الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م - ٧ صفر ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / المحليات / الجمعية العمانية لطب القلب تنجح في تدريب 3 آلاف شخص على الإنعاش القلبي في حملتها لإنقاذ المتأثرين بالنوبات والسكتة القلبية
الجمعية العمانية لطب القلب تنجح في تدريب 3 آلاف شخص على الإنعاش القلبي في حملتها لإنقاذ المتأثرين بالنوبات والسكتة القلبية

الجمعية العمانية لطب القلب تنجح في تدريب 3 آلاف شخص على الإنعاش القلبي في حملتها لإنقاذ المتأثرين بالنوبات والسكتة القلبية

كتابة وتصوير ـ وليد محمود :
نجحت الجمعية العمانية لطب القلب في تدريب أكثر من 3 آلاف شخص حتى الآن على الإنعاش القلبي من الكوادر الطبية بالمؤسسات الصحية الخاصة يأتي ذلك فيما تقوم الجمعية بتدريب طلاب المدارس والمواطنين وذلك بالانتشار في المحلات الكبرى والمدارس وغيرها من الأماكن العامة في محاولة لتدريب العامة على أساليب الإنعاش القلبي والذي يساعد بنسبة كبيرة في إنقاذ حياة مريض النوبات القلبية أو السكتات القلبية في اللحظات الأولى من حدوث الحالة .
وقد أوضح الدكتور كاظم بن جعفر سليمان مدير عام المديرية العامة للرعاية الطبية التخصصية بوزارة الصحة واستشاري أول أمراض القلب بالمركز الوطني لطب وجراحة القلب ورئيس الجمعية العمانية لطب القلب ورئيس جمعية القلب الخليجية بأن الجمعية قامت بالتفاعل مع طلب اللجنة الدولية للإنعاش القلبي لتعريف الناس بأهمية عمل الإنعاش القلبي لمرضى النوبة القلبية والتوقف القلبي كما أن لدينا صفة مراقب بخبرتنا الكبيرة في ذلك المجال .
وأشار الدكتور كاظم إلى أن مركز الجمعية العمانية لطب القلب للإنعاش مركز معتمد من الجمعية الأميركية لطب القلب منذ عام 2012 حيث قام بتدريب 3 آلاف شخص من المؤسسات الصحية الخاصة ووزارة الصحة كما ألزمت وزارة الصحة كل طبيب أو كادر صحي بالحصول على شهادة إنعاش قلبي لمدة سنتين وهناك تدريب على الإنعاش القلبي المتقدم للأطباء والجمعية لها باع طويل في هذا المجال حيث نقوم شهريا بتدريب من 15 إلى 20 دورة للكوادر الطبية.
وأضاف بأن الإنعاش القلبي من أهم الوسائل التي تستطيع إنقاذ حياة الكثير من مرضى القلب لذلك نقوم بمحاولة تعليم أكبر قدر من الناس الإنعاش القلبي في كل مكان لكي يكون المجتمع واعيا لهذا الموضوع لأن أمراض القلب هي السبب الرئيسي في السلطنة وكل دول العالم للوفاة لأن العوامل التي تؤدي إلى أمراض القلب في زيادة مستمرة مثل السكري وضغط الدم والسمنة والتدخين وغيرها وستكون هكذا لسنوات طويلة نظرا لأن المجتمع العماني مجتمع فتي أي أٌقل من 40 عاما لذلك توقع الإصابة في السن الكبيرة ستكون أكبر بارتفاع الأعمار .
ولأن أمراض القلب هي العامل الرئيسي رقم واحد للوفيات فمهمتنا هي تقليل أعداد هذه الوفيات فعند إصابة المريض بالنوبة القلبية أو التوقف المفاجئ للقلب فبمجرد التدليك على الصدر وعمل الإنعاش القلبي بواسطة اليدين ليجري الدم في الدورة الدموية حتى تصل المساعدة فكل دقيقة تضيع بدون إنعاش قلب هذا المريض تقلل معدل نجاته وبعد عشر دقائق إذا لم يتم إنعاشه وتقديم المساعدة له فإن المريض يموت وليس هناك أمل في إنقاذه لذلك مهمتنا هي تدريب أكبر عدد من الناس على هذا الإنعاش لكي نزيد من فرص المرضى في النجاة .
فعملية الإنعاش ثلاث خطوات يتم تدريب الناس عليهم فنحن نقوم بزيارة المدارس وقد قمنا في شهر سبتمبر بزيارة 7 مدارس بتدريب الطلاب ولدينا مشروع لتدريب ممرضات الصحة المدرسية لكي يكون في كل مدرسة شخصية مؤهلة لتقديم هذا التدريب .

إلى الأعلى