الإثنين 22 أكتوبر 2018 م - ١٣ صفر ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الأولى / (لبان) يبدأ تأثيراته (غير المباشرة) على ظفار والوسطى
(لبان) يبدأ تأثيراته (غير المباشرة) على ظفار والوسطى

(لبان) يبدأ تأثيراته (غير المباشرة) على ظفار والوسطى

• الجيش ينقل المؤن إلى المخازن المخصصة والشرطة مستعدة للتعامل مع الحالة المدارية
• (الأمن البحري) يناقش تأثيرات (لبان) والإجراءات الاحترازية
• نقل مرضى مستشفى السلطان قابوس بصلالة وتأكيدات على جاهزية السدود
• اتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان توفر السلع الاستهلاكية والوقود

مسقط ـ العمانية:
توضح آخر خرائط الطقس وتحاليل المركز الوطني للإنذار المبكر من المخاطر المتعددة تمركز الإعصار المداري( لبان)وسط بحر العرب على دائرة عرض 6ر14شمالا وخط طول 0ر58 شرقًا وتقدر سرعة الرياح السطحية حول المركز من 64 إلى 74 عقدة (119 إلى 137 كم/ ساعة ويبعد عن سواحل السلطنة(مدينة صلالة) بمسافة تقدر 490 كم.وتشير التنبؤات إلى تأثر محافظتي ظفار والأجزاء الجنوبية لمحافظة الوسطى بتأثيرات غير مباشرة اعتبارًا من أمس الخميس بأمطار متفرقة ورياح نشطة تقدر بين 20 و25 عقدة وارتفاع أمواج البحر تقدر بين 3 و5 أمتار.ومن المحتمل أن تتأثر محافظة ظفار والأجزاء الجنوبية لمحافظة الوسطى بتأثيرات مباشرة ابتداء من يوم السبت الـ13 من أكتوبر بأمطار غزيرة تكون رعدية ورياح نشطة تقدر بين 30 و40 عقدة مع ارتفاع في أمواج البحر تقدر بين 6 و8 أمتار.كما قام الجيش السلطاني العماني ممثلا في لواء المشاة (11)بمحافظة ظفار أمس بنقل المؤن الضرورية المتنـوعة للمواطنين والمقيمين وإيصالها إلى المخازن المخصصة لها بولايات رخيـوت وضلكوت وسدح وشليم بمحافظة
ظفار، وذلك استعداداً لتوزيعها على مستحقيها من المواطنين والمقيمين الذين قد يتأثرون من الحالة المدارية (لبان).على صعيد متصل قام العميد محسن بن أحمد العبري، قائد شرطة محافظة ظفار أمس بمتابعة استعدادات شرطة عمان السلطانية والجهود التي تبذل من أجل التعامل مع الحالة المدارية القادمة، حيث نشرت الشرطة دورياتها في مختلف المواقع في محافظة ظفار لمتابعة مختلف مستجدات (الإعصار لبان)وتقديم العون والمساعدة.وفي إطار الجهود الوطنية التي يقوم بها مركز الأمن البحري وضمن الأدوار التي تقوم بها مختلف المراكز الوطنية في السلطنة خلال الإعصار المداري (لبان)، عقد مركز الأمن البحري اجتماعا بمقر المركز بمعسكر المرتفعة للوقوف على آخر تطورات الإعصار المداري والتأثيرات المتوقعة له على موانئ محافظة ظفار، والإجراءات الاحترازية، بالإضافة إلى التنسيق مع مختلف الجهات العسكرية والأمنية والمدنية ذات العلاقة بالأمن البحري طوال فترة الإعصار المداري . من جهة أخرى قامت المديرية العامة للخدمات الصحية بمحافظة ظفار أمس بنقل جميع مرضى مستشفى السلطان قابوس بصلالة إلى كل من مركز طب وجراحة القلب بالمستشفى ومستشفى القوات المسلحة بصلالة، وذلك تفاديا للتأثيرات المتوقعة للحالة المدارية
(لُبَان)خلال الفترة المقبلة.بدورها قامت وزارة التجارة والصناعة باتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية لتوفير السلع الاستهلاكية بالأسواق المحلية وتوفير المنتجات النفطية بمحطات تعبئة الوقود نظراً لتوقع تأثر السلطنة بالإعصار المداري(لبان) خلال الأيام القادمة.من جهته أكد المهندس محمود بن محمد العزري مدير إدارة موارد المياه بمحافظة ظفار على جاهزية وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه للحالة المدارية (لُبَان) التي يشهدها بحر العرب والمتوقع تأثيرها على محافظة ظفار.

إلى الأعلى