السبت 17 نوفمبر 2018 م - ٩ ربيع الاول ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / المحليات / انطلاق فعاليات تمرين «السيف السريع/‏‏3»
انطلاق فعاليات تمرين «السيف السريع/‏‏3»

انطلاق فعاليات تمرين «السيف السريع/‏‏3»

ـ التمرين يبدأ بقيادة مشتركة ومشاركة قوات السلطان المسلحة والجهات العسكرية والأمنية والمدنية
ـ زيارات لوفد من اللجنة العمانية للقانون الدولي الإنساني وممثلو وسائل الاعلام المحلية والدولية الى مواقع قيادات التمريني

مسقط ـ العمانية
بدأت أمس فعاليات التمرين العسكري العماني البريطاني المشترك (السيف السريع/3) بعد أن أنهت الجهات العسكرية والأمنية والمدنية أمس الأول المرحلة الوطنية من التمرين الوطني (الشموخ/2) وتم تتويجه بتنفيذ (الضربة المضادة) ضد قوات الأوهام المفترضة نفذتها القوات المشتركة (البرية والجوية والبحرية).وقد أشاد الفريق الركن أحمد بن حارث النبهاني رئيس أركان قوات السلطان المسلـــحة (مدير التمرين) بما تم إنجازه في المرحلة الوطنية ( الشموخ/2)، مؤكدا بأن ما تحقق من أهدف تدريبية متعددة يعد مصدر فخر واعتزاز لعمان وأبنائها الأوفياء، كما توجه رئيس أركان قوات السلطان المسلحة بالشكر الجزيل لكافة القطاعات والجهات العسكرية والأمنية والمدنية المشاركة في فعاليات التمرين، متمنيا أن يستمر هذا التناغم والانسجام بذات العزيمة خلال التمرين المشترك ( السيف السريع/3) وبما يحقق الغاية الوطنية خدمة للوطن وجلالة السلطان المعظم القائد الأعلى للقوات المسلحة – حفظه الله ورعاه ـ.
كما شكر الفريق الركن رئيس أركان قوات السلطان المسلحة (مدير التمرين) القوات المسلحة الملكية البريطانية المشاركة في التمرين المشترك ( السيف السريع/3) على استعدادهم لانطلاق فعاليات ( السيف السريع/3)، مشيدا بالاستعدادات والجهود التي تبذلها قيادات القوات البريطانية المشاركة والتي تعد سانحة هامة للجانبين العماني والبريطاني لتبادل الخبرات سواء في المجالات التخطيطية أو التدريبية أو فعاليات التنفيذ في إطار منظومة العمليات المشتركة الحديثة.
وبمناسبة البدء في تفعيل مجريات أحداث التمرين العماني البريطاني المشترك السيف السريع/3 باشرت القيادة المشتركة الموحدة تفعيل مهامها وأدوارها العملياتية بما يخدم خطة التمرين المشترك، حيث رحب اللواء الركن مطر بن سالم بن راشد البلوشي قائد الجيش السلطاني العماني (قائد القوات المشتركة الموحدة) باللواء ستيوارت سكيتس قائد القوة البريطانية (مساعد قائد القوات المشتركة الموحدة)، وأكد أن تمرين السيف السريع /3 يأتي مكملاً للتمرين الوطني الشموخ/ 2، وبالتالي من الأهمية بمكان خلال المرحلة التمهيدية العمل على ضمان سرعة اندماج القوات العمانية والبريطانية مع بعضها البعض، وتفعيل خطط التمازج فيما بينها في مسرح العمليات البري والجوي والبحري وفقاً لخطة وسيناريو مجريات أحداث التمرين، حتى يتسنى للقادة الميدانيين ممارسة القيادة والسيطرة على القوات المشتركة في مسرح العمليات، كل في مجال تخصصه.
وقد استمع القائد البريطاني إلى إيجاز شامل عن خطة تمرين السيف السريع /3 وأهدافه الوطنية وآلية العمل العسكري المشترك المزمع تنفيذه خلال المراحل اللاحقة، كما قام بجولة في مختلف خلايا وأقسام القيادة المشتركة واستمع من المعنيين والقائمين عليها إلى إيجاز عن المهام والأدوار التي تنفذها.
وسوف يشهد تمرين السيف السريع /3 مشاركة واسعة من قوات السلطان المسلحة وباقي الجهات العسكرية والأمنية والمدنية، بالإضافة إلى مشاركة القوات المسلحة الملكية البريطانية الصديقة، إلى جانب تشكيل قيادة مشتركة موحدة للجانبين العماني والبريطاني وأيضاً تفعيل القيادات الميدانية في مسرح العمليات المشترك، بما يخدم الخطط العسكرية والإدارية والفنية خلال المراحل اللاحقة من التمرين الذي يستمر حتى نهاية شهر أكتوبر الجاري، ويتوج بعدها ببيان عملي عماني بريطاني مشترك بالذخيرة الحية، ينقسم إلى بيان عملي بحري، يليه مباشرة بيان عملي بري وجوي، وذلك في الثالث من نوفمبر القادم.
