السبت 17 نوفمبر 2018 م - ٩ ربيع الاول ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / السياسة / مباحثات روسية مصرية بشأن القضايا الإقليمية والطيران المباشر
مباحثات روسية مصرية بشأن القضايا الإقليمية والطيران المباشر

مباحثات روسية مصرية بشأن القضايا الإقليمية والطيران المباشر

القاهرة ـ الوطن ـ عواصم ـ وكالات: استقبل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين امس الأربعاء نظيره المصري عبد الفتاح السيسي، حيث عقد الرئيسان مباحثات رسمية ركزت على الاضطرابات في العالم العربي وإعادة الطيران المباشر بين روسيا والمدن السياحية المصرية.
وقال الرئيس المصري: “ناقشت استئناف حركة السياحة من روسيا إلى مصر واستئناف الرحلات المباشرة بين المدن الروسية والمدن المصرية مع الرئيس الروسي”. ومن جانبه أعرب الرئيس الروسي عن سعادته لرؤية أصدقائه المصريين في روسيا وتبادل وجهات النظر حول تطوير العلاقات الثنائية وأضاف: “في العام الماضي لاحظنا زيادة في معدل التبادل بنسبة 62٪، وفي الأشهر الستة الأولى من العام الجاري، زاد هذا المعدل بنسبة 28٪ أخرى”. وأكد الزعيم الروسي أن هذا التطور، نتيجة لتنويع العلاقات الثنائية التي تشمل قطاعات الزراعة، والصناعة، والمعدات، والآلات وشارك في المحادثات وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، ووزير الدفاع سيرغي شويغو ووزير المالية أنطون سيلانوف، ومساعد الرئيس الروسي يوري أوشاكوف، ووزير الصناعة والتجارة دينيس مانتوروف. وعن الجانب المصري حضر المباحثات وزير الخارجية سامح شكري، ووزير الطاقة والكهرباء محمد شاكر، ومدير المخابرات العامة اللواء عباس كامل، ونائب وزير المالية أحمد كجوك. وكان الرئيسان التقيا مساء أمس الاول على عشاء غير رسمي في مطعم في سوتشي جنوب غرب روسيا. ونشرت وسائل الإعلام في البلدين مقاطع فيديو لهما وهما يتبادلان الحديث خلال سيرهما على ممشى مطل على البحر الأسود.
كما التقى الرئيس المصري مع رئيس الوزراء الروسي دميتري مدفيديف امس الاول في ثاني أيام زيارته للعاصمة الروسية موسكو. وقال المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية المصرية، بسام راضي، إن السيسي أجرى مباحثات مع مدفيديف، حيث أعرب عن تقدير بلاده لحفاوة الاستقبال الروسي، مشيدا بعلاقات الصداقة المصرية الروسية الممتدة منذ 75 عاما. وأوضح أن مستوى العلاقات المتقدم ينعكس على حجم وطبيعة مشروعات التعاون العملاقة التي يتطلع البلدان لتنفيذها حاليا، ومن بينها إقامة محطة الضبعة النووية لتوليد الكهرباء، ومشروع إقامة المنطقة الصناعية الروسية بمحور قناة السويس، والتي تعد المنطقة الصناعية الروسية الأولى خارج أراضي روسيا، وما تمثله من شراكة جديدة تتخطي مرحلة الاستثمار والتبادل التجاري لتصل إلى مراحل التصنيع المشترك. وأضاف المتحدث الرسمي أن رئيس الوزراء الروسي رحب بالسيسي، معربا عن تقدير روسيا لمصر على المستويين الرسمي والشعبي، واعتزازها بالروابط التاريخية التي تربط بين البلدين الصديقين. وأشاد مدفيديف بخطوات إصلاح الاقتصاد المصري والمشروعات التنموية الكبرى الجاري تنفيذها، مؤكدا حرص روسيا على مساندة جهود مصر التنموية ودعمها في كافة المجالات من خلال تبادل الخبرات والاستثمار المشترك. وأثنى ميدفيديف على الدور الذي تقوم به مصر على صعيد ترسيخ الاستقرار في الشرق الأوسط ومكافحة الإرهاب ودعم الحلول السلمية للأزمات القائمة في المنطقة كونها أكبر دولة شمال أفريقيا والشرق الأوسط. وتناول اللقاء عددا من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، خاصة في المجالات الثقافية والسياحية وتوطين الصناعات والتعاون في مجال السكك الحديدية والطاقة وزيادة التبادل التجاري.

إلى الأعلى