الثلاثاء 12 ديسمبر 2017 م - ٢٣ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / جهاز الرقابة المالية والإدارية للدولة يمنح شهادة الإجادة والخدمة الطويلة لعدد من منتسبيه
جهاز الرقابة المالية والإدارية للدولة يمنح شهادة الإجادة والخدمة الطويلة لعدد من منتسبيه

جهاز الرقابة المالية والإدارية للدولة يمنح شهادة الإجادة والخدمة الطويلة لعدد من منتسبيه

رعى معالي الشيخ ناصر بن هلال بن ناصر المعولي رئيس جهاز الرقابة المالية والإدارية للدولة يوم الخميس الماضي بمقر الجهاز بمنطقة البستان حفل تكريم عدد من الأعضاء والموظفين المجيدين خلال عام 2013م ، استلهاماً من الإيمان العميق لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه – بأن عملية البناء والتطوير والتقدم أساسها ومحركها هو الإنسان العماني المحرك لمسيرة التنمية ، وحرصاً من جهاز الرقابة المالية والإدارية للدولة المتواصل في الاهتمام بمنتسبيه من الأعضاء والموظفين.
وقد تم خلال الحفل تكريم عدد من منتسبيه الذين تجاوزت خدمتهم بالجهاز عشرين عاماً ، وذلك تحفيزاً لجهودهم المبذولة والمخلصة وإسهاماتهم في بناء المسيرة للارتقاء بالعمل الرقابي وتقديراً لعطائهم المتواصل والجهد والتفاني والوفاء لهذا الوطن الغالي وسلطانه المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ .
بدأ حفل التكريم بآيات بينات من الذكر الحكيم تلاها أحد المنتسبين للجهاز، ثم قدم مدير دائرة التواصل المجتمعي كلمة ترحيبية ، تلاها تقديم كلمة لأحد الخبراء بالجهاز حفز من خلالها منتسبي الجهاز للإجادة في العمل موصياً من خلال الكلمة بأهمية الدقة في العمل واتباع الخطوات السليمة لإنجاز العمل بمنهجية مرسومة وأهداف واضحة.
وقدم أحد المكرمين من ذوي الخبرة الطويلة التي تجاوزت خدمته بالجهاز أكثر من عشرين عاماً من العمل الملموس كلمة عبر من خلالها عن شكره لإتاحة الفرصة للتعبير عما تكنه الصدور نحو الوطن الذي قدم الكثير من العطاء لجعلهم أكفاء لتحمل المسؤولية تجاه هذا الوطن وقائده المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ مستعرضاً تاريخ تطور الجهاز منذ نشأته مشيراً إلى النقلة الكبيرة التي وصل إليها الجهاز بجهود المخلصين وبدعم من لدن حضرة صاحب الجلالة المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ .
كما أشار إلى أن تعاقب الأدوار بين جيل وآخر لم يأت إلا من خلال نقل الخبرات موصياً بأن على أصحاب الخبرات دور مهم في نقل ما اكتسبوه من خبرة لمن سيعقبهم كذلك ضرورة الاطلاع على كل ما هو جديد في مجال العمل الرقابي سواء على الصعيد المحلي أو الخارجي، معرجا إلى العقبات التي صادفتهم والوسائل التي تم اتباعها لتخطي تلك العقبات مختتماً كلمته بالتأكيد على أهمية المسؤولية العظيمة التي تقع على عاتق المنتسبين لهذا الجهاز والتطلعات المرجوة منهم لتحقيق رسالة الجهاز وأهدافه .
وقد قدم أحد المكرمين نيابة عن زملائه ممن تم تكريمهم من المجيدين كلمة أشار فيها إلى ضرورة تحمل المسؤولية الكبرى التي أنيطت لهم تجاه الله والوطن والسلطان ، وبذل قصارى الجهد لحماية المال العام وحماية مكتسبات ومنجزات ومقدرات هذا الوطن وفق ما منحهم القانون من صلاحيات ، وضرورة تضافر جهود العاملين بالجهاز في إطار متجانس لتحقيق الإرادة السامية التي من أجلها تم إنشاء الجهاز وبعد الكلمة التي ألقاها أحد المكرمين قام معالي الشيخ رئيس الجهاز بتوزيع الشهادات والهدايا على المكرمين.
واختتم الحفل بتقديم معالي الشيخ ناصر بن هلال بن ناصر المعولي رئيس جهاز الرقابة المالية والإدارية للدولة كلمة استعرض من خلالها ما حظي به الجهاز من مكرمات من لدن حضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ والتي تمثلت على سبيل المثال لا الحصر في الصلاحيات التي منحت للجهاز وصولاً للقيام بالمهام الجسام التي أنيطت له واستكمال المنظومة التشريعية للجهاز والتشرف بالتبعية المباشرة لقائد البلاد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ.
شاكراً منتسبي الجهاز على ما قدموه من مساهمات ومؤكداً على ضرورة تواصل مسيرة العطاء والإنجاز.
واختتم معاليه كلمته بقوله : هذا الاحتفال ليس للقول شكراً فحسب بل هو للتعبير البسيط مما نشعر به بأهمية مساهمتكم وقيمة عطائكم ولتكونوا مثالاً للآخرين وأسوة لهم لكي يستمروا على دروب العمل وهم يحملون رسالة عظيمة تجاه مقدرات وطنهم وموارد أرضهم وفي مجال شديد الحساسية والخصوصية وفاء بمسؤولياتهم وامتثالاً للثقة الغالية الملقاة على عاتقهم.

إلى الأعلى