الثلاثاء 25 يوليو 2017 م - ١ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / إيران تزيح الستار عن جيل جديد من الصواريخ و” دون طيار “
إيران تزيح الستار عن جيل جديد من الصواريخ و” دون طيار “

إيران تزيح الستار عن جيل جديد من الصواريخ و” دون طيار “

ظريف يلتقي آشتون في بروكسل لبحث ” النووي ”
طهران ( وكالات) : أزاحت إيران امس الأحد الستار عن “أربعة منجزات دفاعية مهمة في منظمة الصناعات الجوية التابعة للقوات المسلحة”. في حين ذكرت وسائل الاعلام الايرانية ان وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف سيلتقي نظيرته الاوروبية كاثرين اشتون في بروكسل في الاول من سبتمبر لاستئناف الاتصال في اطار المفاوضات حول برنامج طهران النووي. وأوضحت وكالة أنباء “فارس” الإيرانية أن المنجزات الأربعة الجديدة هي عبارة عن صاروخي قدير ونصر بصير من طراز كروز ، وطائرتين من دون طيار كرار 4 ومهاجر 4 . وأشارت إلى أن صاروخ كروز “قدير” يعد من جيل جديد من صواريخ كروز الايرانية بمدى 300 كيلومتر، وقادر على ضرب الأهداف البحرية المعادية بدقة وقدرة تدمير عالية. وبالإمكان إطلاق هذا الصاروخ كالصواريخ الأخرى من نفس الطراز مثل “نور” و”قادر” من الساحل أو من على متن السفن الحربية. وذكرت أن الميزة العملياتية البارزة لهذا الصاروخ هي إمكانية الاطلاق بواسطة المنظومات الصاروخية السابقة مما يزيد المرونة والقدرة لدى القوات المسلحة الإيرانية. وقالت إن صاروخ كروز “نصر بصير” عبارة عن صاروخ كروز بحري يمتلك سرعة وقدرة عملياتية إضافة إلى “رأس باحث من دون انتشار يتميز بالعمل بصمت وذكاء”. وعن الطائرة من دون طيار “كرار 4″ ، أوضحت “فارس” أن هذه الطائرة من جيل جديد من الطائرات النفاثة من دون طيار الايرانية المصممة والمصنعة في منظمة الصناعات الجوية بوزارة الدفاع الإيرانية ، وتتولى هذه الطائرة مهمة الاعتراض الجوي للطائرات المعادية. أما الطائرة من دون طيار “مهاجر 4″ ، فقالت الوكالة الإيرانية إنها متخصصة في التصوير المساحي وقادرة على وضع الخرائط الجوية ولها استخدامات عسكرية ومدنية حيث يمكن وضع قدراتها في التصوير المساحي الجوي في خدمة الدفاع وكذلك التنمية الوطنية للبلاد. من جانب اخر، نقلت وكالة الانباء الايرانية الرسمية (ارنا) عن نائب وزير الخارجية عباس عراقجي ان ظريف واشتون سيبحثان في آلية مواصلة المفاوضات. وتقود اشتون المحادثات مع ايران باسم مجموعة 5+1 (الولايات المتحدة، روسيا، فرنسا، بريطانيا، الصين والمانيا) بغية التوصل الى اتفاق شامل يضمن الطابع السلمي البحت للبرنامج النووي الايراني مقابل رفع العقوبات الدولية. وقد ابرمت ايران ومجموعة الدول الست اتفاقا مرحليا لستة اشهر قابلة للتجديد، بدأ تطبيقه في 20 يناير.

إلى الأعلى