في الملعب الفرعي بمجمع بوشر عند الساعة الثامنة مساء ، كما تواجد في المؤتمرات الصحفية بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر ، وقام بزيارات مختلفة لفنادق الإقامة بالنسبة للمنتخبات الثمانية المتواجدة في فندق سيتي سيزن وجولدن توليب وبلاتينيوم .

اليوم في دور الثمانية للنهائيات الآسيوية
فرسان سوريا في مهمة صعبة أمام شمشون كوريا الجنوبية
متابعة عبدالعزيز الزدجالي :
تنطلق اليوم مباريات دور الثمانية بلقاء من نار حيث يلتقي منتخبا كوريا الجنوبية مع سوريا وذلك على ملعب استاد السيب في الساعة الخامسة مساء وسيكون الفائز متواجدا في دور الاربعة، بينما سيودع الخاسر البطولة بشكل نهائي .
سوريا وكوريا الجنوبية
المنتخب السوري الشقيق سيكون في مواجهة قوية مساء اليوم عندما يواجه منتخب كوريا الجنوبية في لقاء يعتبر اختبار حقيقي لأبناء المدرب احمد الشعار ، المنتخب السوري تأهل الى هذا الدور بعد تصدره للمجموعة الثانية برصيد سبع نقاط جاءت من تعادل في اللقاء الاول أمام منتخب الامارات بهدف لكل فريق ، والفوز في اللقاء الثاني على المنتخب الكوري الشمالي بهدف نظيف ، وفي اللقاء الثالث حقق السوريون الفوز على منتخب اليمن بهدف نظيف ، بينما المنتخب الكوري الجنوبي حل وصيفا في المجموعة الاولى برصيد سبع نقاط وبفارق الاهداف عن المتصدر منتخب الاردن ، حيث تعادل في اللقاء الاول أمام منتخب الاردن بهدف لكل منهما ، وفاز في اللقاء الثاني على منتخب ميانمار بثلاثية نظيفة ، والفوز في اللقاء الاخير على المنتخب العماني بهدفين نظيفين . الفريقان لم يتلقيا أي خسارة في الدور الاول ، فمن سيتلقى خسارته الاولى ويودع البطولة اليوم ؟؟.
المنتخب الكوري
وبدأ منتخب كوريا الجنوبية تدريباته من الخميس الماضي حيث كان التدريب خفيفا اشتمل على الاطالات والتقوية للاعبين الاساسين ، بينما خاض اللاعبون البدلاء تدريبا خاصا اشتمل على اللياقة البدنية وتدريبات التحمل ، وفي الفترة المسائية يوم الخميس اقيم للفريق حفل استقبال في السفارة الكورية بالسلطنة وتم تقديم هدايا تذكارية للاعبين ، واستكمل الفريق تدريباته يوم الجمعة الماضي والتي اشتملت على التدريبات التكتيكية وتدريب خاص حول تحركات المهاجمين والاطراف والتدرب على الكرات العرضية والكرات الثابتة ، والتدريب على ركلات الترجيح التي ربما ستكون حاضرة ، كما زار الفريق ملعب استاد السيب الذي سوف تقام عليه مباراة اليوم ، وكان التدريب الاخير الذي اقيم امس اشتمل على تقسيمة تم من خلالها تنفيذ الخطة المناسبة التي سيخوض بها لقاء اليوم .
السوري جاهز لمواجهة اليوم
أكمل منتخب سوريا جاهزيته لمباراة اليوم ، حيث خاض الفريق تدريبين يوم الجمعة والسبت ، وكان أحمد الشعار مدرب المنتخب الأولمبي السوري لكرة القدم منح لاعبيه إجازة ليوم واحد وذلك بعد التأهل لدور ربع النهائي بعد المجهود الكبير الذي بذله اللاعبون وخوضهم لمباريات مهمة وشاقة وصعبة في الدور الأول ، وقام اللاعبون بجولة حرة يوم الخميس في اسواق العاصمة مسقط مع فترة نقاهة بالمسبح لمدة ساعة من اجل إعادة استشفاء اللاعبين بعد المجهود الكبير الذي بذلوه في المباريات الثلاثة السابقة .واشتملت التدريبات على التكتيك الفني واعطاء اللاعبين الخطة المناسبة لفرملة وتعطيل سرعة المنتخب الكوري الجنوبي ، حيث تابع مدرب منتخب سوريا لقاء المنتخب الكوري الجنوبي مع منتخبنا من أجل التعرف على نقاط القوة والضعف في الفريق الكوري .

