الثلاثاء 17 يناير 2017 م - ١٨ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / تتويج فريق الجبيل بلقب شجع فريقك بمحافظة الظاهرة
تتويج فريق الجبيل بلقب شجع فريقك بمحافظة الظاهرة

تتويج فريق الجبيل بلقب شجع فريقك بمحافظة الظاهرة

متابعة ـ حمدان بن سعيد العلوي:
في ختام بطولة شجع فريقك لكرة القدم بمحافظة الظاهرة استضاف مجمع عبري الرياضي المباراة النهائية التي جمعت فريقي الجبيل و النهضة التابعين لنادي عبري ، و كان ذلك تحت رعاية سعادة الشيخ عوض بن عبدالله المنذري والي أدم جاء الشوط الأول قويا من الجانبين منذ البداية فقد سعى الفريقان للحصول على هدف السبق فالفريقان تميزا بسرعة التحركات و التنويع في اللعب بين التمريرات القصيرة و في بعض الأحيان الاعتماد على الكرات الطويلة إلا أن فريق الجبيل كان الأكثر تركيزا و استطاع خلق عدد من الفرص إلا أن مهاجميه لم يحالفهم الحظ فكل كراتهم بيد حارس مرمى النهضة الذي كان حاضرا في كل المحاولات ليمنع فريق الجبيل من التقدم ، و بعد مضي العشرين الدقيقة الأولى تمكن فريق الجبيل من فرض سيطرته بشكل واضح مما أدى إلى تراجع فريق الجبيل للخلف مع الاعتماد على الهجمات المرتدة ، و كما يقال ( اللي تغلب به إلعب به ) فقد طبق فريق الجبيل ذلك بالفعل فأجدت طريقة المرتدات نفعا بعد أن استغل بدر اليعقوبي كرة مرتدة واجه بها المرمى ثم سددها قوية سكنت الشباك معلنا هدف الجبيل الأول ( 26 ) حاول بعد ذلك فريق الجبيل العودة و مواصلة شن هجماته على فريق النهضة إلا أن الأخير كانت تنقلاته بطيئة محاولا إضاعة الوقت للحفاظ على النتيجة و إنهاء الشوط الأول متقدما ، إلا أن اللاعب محمد الجساسي تمكن من معادلة النتيجة بعد أن توغل داخل منطقة الجزاء سددها قوية معطيا فريقه هدف التعديل ( 36 ) و بعدها بأربع دقائق أضاف اللاعب أيمن الكندي هدف الجبيل الثاني لتشتعل المدرجات بعد صمت دام طويلا ، حاول بعدها فريق النهضة العودة من جديد و إدراك التخلف إلا أن الوقت و صافرة حكم المباراة ماجد الحاتمي كانا أسرع لينتهي شوط المباراة الأول بتقدم الجبيل على النهضة بهدفين لهدف .

