السبت 17 نوفمبر 2018 م - ٩ ربيع الاول ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / المحليات / الاحتفال بـ “المرأة العمانية” في الوسطى يستعرض عددا من تجاربها الناجحة
الاحتفال بـ “المرأة العمانية” في الوسطى يستعرض عددا من تجاربها الناجحة

الاحتفال بـ “المرأة العمانية” في الوسطى يستعرض عددا من تجاربها الناجحة

احتفلت وزارة التنمية الاجتماعية أمس في ولاية هيماء بيوم المرأة العمانية الذي يصادف الـ 17 من شهر أكتوبر ورعى الحفل الذي أقيم في ميدان المهرجان بولاية هيماء معالي الشيخ عبدالملك بن عبدالله الخليلي وزير العدل بحضور معالي الشيخ محمد بن سعيّد الكلباني وزير التنمية الاجتماعية وعدد من أصحاب المعالي والمكرمات أعضاء مجلس الدولة .
بدأ الحفل بكلمة وزارة التنمية الاجتماعية ألقاها سيف بن محمد الشكيلي مدير التنمية الاجتماعية بولاية هيماء قال فيها : أن اعتماد حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – يوما سنويا للمرأة العمانية يعتبر تجديدا وتأكيدا على دورها الريادي في التنمية الشاملة ، وبفضل الله تعالى وللدور الكبير الذي تلعبه في التنمية أصبحت شريكا فعليا في كل مفصل من مفاصل الحياة ، وما الاحتفال بهذا اليوم إلا ترجمة فعلية لما وصلت إليه من مكانة عالية في مجتمعها ، فمنذ بزوغ شمس النهضة المباركة كان الاهتمام السامي بتمكين المرأة العمانية كمورد بشري شريك لبناء هذا الوطن الغالي .
وأكد في كلمته بأن الوزارة ارتأت بأن يكون الاحتفال بيوم المرأة العمانية هذا العام في محافظة الوسطى تحت عنوان ” المرأة العمانية شريك التنمية المستدامة ” للاستمرار في ديمومة نهج التكامل الاجتماعي بين أفراد المجتمع بكل شرائحه المختلفة.
بعد ذلك ألقت عالية بنت صالح الميمنية نائبة رئيس شركة أوكسيدنتال عمان للعمليات كلمة الشركة وأكدت من خلالها على جهود الشركة في دعم المبادرات الهادفة لتمكين المرأة والذي يعد جزءا من برنامج المسؤولية الاجتماعية للشركة
عقب ذلك قدمت ورقتي عمل جاءت الأولى بعنوان ” المرأة ودورها في التنمية الاقتصادية في محافظة الوسطى”، والورقة الثانية عن ” دور الجمعيات الأهلية في تحسين نوعية حياة المرأة العمانية” حيث قدمت الورقة الأولى الدكتورة فاطمة بنت راشد الكيومية مديرة التخطيط والدراسات السمكية بوزارة الزراعة والثروة السمكية، وتبلورت ورقة العمل التي قدمتها مريم بنت إبراهيم الهنائية حول دراسة أجريت للتعرف على دور الجمعيات الأهلية في تحسين نوعية حياة المرأة العمانية، وأبرز الصعوبات التي تحول دون أداء هذه الجمعيات لدورها في تحسين نوعية حياة المرأة، والآليات الممكنة لتفعيل دورها.
كما استمع راعي الحفل والحضور إلى عرض تجربة ناجحة في ريادة الأعمال لجمعية المرأة العمانية بولاية مصيرة عن مشروع ” مخلل المحاريات ” استعرض هذه التجربة سمتة بنت علي العويسية رئيسة الجمعية بعدها استعرضت مياسة بنت موسى البلوشية إحصائية بالمركز الوطني للإحصاء والمعلومات كتاب المرأة العمانية لعام 2018 م.
كما شهد الحفل بعد ذلك توقيع عددا من مذكرات التفاهم والاتفاقيات لدعم جمعيات المرأة العمانية حيث جاءت المبادرة الأولى بتقديم دعم مالي وقدره 5000 آلاف ريال لكل جمعية من جمعيات محافظة الوسطى الأربع والمبادرة الثانية تنص على تقديم شركة سيباسك عمان دعما ماليا لجمعية المرأة العمانية بولاية محوت وأيضا جاءت المبادرة الثالثة من معهد تكنلوجيا عمان لتقديم برامج تدريبية بقيمة قدرها 5 آلاف ريال لكل من جمعيتي المرأة العمانية بمحوت والدقم واتفاقية شركة مصفاة الدقم للصناعات البتروكيماوية لدعم جمعية المرأة العمانية بالدقم من خلال إقامة دورات تدريبية في مجال اللغة الإنجليزية لعضوات الجمعية لمدة 8 أشهر ، بالإضافة إلى اتفاقية شركة مصفاة الدقم للصناعات البتروكيماوية لدعم إقامة ملتقى ومعرض رائدات الأعمال والأسر المنتجة ومنتجات جمعيات ولايات محافظة الوسطى ، إلى جانب اتفاقية من غرفة تجارة وصناعة عمان بمحافظة الوسطى لدعم جمعيات المحافظة .
وفي ختام الحفل قام راعي الحفل وزير العدل بتكريم رئيسات جمعيات المرأة العمانية، ومختلف الجهات والمؤسسات الداعمة للاحتفال.
من جانب آخر تجول راعي الحفل وزير العدل والحضور في معرض الفن التشكيلي والذي يعد نتاج عمل العضوات في جمعيات المرأة العمانية بمحافظة الوسطى، حيث ضم المعرض على صور تشكيلية ومختلف الأعمال التراثية والمشغولات اليدوية والخزفية
بعدها توالت فقرات الحفل التي جسدت مختلف الفنون الشعبية والأزياء النسائية للمرأة في محافظة الوسطى وفقرة ترفيهية نسائية بالتعاون مع دائرة الشؤون الرياضية بالمحافظة، واختتم الحفل بأوبريت ” المرأة وحب الوطن “.

إلى الأعلى