في المؤتمر الصحفي للقاء سوريا وكوريا الجنوبية
المدرب السوري : جميع اللاعبين جاهزون وسوف نكون ندا قويا لكوريا
المدرب الكوري الجنوبي : نقاط قوتنا تكمن في قوة الدفاع وسرعة لاعبينا
متابعة عبدالعزيز الزدجالي :
قال احمد الشعار مدرب المنتخب السوري خلال المؤتمر الصحفي الذي يسبق مباراة فريقه مع المنتخب الكوري الجنوبي ان فريقه تأهل للدور الربع نهائي من خلال تصدر المجوعة الثانية بجدارة كما ان الفريق الكوري الجنوبي فريق صعب و قوي ويمتاز بالسرعة وسوف يكون لقاء قوي جدا و لكن الشعار يمني النفس بالتفوق على المنتخب الكوري الجنوبي و تجاوزه للوصول للدور القادم كما ذكر المدرب السوري بأن لا توجد إصابات او غياب ضمن صفوف المنتخب السوري فجميع اللاعبين جاهزون للعب كما ان هنالك لاعبين سوف يلتحقوا بالفريق مما سيساعد على الحصول على قوة اضافيه للمنتخب السوري حيث إنهم سيضيفون الكثير للمنتخب وحول عما اذا كان المدرب الشعار قد شاهد لقاءات خصمه ذكر بأن شاهد المنتخب الكوري الجنوبي في لقاءه ضد المنتخب العماني ووجده فريق قوي وهذا يعطينا حافزا للعطاء وبذل المزيد من الجهد والارتقاء بجاهزية الفريق ليكون ندا قويا وعن مقابلته للمنتخب الكوري الشمالي والتي اكتشف خلالها نقاط الضعف
والقوة لديهم فهل يجد مثيلاتها في المنتخب الكوري الجنوبي أجاب بأن هناك بعض نقاط الضعف والقوة ولكن كل فريق يختلف عن الفريق الآخر ولكن الشعار جدد ثقته بفريقه ولاعبيه معربا عن أمله في تخطي المنتخب الكوري الجنوبي.
المدرب الكوري الجنوبي
وفي المقابل قال لي كوانج يونج المدرب الكوري الجنوبي اعتقد أن كلا الفريقين نجحا في التأهل للدور الثاني وهذا يدعمهما فريقان قويان لذلك اعتقد بان ستكون مباراة قوية لكلا الفريقين وحول غياب اللاعب رقم 22 من الفريق الكوري الجنوبي كيم هيونج بسبب الإيقاف أجاب المدرب لي بأنه يوجد لديه عدد 22 لاعبا وكلهم على ذات المستوى والجاهزية لذا فأنه لا توجد لديه أية مخاوف أو قلق كما أضاف كوانج بأن قوة فريقه تكمن في قوة الدفاع وسرعة اللاعبين وتقبلهم للتعليمات ،فيما يمتاز الفريق السوري بالقوة والتكتيك الجيد ولاعبين بمستوى عال.

احمد البلوشى .. مذيع داخلي باستاد السيب ومترجم في المؤتمرات
حوار : عبدالعزيز الزدجالي :
قال احمد محمد عوض البلوشي احد المتطوعين بأن دوره يشمل المذيع الداخلي لجميع المباريات التي تقام على ملعب إستاد السيب بالاضافة الى قيامه بدور المترجم للمؤتمرات الصحفية في حالة تعذر قدوم المترجم .
