الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م - ٤ ربيع الثانيI ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / المحليات / احتياط القوة البرية تنفذ الضربة المضادة ضد قوات الأوهام المفترضة بنجاح تام في تمرين (الشموخ/2)
احتياط القوة البرية تنفذ الضربة المضادة ضد قوات الأوهام المفترضة بنجاح تام في تمرين (الشموخ/2)

احتياط القوة البرية تنفذ الضربة المضادة ضد قوات الأوهام المفترضة بنجاح تام في تمرين (الشموخ/2)

ضمن المعركة الدفاعية بمسرح العمليات

ـ وزير المكتب السلطاني : كل الوحدات المشاركة أظهروا كفاءة قتالية عالية وهم مفخرة لعمان وأبنائها

نفذ اليوم (احتياط القوة البرية) الضربة المضادة ضمن المعركة الدفاعية بمسرح العمليات البري للتمرين، في إطار الخطط الموضوعة لتمرين (الشموخ/2) وبمشاركة كل من القوة الجوية والقوة البحرية وذلك ضد قوات الأوهام المفترضة بحضور معالي الفريق أول سلطان بن محمد النعماني وزير المكتب السلطاني، ومعالي السيد بدر بن سعود بن حارب البوسعيدي الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع، والفريق الركن رئيس أركان قوات السلطان المسلحة (مدير التمرين)، وعدد من القادة وكبار الضباط بقوات السلطان المسلحة والجهات العسكرية والأمنية الأخرى .
وقد صرح معالي الفريق أول سلطان بن محمد النعماني بأن في هذا اليوم وبعد مشاهدة البيان الميداني لتنفيذ مرحلة الضربة المضادة ، نهنئ كل المشاركين وكل الوحدات على الكفاءة القتالية العالية التي ظهروا بها ، والذي لم يتأت إلا بالجهود المبذولة والتحضيرات المدروسة، وهو يعد مفخرة لعمان وأبنائها أن تشاهد هذا الإنجاز العسكري الكبير، ونسأل الله تعالى أن يستكمل تمرين ( السيف السريع/3) بذات الجهد والطاقات والقوة نفسها، فنبارك للشباب والأفراد والضباط هذه الجهود والطاقات المبذولة” .
جاء ذلك بعد أن قامت القوات المشتركة بتنفيذ إدارة المعركة الدفاعية ضمن تسلسل أحداث التمرين من خلال كل من القوة البرية والقوة الجوية والقوة البحرية وصولاً إلى الضربة المضادة ضد الأهداف المفترضة والتي تم تنفيذها بنجاح تام وذلك نتاجا لدقة التخطيط المشترك الذي قادته القيادة المشتركة التكاملية بتحقيق عوامل إمكانية ربط كافة مقدرات الدولة لخوض معركة دفاعية تكاملية تكللت بنجاح الضربة المضادة.
وقد أظهرت سرعة وقابلية حركة مناورة قوة الاحتياط في توجيه الضربة المضادة من خلال تنفيذ هجوم خاطف على قوة العدو المفترض المهاجمة مع دقة تنفيذ مراحل الضربة المضادة وفاعلية عنصر القيادة والسيطرة ، ومدى الكفاءة القتالية التي يتمتع بها منتسبو الجيش السلطاني العماني وسلاح الجو السلطاني العماني والبحرية السلطانية العمانية والحرس السلطاني العماني وباقي الجهات العسكرية والأمنية الأخرى، والاستخدام الأمثل للأسلحة والمعدات التي زودت بها .
جدير بالذكر أن هذه المرحلة قد تم الإعداد لها بعناية فائقة من قبل (سيطرة التمرين) مع الأخذ في الحسبان كافة العوامل التي تضمن تحقيق الأهداف التدريبية المتوخاة وبما يتماشى وتحقيق عامل الترابط الدقيق فيما بين المعارك الأخرى كالدبلوماسية والاقتصادية والمعلوماتية ، وذلك امتدادا للمرحلة اللاحقة هذا .
وقد أشاد أصحاب المعالي والقادة بما شاهدوه من مجريات تنفيذ الضربة المضادة وما تميز به منفذوها بما يدعو للفخر والاعتزاز ولما وصلت إليه قوات السلطان المسلحة والجهات العسكرية والأمنية الأخرى من مستويات عالية وكفاءة متطورة تترجم خطط التطوير والتحديث التي تحظى بها دائماً من المقام السامي .
وقال العميد الركن خليفة بن زاهر الصباري قائد مدرعات سلطان عمان ( قائد القيادة الميدانية للمدرعات) : لقد ساهمت مدرعات سلطان عمان في تنفيذ الضربة المضادة على مواقع قوات الأوهام المفترضة ، والتي نفذتها احتياط القوة البرية وبإسناد من أسلحة المناورة والنيران بالإضافة إلى الإسناد الجوي من القوة الجوية المتمثل في الطائرات المقاتلة والعمودية بالإضافة إلى الدفاع الجوي ناهيك عن الإسناد من القوة البحرية والتي ساهمت بدور فاعل من خلال السفن المشاركة “.
فيما قال العميد الركن عبدالله بن محمد الشريقي قائد لواء المشاة/23 ( قائد القيادة الميدانية للواء المشاة/23 بالتمرين): لقد تمكنت القوات البرية والجوية والبحرية من إيقاف زخم هجوم قوات العدو المفترض أمام واجهة دفاع القوة البرية، وذلك من خلال تنفيذ الضربة المضادة ضد قوات دولة الأوهام من قبل احتياط القوة البرية وبإسناد من القوتين الجوية والبحريةٍ”.

