الإثنين 10 ديسمبر 2018 م - ٢ ربيع الثانيI ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الأولى / القوتان (الجوية) و(البحرية) تجريان عددا من المهام بـ(الشموخ /2) و(السيف السريع/3)
القوتان (الجوية) و(البحرية) تجريان عددا من المهام بـ(الشموخ /2) و(السيف السريع/3)

القوتان (الجوية) و(البحرية) تجريان عددا من المهام بـ(الشموخ /2) و(السيف السريع/3)

مسقط ـ العمانية:باشرت القوة الجوية من سلاح الجو السلطاني العماني المشاركة فيتمريني (الشموخ /2) و(السيف السريع/3) فور وصولها وانتشارها في مسرح العمليات ضمن القواعد الجوية المخصصة لها في أعمالها الميدانية ضمن الخطة العامة للقوات المشتركة. وعقب استكمال خطة الانتشار المعدة لها سلفا أخذت الطائرات المقاتلة وطائرات النقل التعبوي والطائرات العمودية وطائرات الإسناد أماكنها استعداداً لتنفيذ مهامها الجوية في مسرح العمليات
الجوي . كما اتخذت كافة التدابير والإجراءات الميدانية بما يضمن للقيادات والطيارين والأطقم الجوية المشاركة من القيام بمهامها العملياتية والإدارية والفنية حسب الخطة المرسومة للتمرين. وتعد القوة الجوية بالقوات المشتركة هي المسؤولة عن تنفيذ المهام والعمليات الجوية بمختلف أنواعها في مسرح العمليات من خلال تأدية عمل عسكري مُشترك مع مختلف القوات المشاركة وبما يحقق نجاح العمليات المشتركة ويمكّن في الوقت ذاته باقي القطاعات العسكرية والأمنية والمدنية من تنفيذ خططها الوطنية ضمن مسرح العمليات. وقال العميد الركن طيار خميس بن حماد الغافري قائد القوة الجوية بالتمرين: إن القوات الجوية تعد عنصرا مهما في العمليات العسكرية الحديثة لما تتمتع به من خصائص عدة كالسرعة وكثافة النيران والقدرة على الوصول إلى الأهداف ،وتحقيق الدقة المتناهية، وتأتي مشاركة سلاح الجو السلطاني العماني في تمريني (الشموخ2) و (السيف السريع3) لصقل قدرات الكادر البشري وخاصة الطيارين والأطقم الجوية والأطقم الأرضية المساندة لتحقيق الأهداف الموضوعة للتمرين.كما تحدث العقيد الركن طيار سعود بن محمد البلوشي قائد القاعدة الجوية المتقدمة بالتمرينين قائلا: ” إن تمركز القاعدة الجوية المتقدمة يأتي تنفيذاً لخطة الانتشار التي أعدت من قبل القيادة المشتركة والقوة الجوية كذلك تطبيقاً لمبادئ المرونة وسرعة الحشد والانتشار التي تتميز بها القوة الجوية وللإيفاء بكافة المتطلبات الجوية للتمرينين (الشموخ/2) و(السيف السريع/3). كما نفذت سفن أسطول القوة البحرية في مسرح العمليات البحري جانباً من المهام والواجبات العسكرية المنوطة بها في عُرض البحر ضمن مسرح العمليات البحري وبالتنسيق مع القيادة المشتركة للتمرين وتفاعلًا مع مجريات أحداث التمرين الوطني (الشموخ/2) والتمرين المشترك (السيف السريع/3). وقد جاءت هذه الإجراءات للتأكد من جاهزية سفن الأسطول لتنفيذ المراحل اللاحقة من العمليات المشتركة جنباً إلى جنب مع القوتين البرية والجوية، و تحقيقا للغايات والأهداف الوطنية التي يقام من أجلها التمرين الوطني التكاملي والتمرين العسكري المشترك مع القوات البريطانية.

إلى الأعلى