التحديات
كما تحدث احمد حول الصعوبات التي قد يواجهها في عمله حيث ذكر بأن ابرز تلك التحديات تكمن في أسماء اللاعبين فمن الصعب جدا والمخزي أن تنطق اسم لاعب بالخطأ لأن ذلك قد يؤدي إلى غضب اللاعبين ولتفادي الوقوع في هكذا أخطاء فأنني بعد أن استلم أسماء اللاعبين اذهب مباشرة إلى دكة البدلاء وأتحدث لمدير المنتخب أو احد الإداريين واطلب منه قراءة الأسماء كلها بدء من أول أسم وانتهاء باسم المدرب وأقوم بتدوينها وفق النطق كما أقوم بنفس العمل مع المنتخب الآخر خاصة الأسماء الآسيوية الصعبة جدا وحتى مع الأسماء العربية أواجه بعض الصعوبة عطفا على ان الأسماء تكتب كلها باللغة الانجليزية فأحيانا تجد أن الأسماء تكتب بطريقة
وتنطق بطريقة أخرى لذلك يجب علي أن أتأكد من نطق الأسماء بالصورة الصحيحة قبل كل مباراة .
الاستفادة
أما عن الفائدة التي خرج بها البلوشي من هذه التجربة ذكر أن ممارسة اللغة الإنجليزية والتعرف على أناس جدد وكيفية الأعداد والتنظيم لمثل هذه البطولات هي مكامن الفائدة لدي وانا على أتم الاستعداد للمشاركة في البطولات القادمة .

مرافق الوفد العراقي يشيد بنجاح السلطنة في تنظيم البطولة
حوار ـ عبد العزيز الزدجالي :
قال احمد البلوشي مرافق الوفد العراقي بأن له الشرف في المشاركة في هذا المحفل الرياضي والمساهمة في رفع اسم السلطنة من خلال نجاح التنظيم والاعداد واشكر المنظمين الذين قاموا باختياري كمرافق للوفد العراقي كما لي الشرف بأن اعمل في اي لجنة اخرى في هذه البطولة واتمنى ان نحظى برضاء جميع الوفود المشاركة ونرتقي بسمعة ومكانة السلطنة عاليا .
المحصلة
وحول الاستفادة التي قد يخرج بها البلوشي بعد هذه التجربة قال بأنها لحظات وذكرى لن تغيب عن مخيلته طيلة عمره واكرر شكري الى الأخوة في الاتحاد العماني على كافة السبل والتجهيزات التي قاموا بتوفيرها لنا كما اتسعت دائرة معارفي وعلاقاتي اولا مع اشقائي العراقيين وباقي اخوتي اعضاء اللجان الأخرى واكتساب الخبرة في كيفية التعامل مع قادم البطولات.
التحديات
فيما رأى احمد ان كلمة تحديات تعتبر كلمة كبيرة حيث لا يوجد هنالك عوائق كبرى تذكر ما عدا انني كنت اتمنى ان تكون ملاعب تدريب الفرق قريبة اكثر من اماكن اقامة اللاعبين وذلك نظرا للازدحام المروري خاصة مع غياب سيارة الشرطة المرافقة فهي تتواجد فقط أثناء المباريات مما يؤدي الى تذمر الجهاز الفني واللاعبين
وهذا الموقف يضعنا في موقف حرج كما انني كنت اتمنى توفير القناة الرياضية في الفندق وبذلك بغرض متابعة البطولة ولكن ما عدا هذا فاننا باستطاعتنا القول الحمد لله على ما تم توفيره من اشياء اخرى.

طبيعة عمله
وحول ما هية الأعمال التي يقوم بها البلوشي ذكر بأنها أعمال كثيرة بدء من وصول الوفد ولكن من خلال التنظيم الجيد والتعاون فيمكننا القول بأنها اعمال سهلة و من الممكن انجازها بسهولة.