……………

الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع يزور مسرح العمليات البري لتمرينين (الشموخ /2) و(السيف السريع/3)
قام أمس معالي السيد بدر بن سعود بن حارب البوسعيدي الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع بزيارة ميدانية إلى مسرح العمليات البري شملت مقر القيادة الميدانية لقيادة قوة الأوهام المفترضة، ثم مقر القيادة الميدانية للقوة البرية المشاركتين في التمرين الوطني (الشموخ /2) و(السيف السريع/3)، وقد رافق معاليه في الزيارة الفريق الركن أحمد بن حارث النبهاني رئيس أركان قوات السلطان المسلحة (مدير التمرين) واللواء الركن مطر بن سالم البلوشي قائد الجيش السلطاني العماني ( قائد القوات المشتركة ) واللواء الركن طيار مطر بن علي العبيداني قائد سلاح الجو السلطاني العماني ( رئيس سيطرة التمرين ) واللواء الركن بحري عبدالله بن خميس الرئيسي قائد البحرية السلطانية العمانية ( نائب مدير التمرين )، وعدد من القادة وكبار الضباط بقوات السلطان المسلحة والجهات العسكرية والأمنية الأخرى.
ولدى وصول معالي السيد الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع إلى مقر القيادة الميدانية لقوة الأوهام المفترضة اطلع معاليه على حجم القوة وإمكانياتها العسكرية وتجهيزاتها من حيث التسليح والقوى البشرية والوحدات المقاتلة وقدراتها الإدارية والفنية كما استمع معالي السيد والحضور إلى إيجاز شامل عن القوة وخططها العسكرية وآلية الانتشار الميداني وتوزيع قياداتها التخصصية والفنية وأسلوب القتال المتبع في مواجهة القوة البرية العمانية وفقاً لفرضيات ومجريات أحداث التمرين وبما يحقق الأهداف التدريبية المتوخاة.
عقب ذلك توجه معالي السيد الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع والقادة والحضور إلى مقر القيادة الميدانية للقوة البرية من الجيش السلطاني العماني المشاركة في التمرين اطلع خلالها على القدرات العسكرية للقوة وما تمتلكه من أسلحة ومعدات حديثة كما استمع معاليه إلى إيجاز شامل عن آلية تنفيذ الخطط الميدانية في مسرح العمليات وفقاً لخطة وتوجيهات قائد القوات المشتركة وكيفية التعامل مع قدرات العدو المفترض لاسيما خلال تنفيذ المرحلة النهائية من التمرين الوطني (الشموخ/2) وبما يمهد للقوات المشتركة (البرية والجوية والبحرية) الانتقال المباشر وبصورة سريعة وبانسيابية تامة للعمل مع القوات المسلحة الملكية البريطانية في المرحلة الثانية لتنفيذ التمرين المشترك (السيف السريع/3) والاندماج معها في عمل عسكري مشترك يحقق الأهداف المرسومة للتمرين وصولا إلى تحقيق الغاية الوطنية المنشودة من فعالياته.
وفي ختام الزيارة أشاد معالي السيد الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع بما شاهده من تخطيط وتنظيم وإمكانات وقدرات وتجهيزات عسكرية على المستوى الوطني بما يحقق الغاية الوطنية من العمل المشترك ، ووفقا للتوجيهات السامية لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى للقوات المسلحة ـ حفظه الله ورعاه ـ لإدامة ما تتمتع به قوات جلالته ـ أبقاه الله ـ من المستويات العالية والجاهزية التامة للقيام بأدوارها الوطنية لحماية مكتسبات الوطن والحفاظ على منجزاته الغالية ، وإدامة الأمن والاستقرار على ترابه الطاهر.

