السبت 17 نوفمبر 2018 م - ٩ ربيع الاول ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / السياسة / أفغانستان: قتلى بينهم نائب برلماني بانفجار تبنته (طالبان)
أفغانستان: قتلى بينهم نائب برلماني بانفجار تبنته (طالبان)

أفغانستان: قتلى بينهم نائب برلماني بانفجار تبنته (طالبان)

استقالة نائب وزير الخارجية

قندهار ـ وكالات: أعلن مسؤولون أفغان مقتل أربعة أشخاص أحدهم نائب مرشح للانتخابات التشريعية التي ستجري في 20 اكتوبر في أفغانستان في انفجار قنبلة امس الأربعاء في مقر حملته في لشكركاه بجنوب افغانستان، في هجوم تبنته حركة طالبان. وقال عمر زواك الناطق باسم حاكم ولاية هلمند (جنوب)، أحد معاقل طالبان إن النائب جبار كهرمان كان يلتقي مؤيديه عندما وقع الانفجار. وأوضح أن “سبعة أشخاص آخرين جرحوا في انفجار القنبلة التي كانت مخبأة تحت أريكة”. وأضاف أن “ثلاثة مشتبه بهم أوقفوا”. من جهته، صرح وزير الداخلية ويس أحمد برمك للصحافيين إن كهرمان كان أحد أربعة أشخاص قتلوا في الهجوم في لشكركاه كبرى مدن ولاية هلمند. ودان الرئيس أشرف غني الهجوم الذي أودى بحيان كهرمان الذي أرسل إلى هلمند في 2016 كموفد للمساعدة في دحر طالبان. واستقال كهرمان في وقت لاحق. من جهة أخرى، هاجم مسلحون أمس موكب مرشح كان متوجها إلى مدينة بولي عالم في ولاية لوغار جنوب كابول، بدون أن يسببوا إصابات حسب ما صرح شمساد لاراواي الناطق باسم حاكم الولاية لوكالة الصحافة الفرنسية. وأضاف أن عبوة ناسفة انفجرت أيضا في الولاية نفسها بالقرب من مهرجان انتخابي لمرشح آخر، لكن الانفجار لم يؤد إلى سقوط جرحى. تبنت حركة طالبان الاعتداء في تغريدة على موقع تويتر.
إلى ذلك، استقال نائب وزير الخارجية الافغاني، حكمت خليل كرزاي من منصبه صباح امس، معللا ذلك بـ “خلافات حول السياسات الخارجية” مع قيادة حكومة الوحدة الوطنية، طبقا لما ذكرته قناة “طلوع نيوز” التلفزيونية الافغانية. وفي خطاب استقالته، قال كرزاي إنه كان يعمل لصالح السلام والاستقرار في البلاد، تحت إطار عمل السياسة الخارجية لافغانستان للحفاظ على التوازن في علاقات أفغانستان مع الدول المجاورة ودول المنطقة مضيفا أنه أطلق “آلية لتحقيق السلام”. وقال في خطاب استقالته إنه استقال بسبب “الخلافات العميقة في وجهات نظر حكومة الوحدة الوطنية”، مضيفا أنه في الوضع الحالي “سيكون من الافضل أن أكون مع الشعب”. غير أن هناك تقارير بأن كرزاي سيخوض الانتخابات الرئاسية المقبلة، لكنه لم يذكر ذلك في خطاب استقالته. وكان قد تم تعيينه نائبا لوزير الخارجية في 21 يناير 2015 .

إلى الأعلى