أحمد الشعار يقود مران سوريا استعدادا للقاء كوريا الجنوبية
متابعة – عبدالله بن سعيد الجرداني :
أجرى المنتخب السوري الشقيق أمس حصة تدريبية استعدادا لمباراته القادمة مع كوريا الجنوبية في الدور النصف نهائي ضمن بطولة كأس الشباب للناشئين تحت 22 سنة المقامة حاليا في مسقط ، وتدرب الفريق على ملعب نادي بوشر بالتشكيلة الكاملة لصفوفه وأكد المدرب أحمد الشعّار أن المباراة القادمة مع المنتخب الكوري الجنوبي ستكون قوية وسوف نتنافس بشكل جدي وهي مباراة صعبة ومطلوب تركيز كبير من اللاعبين وقال: الحمدلله انتهت المرحلة الأولى وسنبدأ المرحلة الثانية وفي تدريب اليوم حاولت إعطاء الفريق بعض اللمحات عن المنتخب الكوري والثغرات التي يمكن أن يقع فيها كذلك معالجة أخطاء لاعبين المنتخب السوري التي ارتكبوها خلال المباريات الدور الأول وهي مباراة صعبة على كلا الفريقين وأضاف: لا يمكنني التوقع والنظر مستقبلا وتركيزي الآن على المباراة القادمة ولا أستطيع أن أفكر حاليا في الخطوات الأخرى الّا بعد اجتياز الخطوة القادمة وهي مباراتنا مع الفريق الكوري فنجاحنا في الخطوة القادمة هي مفتاح للمراحل الأخرى وان شاء الله سوف نبذل جهد كبير ونخرج بنتيجة تأهلنا للمرحلة الأبعد وحول وضع اللاعبين الصحي أكد الشعّار أن جميع اللاعبين بصحة جيدة ولا يوجد مصابون.
وقد تصدر المنتخب السوري المجموعة الثانية بعد أن جمع 7 نقاط تعادل في مباراته الأولى أمام الإمارات بهدف واستطاعوا أن يقدموا مباراة بطولية ويحققوا انتصارا هو الأهم بالفوز على كوريا الشمالية ويعقبه انتصارا أخر على المنتخب اليمني ويقدموا دروسا كبيرة مفادها أن كرة القدم ليست بالإمكانات المادية فقط والمعسكرات الطويلة بل لا بد لها من روح وتضحية وبذل للجهد وفكر تدريبي يعرف كيف يتعامل مع الفرق التي تواجه وهذا ما فعله احمد الشعار الذي استطاع بوقت قصير أن يعمل توليفه رائعة من لاعبين شباب رسموا البسمة على شفاه السوريين

اليوم في افتتاح دور الثمانية
نشامى الأردن وجها لوجه أمام الأبيض الإماراتى
متابعة – عبدالله الجرداني:
تنطلق اليوم مباريات دور الثمانية بلقائين وفي اللقاء الثاني يلتقي منتخب الأردن مع منتخب الإمارات في الساعة الثامنة مساء على مجمع بوشر وسيكون الفائز متواجدا في دور الأربعة بينما سيودع الخاسر البطولة بشكل نهائي .
الأردن والإمارات
أكمل منتخب الأردن استعداداته لمواجهة منتخب الإمارات في اللقاء الذي يأتي في إطار دور الثمانية ، النشامى جاء تأهله إلى دور الثمانية بعد تصدرهم المجموعة الاولى برصيد سبع نقاط، حيث تعادل في اللقاء الأول بهدف لهدف أمام منتخب كوريا الجنوبية ، وفاز في اللقاء الثاني على منتخبنا الوطني مستضيف البطولة بهدف نظيف ، وختم مبارياته في الدور الاول بفوز ساحق على منتخب ميانمار بسداسية مقابل هدف وحيد . في المقابل فإن الطرف الثاني منتخب الإمارات تأهل إلى دور الثمانية كوصيف للمجموعة الثانية بعدما جمع خمس نقاط جاءت من التعادل في اللقاء الأول أمام منتخب سوريا بهدف لكل منهما ، والفوز في اللقاء الثاني على المنتخب اليمني بهدف نظيف ، والتعادل سلبيا في اللقاء الثالث أمام منتخب كوريا الشمالية ، ليحل ثانيا خلف المتصدر المنتخب السوري .