……………..

قوات السلطان والجهات العسكرية والأمنية والمؤسسات المدنية تنفذ واجباتها المطلوبة بتنسيق محكم
تمضي قوات السلطان المسلحة والجهات العسكرية والأمنية والمدنية بخطوات ثابتة وحاسمة لتنفيذ خطة سير أحداث التمرين وفق المراحل الموضوعة وبما يتماشى والخطة التي تصبو إلى تحقيق الأهداف التدريبية والغايات الوطنية المنشودة ، كما تقدم قوات السلطان المسلحة والجهات الأمنية والعسكرية نموذجا رائعا جنبا إلى جنب مع باقي المؤسسات المدنية كل في مجال اختصاصه ووفقا للواجبات المنوطة في فعاليات التمرين الوطني (الشموخ/2) والتمرين المشترك مع القوات البريطانية (السيف السريع/3).
لقد شهدا هذين التمرينين تفعيل خطوط التأثير ذات العلاقة بالعمليات المشتركة على المستوى الوطني ومن أبرزها الخط الدبلوماسي والخط الاقتصادي والخط المعلوماتي والخط العملياتي ، وقد تم تفعيلها على كافة المستويات الاستراتيجية والعملياتية والتعبوية والذي من شأنه أن يحقق الأهداف التدريبية المرجوة على المستوى الوطني وصولاً إلى تحقيق الغاية الوطنية المرسومة.
وفي إطار تفعيل الخط الدبلوماسي ساهمت وزارة الخارجية بدور فاعل في مختلف مراحل التمرين من حيث تنشيط الجهود الدبلوماسية والتي تتوافق مع السياسة العامة للسلطنة ، ولتوضيح الدور الدبلوماسي في التمرين قال معالي السيد بدر بن حمد البوسعيدي أمين عام وزارة الخارجية : يعد التمرينين (الشموخ/2) و ( السيف السريع/3 ) حدثا وطنيا مهما تشارك فيه الجهات العسكرية والأمنية والمدنية ، ومن ضمن الجهات المشاركة وزارة الخارجية بشقيها الدبلوماسي والسياسي حيث تبذل جهودا مساندة لتحقيق الأهداف الوطنية المرجوة من هذين التمرينين ، وبناء القدرات والتنسيق المحكم بين مختلف القطاعات سواء على الصعيد الداخلي أو الصعيد الخارجي ، متمنين من الله التوفيق والسداد للجميع وتحقيق الأهداف المرجوة من هذين التمرينين ، ونبارك لكل المسؤولين والقائمين على التمرينين جهودهم المبذولة وإرادتهم الوطنية “.
أما فيما يتعلق بتفعيل الخط العملياتي في مراحل التمرين المشترك السيف السريع / 3 مع القوات المسلحة الملكية البريطانية قال اللواء ستيوارت سكيتس قائد القوة المشتركة البريطانية: أحد الأهداف الرئيسة لتمرين (السيف السريع/3) هي القدرة على العمل بتكامل مع القوات المسلحة العمانية الصديقة ، حيث إن التعاون المشترك بين القوات المسلحة الملكية البريطانية كان ولا يزال وطيدا مع القوات المسلحة العمانية والتي ترتكز على تاريخ مشترك وعمليات مشتركة موحدة ، وقد عملنا جنبا إلى جنب في مختلف التمارين العسكرية المشتركة السابقة والتي لا زالت مستمرة إلى الآن”.
من جانبه قال العميد الركن محمد بن عبدالله المخيني رئيس فريق التخطيط لتمريني (الشموخ/2) و(السيف السريع/3 ): ” تمكنّا بحمد الله من تحقيق المرحلة الأولى من التمرين الوطني ( الشموخ/2) وقد حققنا فيه الأهداف التدريبية المتوخاة من خلال تسخير كافة موارد الدولة العسكرية منها والأمنية والمدنية، وخلال هذا اليوم سوف يتم الانتهاء من المرحلة الوطنية ( الشموخ/2) تمهيدا للمرحلة القادمة ( السيف السريع/3).
