الإثنين 22 أكتوبر 2018 م - ١٣ صفر ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / “تنصيص” يقدم فرجة مسرحية سعودية في مهرجان الدن العربي اليوم
“تنصيص” يقدم فرجة مسرحية سعودية في مهرجان الدن العربي اليوم

“تنصيص” يقدم فرجة مسرحية سعودية في مهرجان الدن العربي اليوم

كتب ـ خميس السلطي:
تستمر لليوم الخامس على التوالي، عروض مهرجان الدن العربي لمسرح الطفل والكبار والشارع، حيث تُعرض وضمن عروض مسرح الكبار العرض المسرحي السعودي “تنصيص”، كما يقدم مسرح الطفل عرض الأطفال”لوحة الزمن” وهو لميديا فورس من دولة الكويت، كما سيقد م مسرح الشارع العرض المسرحي “الحلاج” للجامعة الألمانية بالسلطنة.
وتواصلت أمس الأربعاء عروض المهرجان لليوم الرابع على التوالي، حيث قدمت فرقة الرأي المسرحية وهو ضمن عروض الكبار، العرض المسرحي “موعد مع الحبيب المجهول” من تأليف غنام الغنّام وإخراج أحمد يوسف الزدجالي ، المسرحية من بطولة الفنان خميس الرواحي والفنانة غادة الزدجالية. كما قدم مسرح الطفل عرض الأطفال” في كل بيت” وهو مقدم من فرقة المسرح الجهوي من جمهورية الجزائر، من إخراج سهيل بوخضرة وتأليف عبدالسلام مخلوفي ، وتمثيل مبهلول حورية، طارق عراب، سفيان فاطمي، محمد راسم قسيمي وعبد السلام مخلوفي، حيث يدعو العرض إلى التلاحم الأسري وتفضيل التراث على العالم الافتراضي الجديد، ويدعو العمل الأفراد والأطفال للعودة لدفء العائلة والحكايات الشعبية الجزائرية.
وفي مسرح الشارع قدمت “مسرحية رحمة بصورة” وهي تأليف مبارك طريف الغزالي، وإخراج محمود حبيب الفارسي، المسرحية تسلط الضوء على ظاهرة معاصرة أفرزتها التأثيرات المتلاحقة للوسائل الإلكترونية الحديثة في حياة الإنسان، وتوضح مدى الانحراف في السلوك والقيم الذي أصاب شريحة ليست بصغيرة من أفراد المجتمع، وصولا إلى المتاجرة بالقيم الإنسانية ومعاناة الناس من أجل تحقيق مصالح فردية لا تتضمن قيمة حقيقة في محتواها. يهدف هذا العمل إلى قرع جرس تنبيه لمراجعة النفس، وتدارك الوقوع في مزيد من التسطيح للقيم الإنسانية بشكل أساس، والقيم المجتمعية بشكل عام، كما يدعو هذا العمل إلى ضرورة وضع قيمة أكبر من المضمون الفكري والإنساني والثقافي والعلمي في المحتوى الذي يتم تداوله بشكل مخيف بين الناس يومياً، والالتفات إلى مدى التأثير الذي يُخلِّفه فينا نفسياً وشعورياً. كما يبين هذا العمل أن لا أحد مهما كان مستواه العلمي أو الاجتماعي في مأمن من هذا التهديد الذي يتسرب إلينا كغاز قاتل بلا لون أو رائحة.
كما عرضت ليلة أمس الأول مسرحية الأطفال “مملكة الأسود” لفرقة تياترو الكويتية، وعرض الشارع المسرحي “أعراض للبيع” لفرقة مسرح السلام من السلطنة، وعرض الكبار “مكاشفات” للفرقة الوطنية العراقية للتمثيل. عقب ذلك جلسات نقدية لعدد من المسرحيين العمانيين والعرب.
الحلقات التدريبية
اختتمت أمس حلقات العمل التدريبة ومن بينها حلقة العمل المسرحية “أصنع مسرحيتك” التي قدمها الكاتب والمسرحي الكويتي عثمان الشطي للناشئة بمدرسة كعب بن زيد للتعليم الأساسي بالموالح، وهدفت الحلقة إلى إعداد جيل مثقف فنياً ومسرحياً ويعمل بروح الفريق الواحد لإنجاز المشاهد الإبداعية، كما يسعى الكاتب إلى اكتشاف مهارات المبدعين من المشاركين وتعزيزها في جو تعليمي ممتع.
كما اختتمت حلقة “ميكانيزم” في الكتابة والإخراج لمسرح العرائس “كيف نؤسس مسرح عرائس من الفكرة إلى إنتاج العرض” وهي من تنفيذ مركز مسقط لفنون الدمى والفرجة الشعبية بالتعاون مع مهرجان الدن العربي. نفذ الحلقة الكاتبة ختام السيد والكاتب والفنان أحمد الأزكي والفنان عدنان سلوم والفنان المسرحي الأسعد المحواشي.
كما اختتمت أيضا حلقة “اللعب الدرامي” ومحورها الأساسي “اللعب” قدمتها عباب الأطلس بمدرسة السيب العالمية بالخوض، حيث هدفت الحلقة إلى اللعب ليصل الطفل إلى إدراك الوضعية الدرامية، وهي طريقة للاشتغال مع الناشئة لتوظيفها لاحقا في المسرح .
كما اختتم ياسر سيف حلقة “المكياج المسرحي ألوان وأشكال ودلالات” ،تهدف الحلقة العاملين في مجال المسرح، تطرقت الحلقة إلى تاريخ المكياج والتعرف على أدوات وخامات المكياج واستخداماته، كما صاحب الورشة تطبيقات عملية على أنواع المكياج التجميلي ومكياج كبار السن ،مكياج الأبعاد الثلاثية ومكياج المؤثرات الخاصة، ومكياج القطع الصناعية والمكياج الفنتازي، واختتمت حلقة “مسرح الشارع” كمفهوم واشتغال قدمها الدكتور العراقي بشار عليوي مخرج مسرحي وخبير متخصص بمسرح الشارع وهي حلقة تهدف الى التعريف بمفهومهِ وآليات الاشتغال فيهِ وشروط تقديمهِ وأهدافهِ ووظيفتهِ استهدف خلال الحلقة المُخرجين والممثلين والمسرحيين العُمانيين وقد تضمنت الجانب النظري وفيهِ تعرف المُستفيدون على مفهوم مسرح الشارع كونه عرض مسرحي يُقدم في الشارع والساحات والأماكن العامة متخذاً من الناس المتواجدين عشوائياً جمهوراً لهُ.

إلى الأعلى