السبت 27 مايو 2017 م - ٣٠ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / “الحوض الجاف” تنتهي من إصلاح ناقلة الغاز “إبراء” في الوقت المحدد
“الحوض الجاف” تنتهي من إصلاح ناقلة الغاز “إبراء” في الوقت المحدد

“الحوض الجاف” تنتهي من إصلاح ناقلة الغاز “إبراء” في الوقت المحدد

استقبلت 255 سفينة من مختلف الأحجام منذ التدشين
مسقط ـ “الوطن”:
أنهت شركة عُمان للحوض الجاف ش.م.ع.م مؤخرا إصلاح ناقلة الغاز “إبراء” وتسليمها في الوقت المحدد ويأتي ذلك بعد تمكن الشركة من الحصول على ترخيص “جي تي تي” الخاص، المؤهل للتصليح ناقلات الغاز العملاقة وتعد ثاني سفينة يستقبلها الحوض من هذا النوع ضمن الأسطول الكبير الذي تمتلكه الشركة العمانية للنقل البحري، حيث استغرقت مدة إصلاح الناقلة في الحوض الجاف بالدقم عشرين يوما وذلك بعد أعمال صيانة مختلفة قامت بها الشركة.
تم إدخال السفينة في الحوض الجاف وذلك لإجراء أعمال الصيانة المتكاملة والتي شملت إصلاح المحرك الرئيسي ونظام الملاحة الموجود في السفينة والدهان وتجديد بعض القطع الاستهلاكية وإصلاحها، إضافة إلى وجود أعمال متعددة أخرى والقيام بأعمال تقنية مختلفة يديرها فريق عمل متكامل مهيأ من فنيين ومهندسين ومختصين يعملون وفق بيئة تتحقق فيها أعلى معايير الجودة.
وقال طارق بن محمد الجنيدي الرئيس التنفيذي للشركة العمانية للنقل البحري بالإنابة: إنه تم بنجاح الانتهاء من أعمال اصلاح وصيانة ناقلة الغاز الطبيعي المسال إبراء IBRA LNG)) واستلامها بناء على العقد المبرم بين الشركة العمانية للنقل البحري وشركة عُمان للحوض الجاف ويأتي هذا التعاون كجزء من خطط التعاون المثمر بين الشركتين والذي بدأ حينما قامت الشركة العمانية للنقل البحري عند البدء في تشغيل الحوض الجاف بإرسال العديد من سفن الاسطول من أبرزها ناقلة الغاز الطبيعي المسال مسقط (MUSCAT LNG) وناقلة المواد الكيماوية مصيرة (MASIRAH)، حيث التزمت الشركتان بتحقيق الأهداف المستدامة في مجال السلامة والتكلفة والجودة والتطور التقني، مما يؤدي الى إحداث تحسن كبير في مستوى الأداء التشغيلي لكلتا الشركتين.
وأشار الجنيدي إلى أن الشركتين تستطلعان الفرص المتاحة لتبادل المنافع بجانب تمكين شركة عُمان للحوض الجاف من تطوير مميزاتها التنافسية في مجال إصلاح وصيانة السفن والذي بكل تأكيد سيسهم في زيادة القيمة المضافة المحلية للاقتصاد الوطني على جميع الاصعدة.
جدير بالذكر أن شركة عُمان للحوض الجاف قامت منذ التدشين باستقبال 255 سفينة من مختلف الأحجام وما زالت تتلقى طلبات الإصلاح من مختلف دول العالم.

إلى الأعلى