الثلاثاء 25 يوليو 2017 م - ١ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / ختام ناجح لأعمال المنتدى الثاني لتدريب قادة الكشافة بجمعية المرأة العمانية بولاية طاقة والمخيم الكشفي الخليجي يدخل يومه الخامس
ختام ناجح لأعمال المنتدى الثاني لتدريب قادة الكشافة بجمعية المرأة العمانية بولاية طاقة والمخيم الكشفي الخليجي يدخل يومه الخامس

ختام ناجح لأعمال المنتدى الثاني لتدريب قادة الكشافة بجمعية المرأة العمانية بولاية طاقة والمخيم الكشفي الخليجي يدخل يومه الخامس

تضمن رحلات سياحية لاكتشاف الطبيعة والتعرف على تاريخ ظفار ومنجزاتها الحضارية.
اختتمت صباح أمس أعمال المنتدى الثاني لقادة الكشافة المصاحب للمخيم الكشفي الخليجي الذي انطلقت فعالياته يوم الأربعاء 20 من أغسطس الجاري وسط عدد من الجلسات التي استهدفت تطوير قدرات القادة الكشفيين ومهاراتهم وإمكانياتهم في مجال القيادة وتطوير الذات والتنمية الشخصية ومهارات العمل الجماعي وبناء فرق العمل والتخطيط وتنفيذ مشاريع خدمة وتنمية المجتمع وتنظيم وإدارة برامج الوحدة الكشفية وتقاليدها، بمشاركة 40 قائدا كشفيا من مختلف محافظات السلطنة، حفل الختام أقيم تحت رعاية خميس بن سالم الراسبي مدير عام المديرية العامة لكشافة والمرشدات وبحضور رؤساء وفود قادة كشافة الخليج وعدد من المسؤولين وذلك بجمعية المرأة العمانية بولاية طاقة.
حفل الختام بدأ بكلمة لسلمان بن علي البحراني قائد المنتدى أكد فيها على أهمية المنتدى في تنمية القيادات الكشفية وتعزيز مهارات التخطيط المدروس في هذا المجال وقال : إن إيجاد قاعدة قوية بخطط مدروسة في مجال تنمية الذات للقائد الكشفي يتطلب عمل نابع من معرفة وفكر متجدد ذو نظرة شمولية قائمة على الاحتياج التدريبي، وهذا ما نجحت فيه المديرية العامة للكشافة والمرشدات في تطبيق سياسة تنمية القيادات التي أصبحت السلطنة فيها أنموذجاً يحتذى به وأصبحت التجربة في مجال تنمية القيادات تسير في تصاعد التنوع المتوازن في مجال التدريب القيادي .
كما أشار إلى نجاح المنتدى وأهدافه التي رسمتها المديرية العامة للكشافة والمرشدات موضحاً أن هذا المنتدى جاءت أهدافه معززة لتنمية الذات، وقد تحققت هذه الأهداف من خلال تفاعل المشاركين في الجلسات الحوارية والتي جاءت أوراق العمل خلالها مراعية لاحتياج القائد الكشفي، وفي ختام كلمته وجه شكره للمديرية العامة للكشافة والمرشدات على تنفيذ مثل هذه البرامج التي تجمع بين الأصالة والمعاصرة تدعمها جهود مشكورة جعلت التطوير في مجال تنمية القيادات نصب أعينها .
نجاح
عقب ذلك قدم المشاركون كلمة ألقاها نيابة سعيد بن خميس الخضوري من مفوضية شمال الباطنة قدم فيها شكره وشكر زملائه للمديرية العامة للكشافة والمرشدات على تكثيف جهودها في تنفيذ البرامج والمنتديات لإنماء وتطوير القيادات الكشفية وتحديث أنظمة الـتأهيل القيادي وتطويره وقال : ما هذا المنتدى الكشفي الثاني لقادة الكشافة إلا امتدادا لنجاح المنتدى الكشفي الأول، حيث سعت القيادات الإشرافية على المنتدى بتطوير برامجه في سابقة الأولى من نوعها من خلال تقديم أوراق عمل تدريبية متخصصة في مجال التنمية البشرية التي نفذها مختصون ومدربون معتمدون من خلال محاور أوراق العمل والتي تمثلت في جلسات : خماسية التوازن في الحياة واستراتيجيات التغيير الفعال والمفاهيم والمهارات القيادية في العمل التطوعي، وأساليب إعداد وتنمية مهارات قادة المستقبل، وإدارة الوقت.