مباراة قوية
مباراة اليوم ستكون قوية للفريقين وعلى الإماراتيين الحذر من قوة المنافس الذي يملك أفضل خط هجوم في البطولة برصيد ثمانية أهداف ولديه لاعبون متميزون ومدرب محنك ، في المقابل فإن منتخب الإمارات لم يقنع المتابعون والمحبون في هذه البطولة ، وربما سوف تأتي الانطلاقة الحقيقة للأبيض الإماراتي من لقاء اليوم. فهل سيواصل النشامى انتصاره أم أن الأبيض الإماراتي سيطيح بالأردن ويلحقه الخسارة الأولى في البطولة ويقصيه نهائيا ؟
النشامى يتدربون
ولم يعط مدرب منتخب الأردن لاعبيه أي راحة حيث باشر الفريق تدريباته مباشرة في اليوم الثاني بعد تأهله ، والتي استمرت حتى أمس ، وكانت التدريبات متركزة على تعزيز جاهزية اللاعبين الفنية والبدنية والعمل على تلافي بعض الأخطاء التي رافقت أدائه في المباريات وبما يضمن له تعزيز حظوظه في اجتياز عقبة نظيره الإماراتي الذي يتمتع هو الآخر بقدرات مميزة على صعيد لاعبيه. ويمتلك منتخب الأردني كوكبة من اللاعبين المميزين الذين يمثل ستة منهم المنتخب الأول ويحتل المهاجم الأردني حمزة الدردور الذي سيغيب عن مباراة اليوم صدارة هدافي نهائيات آسيا بعدما تمكن بمفرده بتسجيل هاتريك في شباك مرمى ميانمار .
الأبيض اختتم تدريباته
أكمل المنتخب الأولمبي الإماراتي استعداداته لمواجهته المرتقبة أمام الأردن اليوم ، وكان الجهاز الفني بقيادة المدرب الوطني علي إبراهيم منح اللاعبين راحة يوم الخميس الماضي لالتقاط الأنفاس بعد الجهود الكبيرة التي قدموها خلال مباريات الدور الأول وباشر الفريق تدريباته من أمس الأول ،حيث اختتمت التدريبات التي اشتملت على وضع الخطة المناسبة لمواجهة النشامى ومعالجة الأخطاء التي وقعت في الدور الأول ، كون مباراة اليوم لا تتحمل الخسارة وذلك بسبب نظام خروج المغلوب ، ومواجهة النشامى اليوم تحتاج الى جهد كبير نظرا لما يقدمه المنتخب الأردني من مستويات رائعة في البطولة .

في مؤتمر الإمارات والأردن
علي إبراهيم: سنلعب باستراتيجية خاصة تقودنا للفوز أمام الأردني
ذيابات: أعرف المدرب الإماراتي جيدا وأرشح الأردني لحمل اللقب
متابعة – عبدالله الجرداني:
أكد المدرب الإماراتي علي ابراهيم استعداد فريقه لملاقاة المنتخب الأردني في المواجهة القادمة ضمن منافسات الدور الثاني للبطولة وذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد بالمركز الإعلامي بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر وقال: بعد نهاية الدور الأول أعطيت اللاعبين راحة ليوم كامل لتعويض الجهد وبدأنا بإعطائهم تمارين اعتيادية خلال حصص تدريبية منذ مساء قبل أمس على الملعب الفرعي لمجمع السلطان قابوس وسوف أركز على أمور معينة حول كيفية اللعب مع المنتخب الأردني وإعطاء فرصة بعض اللاعبين للمشاركة ولدينا بعض الإصابات في الخفيفة في بعض أوراق المنتخب وسنحاول تداركها وعلاجه وسنكون بكامل جاهزينا
وحول تقييمه لأداء المنتخب الأردني أضاف ابراهيم: لقد سبق والتقينا مع المنتخب الأردني في عدة مباريات ونحن نحترم قوة الأردني وانسجامه حيث لديه لاعبين جيدين وظهر بأداء جيد خلال مباريات الدور الأول خاصة في المباراة التي تعادل فيها مع المنتخب الكوري الجنوبي
وقال: إن مباريات الدور ربع النهائي لها طابع خاص على اعتبار خروج المغلوب وربما سيتم تمديد الوقت لوقت إضافي وربما ستكون ضربات ترجيحية فلابد أن نحط أمورا كثيرة في الاعتبار وسوف أضع إستراتيجية معينة تقودنا للفوز أمام الأردن الذي يتميز بخبرة واسعة على عكس لاعبينا الصغار في السن وسنأمل إن شاء الله مباراة جيدة
وذكر أن فريقه لعب في مباريات مجموعته خلال الدور الأول بنوع من الحذر باستراتيجية جمع النقاط وبالتالي تمكن من التأهل إلى الدور الثاني مشيرا الى أن لكل مباراة ظروفها ولكل حادثة حديث وحول غياب لاعبيه في المباراة القادمة أوضح إنه لن يكون هناك غياب ولكن توجد بعض الإصابات البسيطة وسيتم تحديد المشاركين مساء أمس.
