الأربعاء 29 مارس 2017 م - ٣٠ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / اختتام سوق العسل العماني والنحالون يؤكدون أهميته لتنشيط الحركة التجارية المحلية
اختتام سوق العسل العماني والنحالون يؤكدون أهميته لتنشيط الحركة التجارية المحلية

اختتام سوق العسل العماني والنحالون يؤكدون أهميته لتنشيط الحركة التجارية المحلية

اختتم أمس الأول معرض سوق العسل العماني، بعد استمرار فعالياته لمدة اسبوع ضمن مهرجان خريف صلالة 2014م ، وشهد المعرض كثافة في الزوار والمتسوقين والمهتمين بإعتبار أن سوق العسل العماني يمثل احتفالية تسويقية تهدف الى تجميع مربي ومسوقي العسل العماني تحت سقف واحد لعرض منتجاتهم وأيضا لتسليط الضوء على أحد أهم المنتجات في القطاع الزراعي وهو منتج العسل العماني والذي يمارس تربيته وانتاجه قطاع واسع من العمانيين الذين توارثوا هذه الحرفة لأجيال نتيجة لغنى الطبيعة العمانية بالمراعي المختلفة والمحتوية على الكثير من النباتات ذات الرحيق الصحي الطيب المذاق والبعيدة عن التأثيرات الضارة.
يقول المهندس هلال بن محمد الصباري رئيس قسم النحل بوزارة الزراعة والثروة السمكية: قدم النحالون من خلال ساحة المعرض منتوجاتهم المتنوعة من العسل للمواطنين والمقيمين على أرض السلطنة بجودة عالية وثمن مناسب. وأشار إلى أن المعرض حقق الغرض منه والمتمثل أساسا في تنشيط الحركة التجارية المحلية لسوق العسل العماني وتحسين دخل النحالين والتعريف بمنتوجاتهم المتنوعة المشهود لهم فيها بالجودة والنقاء والإتقان في العمل. وأوضح أن تنظيم هذا السوق في إطار تفعيل استراتيجية تنمية قطاع العسل بالسلطنة ودعم النحال وإيجاد منافذ تسويقية رائدة لمنتجاته في السوق والتعريف بأنواع العسل العماني.
ويضيف : تمت دعوة 20 من النحالين من جميع محافظات السلطنة للمشاركة في السوق لعرض اصناف عديدة من العسل تتنوع ما بين الاعسال المنتجة في المناطق الجبلية والسهول ومناطق الرعي الصحراوي والمناطق الساحلية واعسال الخريف ومن هذه الانواع عسل السمر وعسل السدر وعسل زهور الباطنة والعسل البري ( نحل ابو طويق ) اضافة الى عسل السرح وعسل العتم وعسل زهور صلالة وعسل الشوع وعسل الظفرة وعسل اللبان .
وقال هلال الصباري : يعتبر سوق العسل العماني محل ثقة لجميع مستهلكي العسل اذ ان معظمهم لا يستطيع التمييز بين العسل العماني الاصلي والعسل المغشوش في حين ان جميع الاعسال التي تباع في السوق هي اعسال عمانية اصلية تم اختيار منتجيها من قبل الوزارة وهم يعتبرون من النحالة المتميزين في السلطنة.
بدوره يقول المهندس خالد بن حمد الاغبري اخصائي ارشاد نحل: تهدف الوزارة من اقامة هذا السوق الى تعريف زوار مهرجان الخريف بمنتج العسل العماني وتذوق جودته والتعرف على الاختلافات المذاقية لعسل البيئات المختلفة للسلطنة وتحسين طرق التعبئة والتسويق لمنتج العسل العماني من خلال تقديم هذا المنتج في عبوات واحجام تسويقية افضل تحاكي الطرق التسويقية الحديثة علاوة على فتح اسواق جديدة لمنتجي العسل واتاحة الفرصة لإتمام صفقات مستقبلية ومن الاهداف ايضا تعريف الاجيال الجديدة من الشباب العماني على حرفة تربية النحل وطرق الفرز والمعاملات الاخرى وتبادل الافكار والخبرات الفنية بين المنتجين انفسهم من خلال تجمعهم في مكان واحد.
وعن ركن وزارة الزراعة والثروة السمكية قال : كان دور الوزارة حاضرا في السوق من خلال الركن الخاص بالوزارة ويتم من خلاله تعريف الزوار بالتربية التقليدية والتربية الحديثة لنحل العسل العماني وذلك من خلال عرض خلايا نحل حقيقية داخل السوق وفي الجانب الاخر وقد عرضت الوزارة شرحا مختصرا عن طريقة وفوائد تربية ملكات النحيل بالإضافة الى الخدمات التي يقدمها قسم النحل بالوزارة والسعي الى الارتقاء بمستوى مربي نحل العسل من خلال عمل الدورات التدريبية وحلقات العمل في مجال تربية النحل وتربية الملكات ودعمهم بالمواد اللازمة للتربية اضافة الى توعيتهم بأهم الامراض والآفات التي قد تصيب نحل العسل.
لقاءات
مسلم الهنائي مربي نحل من ولاية عبري قال: المعرض فرصة لتعريف الناس على مختلف أنواع العسل المتوفرة في السلطنة، كما أنه فرصة سانحة لتبادل الخبرات بين النحالين.
أما النحال سعود بن حمود القصابي من محافظة الداخلية فقال: مشاركتي في سوق العسل العماني للإفادة والاستفادة ومشاركة الأخوة النحالين من مختلف ولايات السلطنة، والتعرف عليهم عن قرب وتعريف المجتمع بمختلف أنواع منتجات العسل وفوائدها.
ويضيف أحمد المعمري مربي نحل العسل من ولاية عبري بمنطقة الظاهرة قائلا: تهدف هذه التظاهرة إلى تشجيع النحالين للتوجه نحو ممارسة نشاط تربية النحل.
مرتضى عثمان من السودان ومقيم في السلطنة، قال: أعجبت بفكرة المعرض، واشتريت العسل لعائلتي، وهذا المعرض بحد ذاته يجسِّد الإبداع العماني وحرفته في إنتاج العسل.
ويقول النحال صالح بن العبد المالكي من محافظة الشرقية: يشتمل الجناح على عرض لمنتجات نحل العسل المختلفة حتى يتسنى للزائر عند زيارته للجناح من تذوق انواع مختلفة من العسل والاستفسار عن ما يجول في خاطرهم وإبداء الرأي حيث ان آرائهم تهمنا في مشاركاتنا القادمة.
أما النحال سالم بن علي نحيرور من محافظة ظفار فيقول: يعتبر المعرض فرصة لالتقاء النحالين في مكان واحد بهدف تعريف الزوار بأنواع العسل العماني اذ يشارك فيه نحالين من مختلف محافظات السلطنة احضروا معهم اصنافا مختلفة من العسل العماني واختلاف البيئات والتنوع الجغرافي للسلطنة يعطي طابعا خاصا واختلاف شايع في انواع ومكونات العسل العماني.
بدوره أشار النحال احمد باصديق من محافظة ظفارإلى أن سوق العسل يعتبر فرصة لترويج مبيعاتنا من العسل العماني وكذلك تعريف الزوار بأصناف العسل التي تشتهر بها محافظات السلطنة المختلفة.

إلى الأعلى