الشوط الثاني :
انطلق الشوط الثاني للمباراة وسط تشجيع مثالي من قبل جماهير الفريقين ، فالنهضة يسعى للعودة و معادلة النتيجة و من بعد ذلك التفكير بالفوز بلقب البطولة إلا ان فريق الجبيل دخل راغبا في مواصلة تقدمه ومضاعفة النتيجة و ليس الحفاظ عليها فقط ، فالإثارة مستمرة بالمستوى الفني الذي ظهر عليه الفريقان ، و رغم الطموح النهضاوي بمعادلة النتيجة إلا أن فريق الجبيل كان الأقرب للتسجيل و مضاعفة النتيجة حيث تمكن لاعبوه من الاختراق و التسديد ، و مع استمرار المحاولات لفريق الجبيل و التركيز أكثر من النهضة في كل هجمة أتى له ما يريد بعد التسديدة الصاروخية التي أطلقها مصطفى اليعقوبي من على بعد 23 ياردة تقريبا عانقت شباك عادل السكيتي الذي لم يستطع فعل شيء لإيقافها ، كثف بعد ذلك فريق النهضة من هجماته مضاعفا الجهود لتقليص الفارق فقد تمكن خالد السكيتي من ذلك بعد أن تلقى كرة عرضية من الجهة اليسرة سددها مباغتا حارس مرمى الجبيل بدر الكلباني ، لتشتد المباراة إثارة و متعة ، و يكثف النهضة من هجماته حتى تحصل على خطأ قريب من منطقة الجزاء و لكن لم يستغل لتذهب الكرة إلى أقدام لاعبي الجبيل و تعود مرتدة خطيرة لم تستغل أيضا ، ليهدأ اللعب بعد ذلك بعد أن تمكن لاعبي الجبيل من تهدئة الرتم و قتل الحماس النهضاوي ، و كاد الجبيل أن يباغت ثانية من تسديدة قوية على مرمى السكيتي الذي إنبرى لها بكل براعة ليخلصها و تذهب إلى ركنية ، الوقت يمر و النهضة في سباق مع الزمن لإدراك التعادل و لكن صافرة حكم المباراة ماجد الحاتمي كانت هي الأسبق لتنتهي المباراة بفوز فريق الجبيل بثلاثة أهداف مقابل هدفين للنهضة في مباراة ساخنة لم يهدأ رتمها طوال ال90 دقيقة ، ليهدي فريق الجبيل هذا الفوز لجماهيره و عشاقه التي عاشت ليلة فرح و إحتفال سيستمر حتى الصباح ، ليصعد بعد ذلك فريق الجبيل ممثلا لمحافظة الظاهرة في نهائيات شجع فريقك بمحافظة مسقط من 28 و حتى 3 سبتمبر القادم .

تكريم :
قام سعادة الشيخ عوض بن عبدالله المنذري والي أدم راعي المناسبة بتوزيع الجوائز على الفائزين فقد حصل فريق الجبيل صاحب المركز الأول على كأس البطولة و درع شجع فريقك مقدم من وزارة الشؤون الرياضية و مكافأة مالية و قدرها 1000 ريال عماني فيما حصل فريق النهضة على المركز الثاني و على مكافأة مالية و قدرها 750 ريال عماني و قد حصل نادي عبري الرياضي على مكافأة مالية و قدرها 800 ريال عماني عن مشاركة فريقين تابعين له لعبا في النهائي ، و قدم الفاضل هلال بن سعيد الشقصي مدير دائرة الشؤون الرياضية بمحافظة البريمي درعا تذكاريا لراعي الحفل .

ختام ناجح لبرنامج شجع فريقك بمحافظة الباطنة شمال
متابعة ـ حمدان بن سعيد العلوي
على أرضية المجمع الرياضي بصحار و وسط حضور جماهيري مميز في نهائي بطولة شجع فريقك لكرة القدم بمحافظة الباطنة شمال إلتقى فريقا الجزيرة التابع لنادي مجيس و الوحدة التابع لنادي صحار حيث أقيمت المباراة تحت رعاية المكرم الدكتور خليفة بن سيف الجابري عضو مجلس الدولة .
الجماهير تصنع المتعة :
صنعت الجماهير الحاضرة المتعة و الإثارة بالشيلات التي بدأت بترديدها قبل بداية اللقاء بحضور جماهيري كبير مما يدل على أهمية البطولة لدى الجماهير و إهتمام الفرق الأهلية و الأندية بها و هذا من أهم الأهداف التي تسعى لها وزارة الشؤون الرياضية التي تشرف على تنفيذ البرنامج .