وفي الجانب الآخر رشح إسلام ذيابات المدرب الأردني فريقه لخوض النهائي والحصول على اللقب وأعلن حالة تأهب فريقه لملاقاة الإماراتي مشيرا إلى أن فريقه بحاجة إلى راحة لمدة أربعة أيام على الأقل نظرا لجهدهم الذي بذلوه خلال الدور الأول، حيث قابل الكوري بجهد بدني عال وكذلك مع العماني صاحب الأرض والجمهور ومع مانيمار كان بحاجة إلى تسجيل أكبر قدر من الأهداف فلو أعطي راحة لمدة أربعة أيام سيظهر الأردني بأداء أروع مما ظهر عليه، وقال: في الدور الأول لعبنا 4 مباريات وسجلنا 8 أهدف مما أكسبنا الثقة فنحن لدينا لاعبون متميزون ومهارات فردية رائعة وفي لقاء مانيمار سجلنا 5 أهداف في نص ساعة مما أعطانا ناحية إيجابية ومعنوية يعكس مدى حب اللاعبين واهتمامهم لمنتخبهم وسيظهر الفريق بنتائج إيجابية خلال المباريات القادمة بعون الله وأضاف: أعرف المدرب الإماراتي منذ فترة طويل ونحن كمدربين وطنيين نسعى لتوصيل ما نطلبه من اللاعبين بكل شفافية وبالتالي طلعنا بنتائج إيجابية والحمدلله، وحول غياب لاعبيه في المباراة المرتقبة أشار إلى أن اللاعب حمزة الدردور لن يلعب بحكم إيقافه لكن جميع اللاعبين سيلعبون بحجم حمزة ولن يؤثر غيابه على أداء الفريق متمنيا الفوز والتأهل لفريقه.

في مؤتمر مباراة أستراليا والسعودية
خالد القروني: مطلوب من الأخضر الحذر والانتباه من الكنغر الإسترالي
فيدمار: لدي فريق واحد وسأخرج بنتيجة تمثل الكرة الإسترالية
متابعة – عبدالله الجرداني :
عقد مؤتمر آخر لمدربي المنتخب السعودي والمنتخب الأسترالي للحديث عن استعداداتهما لخوض المواجهة القادمة غدا ضمن منافسات الدور الثاني للبطولة، المدرب السعودي خالد القروني هنأ في مستهل حديثه الفرق المتأهلة من الدور الأول متمنيا حظا أوفق للمنتخبات الأخرى التي خرجت مشيرا إلى أن المنتخبات المتأهلة تستحق التأهل لما قدمته من مستويات جيدة متقاربة وهي تعتبر النخبة في هذه البطولة وقال: مباراتنا غدا مع المنتخب الأسترالي مباراة صعبة وقوية فالأسترالي فريق منظم وقوي ولكن مستعدون لهذه المواجهة وسوف نقدم المستوى الجيد الذي يعكس تطور الكرة السعودية وأضاف: فريقنا يضم 20 لاعبا فقط والبقية لم نستطع إشراكهم في البطولة بسبب استمرار الدوري المحلي السعودي وإخفاقنا في المباراة الأولى أمام العراق بسبب ظروف خارجة عن الإرادة ثم تغيرت الصورة بعد تلك المباراة برغبة جامحة من الفريق لتحقيق الأداء الجيد وان شاء الله سنظهر بمهارات رائعة أمام أستراليا فالمباراة ليست عادية والفريق الخاسر سيخرج بلا شك وعلينا احذر والانتباه من الأسترالي مهما تغيرت عناصره فطريقة لعبه واحدة وأضاف: تابعنا اللعب الأسترالي من خلال الفيديو وسنسعى غدا أن يكون فريقنا متوازنا ونحط أمام أعيننا أسوأ الاحتمالات ونتمنى أن يشرف منتخبنا الكرة السعودية والعربية في هذه البطولة.
