الأربعاء 24 مايو 2017 م - ٢٧ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / في سلسلة سباقات الاكستريم.. بكارديف حصول القاربين الموج مسقط والطيران العُماني على مراكز متصدرة في منافسات اليوم الثاني
في سلسلة سباقات الاكستريم.. بكارديف حصول القاربين الموج مسقط والطيران العُماني على مراكز متصدرة في منافسات اليوم الثاني

في سلسلة سباقات الاكستريم.. بكارديف حصول القاربين الموج مسقط والطيران العُماني على مراكز متصدرة في منافسات اليوم الثاني

استكملت قوارب عُمان للإبحار المشاركة في سلسلة الإكستريم خوضها للجولة الخامسة التي تحتضنها مدينة كارديف في المملكة المتّحدة خلال الفترة من 22-25 أغسطس الجاري، حيث شهد اليوم الثاني إجراء عشرة سباقات قدّم فيه كلّ من قاربي الموج مسقط والطيران العُماني أداء جيدا بحيازتهما على مراكز متصدّرة أربع مرات أضافت إلى رصيد نقاط الفريقين، وخلصت إلى حصول الموج مسقط على المرتبة الثانية حتى الآن بعد أن كان في المرتبة الرابعة في باكورة أيام الجولة، أما الطيران العُماني فقد حافظ على المرتبة السادسة لكن بتقليص فارق النقاط مع نظيره السويسري ريل ستون.وتجري السباقات على إطلالة بخليج كارديف الذي يشهد إقامة كرنفال سنوي صيفي في قلب المدينة يستقطب آلاف الجماهيروتتخلّله مختلف الأنشطة الترفيهية وسط أجواء تتراوح بين 7 – 20 درجة مئوية.
أما عن حصيلة النقاط الإجمالية للجولة فلدى الموج مسقط حاليا 139 نقطة بفارق نقطتين عن نظيره السويسري ألنيجي، أما الطيران العُماني فلديه 106 نقاط مع فوارق ضئيلة مع المتقدّمين على مرتبته. وحول الأداء الذي قدّمته القوارب العُمانية أعرب ناصر المعشري أن اليوم كان طويلا فإلى جانب السباقات العشرة تم إقامة سباقين للتقييم إضافة إلى أن سرعة الرياح وصلت إلى عشرين عقدة ما حدا بالفريق إلى بذل قصارى ما لديه لكسب النقاط والمناورة طيلة اليوم الثاني. وأشار إلى أن النتائج في تحسّن وأن اليومين الأخيرين سيكونان أفضل. ويعدّ قارب الموج مسقط ملك السلسلة خلال عامي 2012م و2013م على التوالي حيث يخوض حاليا بتشكيلة جديدة تضم ناصر المعشري وبقيادة الربّان الأولمبي لي ماكميلان الذي لا يقبل التنازل أو المساومة على اللقب دون المقارعة ميدانيا على مسار السباق. وإلى جانب المعشري البحار البريطاني بيت جرينهالج، والبحّار الأسترالي كينليفاولر، والبحارة الأولمبية البريطانية سارة إيتون. أما قارب الطيران العُماني فيبحر على متنه الثنائي هاشم الراشدي ومصعب الهادي والربّان روبرت جرينهالج إلى جانب البحّار الأسترالي كايل لانجفورد، والبحّار الأسترالي تيدهاكني. وستواصل الفرق العُمانية مشوارها خلال يومين أخيرين على المضمار الذي يبلغ عرضه 300 متر يقوم فيه 11 فريقا بالمناورة على الصدارة. وتكمن الفكرة الأساسية وراء السلسلة العالمية التي تجوب ثمانيا من أجمل مدن العالم في تقديم رياضة الإبحار الشراعي أمام الجماهر حيث عمدت الشركة المطورة لقارب الإكستريم 40 إلى إضافة تحسينات على القارب ليحظى الجمهور بأقصى درجة من المتعة والترفيه وليضفي مزيدا من الحماس على السباقات. واستلهمت الشركة تصميم القارب من فئة “التورنيدو” الأولمبية ذات البدنين، ويعتبر نسخة مطورة منه، فالقياسات متشابهة إلى حد كبير في كلا القاربين ولكن حجم الإكستريم 40 أكبر بالضعف ويتميز بسرعته المذهلة.ويجمع القارب بين السرعة العالية ومتانة الهيكل بالإضافة للوزن الخفيف مما يجعله قادرا على تحمل عبء العمل الشديد على متنه، وتمت صناعة الجزء الداخلي من القارب بتصميم يشبه خلايا النحل محصور بين لوحين من الألياف الكربونية تمت معالجتها بمادة صمغية لتضفي الصلابة والقوة على الهيكل، كما تمت معالجة بقية أجزاء القارب بتعريضها للضغط في آلة الأوتوكليف لضمان ارتصاص ألياف الكربون بالمادة التي صنع منها الجزء الداخلي. ويستغرق تجميع القارب بعد شرائه ساعات قليلة لتبدأ المتعة بعدها.
وسيتم نقل السباقات مباشرة عبر صفحة اليوتيوب التابعة للحدث وذلك بدءا من الساعة السادسة والنصف مساءً بتوقيت السلطنة، أما اليوم الأخير فسيشهد يوم التتويج للمتصدّرين في الجولة.

إلى الأعلى