الشوط الأول :
كانت البداية متوسطة المستوى من قبل الفريقين و على ما يبدو كان الخوف و التوتر حاضرا بسبب ضغط المباراة النهائية و ما يجب على الفريقان تحقيقه و هو الفوز و الصعود لتمثيل محافظة الباطنة شمال ، و بعد مرور الثلث ساعة الأول تخلص اللاعبون من الضغط و بدأت المباراة تحلو بعد أن بدأها فريق الجزيرة حينما باغت فريق الوحدة بانطلاقتين متتاليتين لنفس اللاعب أحمد المعري الذي لم يحسن التصرف و إلا لكان تقدم لفريقه حيث سدد الأولى بعيدة دون عنوان و الأخرى تمكن حارس مرمى الوحدة داود الكحالي من إبعادها إلى ركنية لم تستغل ، بعد ذلك بادر الوحدة و تمكن من السيطرة مناصفا فريق الجزيرة على وسط الملعب و خلق أكثر من فرصة و لكن لم تكن بتلك الخطورة التي تهدد مرمى أحمد البلوشي حارس الجزيرة ، فالوحدة بإنطلاقاته السريعة و لو استغل سرعة لاعبيه الذين تميزوا بها لتمكن من هز شباك الجزيرة الذي كان الأكثر ثقة و أعتمد على النقلات و التمريرات و التحكم في تغيير و تنويع اللعب من الجهة اليمنى إلى اليسرى و تمركز اللاعبين في الأماكن الصحيحة الذي ساهم في نقل الكرات دون أخطاء و بناء الهجمات بهدوء ، و كاد حسن البلوشي أن يفتتح التسجيل بعد إن انطلق من الجهة اليمنى تمكن المرور من المدافعين سددها بعد أن واجه المرمى و لكن كانت سهلة ليتمكن حارس المرمى من السيطرة عليها ، و في المقابل ضاعت فرصة أخرى لفريق الوحدة قبل إنطلاق صافرة نهاية الشوط الأول بلحظات بعد كرة عرضية عن طريق فيصل العجمي استقبلها خليفة الجهوري ليطلق كرة صاروخية باتجاه مرمى الجزيرة و لكن بعيدة عن الشباك لينتهي شوط المباراة الأول سلبيا دون أهداف .

الشوط الثاني :
دخل فريق الوحدة ضاغطا منذ بداية الشوط الثاني حيث كان له السبق في خلق الفرص و حاول كثيرا منذ البداية و لكن فريق الجزيرة قادر على مبادلة الهجمات و السيطرة فقد حاول مباغتة الوحدة في أكثر من هجمة ، و ما ميز فريق الوحدة بهذا الشوط الدخول بحماس أكبر من شوط المباراة الأول ، إلا أن محمد البلوشي تمكن من قتل الحماس الوحداوي بعد أن سجل هدف فريقه الأول إثر انفراد صريح على مرمى الوحدة سددها على يسار داود الكحالي لتعانق الشباك ، و رغم التأخرإلا أن الأمل لازل باقيا لدى فريق الوحدة فبعد الهدف مباشرة سيواصل الفريق الجزراوي ماتبقى من وقت منقوص العدد بعد طرد لاعبه المميز أحمد المعمري ، و رغم الطرد إلا أن الفريق الجزراوي بدأ و كأنه مكتمل الصفوف حيث بادل بالهجمات و لم يتراجع للخلف رغم محاولات الوحدة ، و مع هدوء و صمت جماهير الوحدة التي ملأت المدرج و صيحات جماهير الجزيرة تمكن بعد عناء و معاناة استمرت طويلا تمكن اللاعب خليفة الجهوري من العودة للمباراة و إعادة الروح للجماهير التي اشتعلت بعد أن سكنت كرة الجهوري شباك أحمد البلوشي بعد دربكة داخل منطقة الجزاء لتشتعل النيران و المفرقعات النارية وسط مدرجات الفريق الوحداوي الذي استمر في التشجيع حتى بعد صافرة النهاية فبعد الهدف أطلق مباشرة حكم المباراة صافرته معلنا نهاية شوطي المباراة ، ليذهب الفريقان لضربات الحظ الترجيحية .
تحد بين الجماهير :
قبل البدء في تنفيذ ضربات الترجيح قدمت جماهير الفريقان مقطوعات فنية أمتعت الحاضرين على شكل تحدي في التشجيع و هذا يدل على الرقي و الأسلوب المثالي حيث تغنت الجماهير في ليلة كروية ممتعة .
ضربات الترجيح ترجح كفة الجزيرة :
بدأ تنفيذ ركلات الترجيح مروان البلوشي بنجاح إلا أن لاعب فريق الوحدة أضاع الركلة الأولى ليعطي الأفضلية لفريق الجزيرة و قد تميز حارس مرمى الجزيرة أحمد البلوشي الذي تصدى لتسديدة مهند الكحالي و تنتهي بأقدام نايف البلوشي الذي أودع الركلة الأخيرة في شباك داود الكحالي على يمين المرمى لتنتهي ضربات الترجيح بأربعة لواحد بعد ضياع ركلتين من قبل فريق الوحدة ، فيما سجل الجزيرة أربع ركلات متتالية ليعطي التقدم و الصعود للفريق الجزراوي التابع لنادي مجيس ممثلا لمحافظة الباطنة شمال في التصفيات النهائية على مستوى السلطنة .
رقصات اللاعبين بالعلم البحري :
رقص اللاعبون في تفاعل كبير بينهم و بين الجماهير المميزة التي أثرت المباراة بالشيلات و الأهازيج المميزة حيث حملت علم نادي مجيس وركضت به ذهابا و عودة باتجاه الجماهير .