أما أوريود فيدمار المدرب الأسترالي فأبدى سعادته بتأهل فريقه وهنأ لاعبيه بالتأهل وأوضح أن مباراة غدا ستكون تجربة جديدة في مرحلة مختلفة وفريقه لا يزال في مستواه ويلعب بثبات وسرعة مشيرا إلى أنه سيحقق نتيجة جيدة وأضاف: ألعب بفريق واحد وليس لدي بما يسمى فريق أول أو فريق رديف وهو مستعد لمباراة الغد ولا يوجد في صفوفه غياب أو إصابات فأنا أشرك جميع اللاعبين المسجلين في الفريق وسأركز غدا على اللاعبين القادرين على الصمود والتحدي لنخرج بنتيجة تمثل الكرة الأسترالية.

إبراهيم الفلاحي :
نعمل فى اللجنة الإعلامية باستاد السيب على تذليل كافة العقبات
حوار ـ عبدالعزيز الزدجالي :
قال إبراهيم سيف الفلاحي مسئول اللجنة الإعلامية باستاد السيب الرياضي بأن طبيعية عمله تنطوي تحت تنسيق الشق الإعلامي بشكل عام مثل تنظيم المؤتمرات الصحفية و منطقة “المكس زون” وتوزيع قوائم اللاعبين والعناية بالمصورين وكل ما يخص الصحافة و الإعلام يندرج في عملنا من خلال توفيرها و تذليل العقبات والصعوبات التي تواجه تنفيذيها
الصعوبات
وعن الصعوبات التي قد يكون تعرض لها الفلاحي قال لا يوجد هنالك صعوبات تذكر عدا أول يوم لم نكن معتادين على الوضع والإجراءات و لكن بعدها أصبحت الأمور أكثر سلاسة و تبسيط فأصبحنا معتادين على الوضع والدليل على حسن أدائنا ونجاح عملنا أنه لم ترد إلى الآن أي شكوى او تذمر تتعلق باللجنة الإعلامية
الاستفادة
كما أضاف الفلاحي بأن هذه التجربة بلا شك هي ذات فائدة كبيرة بالنسبة لنا و تعتبر احد الأسباب المشجعة والمحفزة لنا في مواصلة العمل الإعلامي وبصفتي منسق إعلامي بنادي الشباب فأن هذه التجربة أضافت لي الكثير من الخبرة التي بلا شك ستنعكس على عملي وتصقل شخصيتي وتطور من إمكانياتي
فريق العمل
كما أضاف الفلاحي بأن فريق عمله مكون من سعود علي الهطالي و مبارك طالب الجابري و قيس بدر الرجيبي وسليمان سيف المحفوظي
كلمة أخيرة
وفي ختام حديثه أعرب بو حمزة عن بالغ شكره و تقديره للجنة المنظمة للبطولة على حسن تنظيمها وإعطائهم الفرصة للشباب العماني لكي ينمي مهارته و معارفه في مجالات عملهم وتخصصاتهم وبغض النظر عن وجود بعض النواقص البسيطة و التي لاتستحق أن تذكر تمنى الفلاحي أن يكتب لهذه البطولة النجاح و التوفيق وان يتواجد الشباب العماني بشكل أكبر في البطولات القادمة

إلى الأعلى