وفيما يتعلق بالعلاقات العمانية البريطانية التاريخية تحدث سعادة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله الهنائي سفير السلطنة المعتمد لدى المملكة المتحدة قائلا :”العلاقات العمانية البريطانية متنوعة وتشمل مجالات كثيرة ومختلفة ، والتعاون العسكري واحد من هذه المجالات ، والمناورات تتم في إطار علاقات عمانية بريطانية قديمة وفي إطار عملية مبرمجة ومستمرة.
وفيما يتعلق بتفعيل الخط الاقتصادي في فعاليات التمرين تم إبرازه من خلال أهمية الاقتصاد الوطني وقدرته على التعامل مع المتغيرات المحلية والإقليمية والدولية وآلية تفعيل الخطط ذات الشأن الاقتصادي ولتوضيح هذا الدور تحدث سعادة المهندس أحمد بن حسن الذيب وكيل وزارة التجارة والصناعة للتجارة والصناعة قائلاً: ” إن دور وزارة التجارة والصناعة في تمريني (الشموخ/2) و (السيف السريع/3) هو دور اقتصادي بحت ومساند للأجهزة العسكرية والأمنية والمدنية، ويتمثل دور وزارة التجارة والصناعة في توفير السلع الضرورية والتنسيق مع الجهات المختصة كالقطاع الخاص وهيئة المخازن والاحتياطي الغذائي لتوفير السلع ، والتنسيق مع الجهات المعنية بالقطاع اللوجستي حول جاهزية الموانئ وتوفير المخازن فيها وجاهزية هذه الموانئ لاستقبال المؤن الضرورية التي تحتاجها البلد ، كما يتم التنسيق لاستيراد السلع الضرورية ومنع تصدير السلع الأساسية من السلطنة، والتنسيق مع القطاع الخاص لهذا الغرض ، كما يتم التنسيق مع وزارة الخارجية فيما يتعلق بعلاقات السلطنة مع المنظمات الدولية وخاصة الاقتصادية منها ودورها في كيفية دعم السلطنة في هذا التمرين، كما تقوم وزارة التجارة والصناعة أيضاً بالتنسيق مع المصانع القائمة والعمل على أن تكون هذه المصانع جاهزة للعمل بمحطات احتياطية كهربائية ، وفيما يتعلق بتوفير المحروقات والغاز للمواطنين والمساكن في البلد ، لذلك يعد دور وزارة التجارة والصناعة محوري في هذا التمرين لضرورة تنشيط الاقتصاد وإدامته في مثل هذه العمليات” .
وعن تفعيل الخط المعلوماتي في هذا التمرين في مثل هذه الأحداث التدريبية قال العميد الركن حسن بن علي بن عبدالله المجيني رئيس التوجيه المعنوي المتحدث العسكري للتمرينين (الشموخ 2) و (السيف السريع 3 ): ” الإعلام والمعلومات بتقنياتهما الحديثة أصبح واقعاً ملموساً في الحروب المعاصرة سواء كان في إدارة الحالات الاستثنائية أو في حالة العمليات، لذا لابد لنا أن نأخذ به بعين الاعتبار، ومن هذا المنطلق تم التخطيط له أثناء وضع سيناريو أحداث مجريات هذا التمرين ، حيث إن هذه الجوانب تفرض على الإعلام نفسه كخط رئيسي عندما يتم تفعيل مثل هكذا تمارين أو أثناء إدارة الأزمات، والحقيقة هنالك أعداد كبيرة من الإعلاميين المشاركين في فعاليات التمرين من مختلف الدوائر الحكومية الإعلامية والأمنية منها وكذلك العسكرية ، ومشاركتهم في تغطية الإعلام الحقيقي لفعاليات وأحداث مجريات هذا التمرين ، وبالتالي كان هنالك التفاعل الإيجابي فيما بينهم والذي نفخر ونعتز به في الإعلام العماني اليوم ” .

إلى الأعلى