روح رياضية :
قبل التتويج و في بادرة طيبة من قبل لاعبي و إدارة فريق الجزيرة فقد بادر الفريق بأكمله بالذهاب للسلام و التحية و مواساة فريق الوحدة في عناق أخوي يدل على روح التآلف و أن الفائز هو من سوف يمثل الخاسر و المهم هو تحقيق النتائج الطيبة في قادم البطولة مع تمنيات جميع الفرق التي لم يحالفها الحظ بمحافظة الباطنة شمال بالتوفيق للفريق الجزراوي بطل المحافظة .

التتويج :
قام راعي حفل الختام المكرم الدكتور خليفة بن سيف الجابري عضو مجلس الدولة بتكريم الفرق الفائزة حيث حصل فريق مجيس على مكافأة مالية و قدرها 1000 ريال عماني و درع برنامج شجع فريقك مقدم من وزارة الشؤون الرياضية ، فيما حصل فريق الوحدة 750 ريالا عمانيا و قد حصل مهند بن سالم الكحالي من فريق الوحدة على جائزة هداف البطولة و أفضل حارس أحمد البلوشي من فريق الجزيرة و حصل على جائزة أفضل لاعب متعب الجابري من فريق الجزيرة .

تتويج فريق النجوم
من جانب اخر توج فريق النجوم التابع لنادي المضيبي بطلا لمحافظة الشرقية شمال لكرة القدم و ذلك على حساب فريق السد الذي حل وصيفا في مباراة تفوق فيها فريق النجوم بثلاثة أهداف لهدف واحد في مبارات جاءت قوية و مثيرة حاول قدم فيها الفريقان كل مالديهما ليصل فريق واحد فقط لنهائيات البطولة على مستوى السلطنة و لكن أفضلية كانت لفريق النجوم ممثل المحافظة للموسم المنصرم
و الذي كان بقيادة نجم منتخبنا الوطني السابق سيف الحبسي مدربا للفريق بعد أن حقق المركز الثالث و سوف يحاول الفريق تكرار ما قدمه في الموسم السابق و لكنه يسعى للوصول إلى أبعد من ذلك ، فيما توج أيضا الفريق الفائز ببطولة شجع فريقك للكرة الطائرة الذي كان بطلها فريق الشباب الذي تفوق على فريق العربي في المباراة النهائية ، و في الختام قام سعادة الشيخ هلال بن سعيد الحجري محافظ الباطنة جنوب .

إلى الأعلى