وحول أثر هذه البرامج أكد الخضوري في كلمته على أن لهذه البرامج الأثر الطيب في تنمية وصقل المهارات الشخصية لدى المشاركين من القيادات الكشفية في هذا المنتدى متمنياً أن يكون أثر التدريب حافزا لجميع المشاركين في هذا المنتدى في المساهمة الفاعلة للارتقاء بالعمل الكشفي والمساهمة في رفع شأن الوطن الغالي عمان تحت ظل القيادة الحكيمة لمولانا الكشاف الأعظم صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد حفظه الله ورعاه.
عقب ذلك تم تقديم عرضٍ مرئيٍ لأنشطة وبرامج المنتدى قدمه القائد محمد بن سليمان الكندي من مفوضية الداخلية، تلاه قراءة توصيات المنتدى قدمها القائد إبراهيم الزهيمي من مفوضية الداخلية، حيث أكدت التوصيات على أهمية تواصل إقامة المنتدى متزامنا بشكل سنوي مع فعاليات المخيمات الشتوية والصيفية نظرا للأهمية الكبيرة للمنتديات ودورها في تنمية مهارات القادة وتعزيز مهاراتهم المختلفة.
تواصل فعاليات المخيم
وفي الجانب الآخر تتواصل لليوم الخامس على التوالي فعاليات المخيم الكشفي الخليجي لمرحلة الكشاف المتقدم تحت شعار ( الكشفية ثقافة الحوار والسلام) وسط مجموعة من الأنشطة العلمية والثقافية والكشفية والتقنية والرياضية والاجتماعية والتطوعية والندوات والحوارات المتنوعة، بمشاركة 450 قائدا وكشافاً يمثلون مختلف محافظات السلطنة إضافة إلى دولة الكويت وقطر والمملكة العربية السعودية، وذلك في الفعاليات المقامة على ارض المخيم الكشفي الدائم بسهل جبل آشور بمحافظة ظفار وفي جمعية المرأة العمانية بطاقة والمجمع الرياضي بالسعادة، حيث خرجت طلائع الكشافة المشاركون في جولات سياحية إلى منتزه البليد الأثري ، ومتحف البليد ، وميناء سمهرم ، ومنطقة المغسيل .
من ناحية أخرى تنطلق اليوم تحت رعاية خالد بن محمد المشيخي مدير عام المديرية العامة للخدمات الصحية بمحافظة ظفار أعمال ندوة (الكشفية وإدماج ذوي الإعاقة) على مسرح العلوم التطبيقية بظفار التي تتضمن عدد من اوراق العمل أهمها دور وزارة التنمية الاجتماعية في دمج ذوي الإعاقة يقدمها علي الجابري، كما تتضمن ورقة بعنوان دور وزارة التربية والتعليم في دمج هذه الفئة تقدمها نجمه البلوشية من دائرة المدارس الخاصة، وقد سرور البدري ورقة عمل بعنوان الكشفية ودورها في دمج ذوي الإعاقة كما ستتناول عرض تجارب للوفود الخليجية المشاركة في مجال دمج هذه الفئة.
وسيتضمن المخيم الخليجي كذلك قرية الهويات الكشفية التي ستتضمن نادي هواة الرسم ونادي التصوير الضوئي ونادي هواة الصحافة ونادي هواة اللاسلكي وساحة الفنون الشعبية والتقليدية، إلى جانب برامج تثقيف الأقران وجلسات الحقوق والواجبات بمشاركة اللجنة الوطنية العمانية للتربية والثقافة والعلوم وجلسات الحوار الشبابية بمشاركة اللجنة الوطنية للشباب، وجلسات حقوق الطفل، وجلسات التوجيه المهني من خلال تقديم مجموعة من البرامج في تنمية القدرات والمهارات المهنية التي تفيد المشاركين في تنمية ميولهم المهنية للمستقبل، وجلسات الحوار والسلام ، وبرامج اليوم الوطني لتعزيز المواطنة، وسيستمر المخيم حتى السادس والعشرين من أغسطس الجاري .

إلى الأعلى