هذا ويهدف التمرين العسكري العماني البريطاني المشترك (السيف السريع/3) إلى تبادل واكتساب الخبرات، كما يأتي هذا التمرين امتدادا للعلاقات العمانية البريطانية التاريخية التي تربط البلدين الصديقين والتي تمتد لقرون عدة
كما قام صباح أمس وفد من اللجنة العمانية للقانون الدولي الإنساني بزيارة مواقع قيادات تمريني ( الشموخ/2) و(السيف السريع/3) الذي تنفذه حاليا السلطنة بمشاركة عدد من القطاعات العسكرية والأمنية والمدنية بالدولة ، وكان في استقبالهم أثناء وصولهم موقع قيادات التمرين بمعسكر المرتفعة عدد من كبار الضباط .
وفي بداية الزيارة استمع أعضاء اللجنة العمانية للقانون الدولي الإنساني إلى إيجاز عن التمرين في كل من سيطرة التمرين، والقيادة المشتركة تناول مراحل التخطيط، وأحداث التمرين الرئيسية التي تم تنفيذها، والمراحل القادمة من فعالياته، والقطاعات الحكومية المشاركة على جميع المستويات الاستراتيجية والعملياتية والتعبوية، والأهداف الوطنية المخطط تحقيقها وفقا لسيناريو التمرين ومراحله المختلفة ، وأهمية هذا التمرين بكافة مراحله وبمختلف مستوياته وصولا إلى تحقيق الغاية الوطنية من إقامته، وبما يحقق الانسجام والتفاعل التام بين كافة القطاعات المشاركة، كما تم إطلاعهم على آلية تنفيذ قواعد القانون الدولي الإنساني على الصعيد الوطني ووفقاً لأحداث ومجريات سير التمرين ، وضمن إطار الدبلوماسية الإنسانية التي تنتهجها السلطنة .
من جهة أخرى قام أمس عدد من ممثلو المؤسسات الإعلامية المحلية والدولية في السلطنة زيارة ميدنية إلى كل من سفن القيادة للقوة البحرية العمانية والقوة البحرية الملكية البريطانية، وقيادة القوة البرية المشاركتين في التمرينين للاطلاع على آلية سير الأعمال الميدانية وفقا لأحداث وسيناريو التمرين المخطط له.
وقد استمع ممثلو المؤسسات الإعلامية إلى إيجاز شامل عن المهام والواجبات التي تضطلع بها القوتان البرية والبحرية والخطوات التي تتبعها لتنفيذ الإجراءات الحاسمة عند التعامل مع قوات الأوهام المفترض في مسرح العمليات المشترك بناءً على قرارات قائد القوات المشتركة، والحلول المقترحة والمفترضة على أرض الميدان وما سيتم من فعاليات وإجراءات عسكرية مختلفة حيالها وفق خطة القيادة المشتركة وبما يحقق نجاح الخطة العامة لمجريات أحداث التمرينين.
وقال العقيد الركن بحري خالد بن حمد البلوشي “إن الهدف من التمرين الوطني (الشموخ/٢ )هو التدريب لقيام القوة البحرية مع القوتين البرية والجوية كقوة مشتركة للدفاع عن مكتسبات هذا الوطن العزيز، وأما التمرين العماني البريطاني المشترك السيف السريع٣ فيهدف إلى اكتساب الخبرات وتمازج القوات في مجال العمل الميداني المشترك بين قوات السلطان المسلحة والقوات المسلحة الملكية البريطانية.
وقال العقيد الركن بحري محمد بن حمود الزدجالي:” تم الانتهاء من مرحلة التمرين الوطني الشموخ /٢ ونجحت القوات المشتركة في تحقيق النتائج المرجوة من التمرين، ويتم الاستعداد حاليا لبدء التمرين العماني البريطاني المشترك( السيف السريع٣) بخطى حثيثة.
من جانبه أوضح العميد الركن بحري جيمس باركن من القوات البحرية الملكية البريطانية:” إن الهدف من التمرين العماني البريطاني المشترك (السيف السريع/٣) هو العمل على تعزيز وتنمية العلاقات التاريخية القديمة بين البلدين الصديقين”.وأضاف: “تربطنا علاقات تمتد لقرون عدة مع السلطنة، وإن (السيف السريع/٣) يعد تكملة لسلسلة من التمارين المشتركة بدءا من السيف (السريع/١ )ثم السيف (السريع/٢) وصولا إلى هذا التمرين، وهو دليل على أن القوات البحرية الملكية البريطانية وقوات السلطان المسلحة يعملون بشكل متقارب”.وأكد على أن التعاون المشترك بين البلدين الصديقين سواء على المستوى العسكري أو في المجالات الأخرى، هو “دليل يؤكد أن العلاقات العمانية البريطانية ليست في الماضي أو الحاضر فقط، وإنما هي علاقة ستمتد للمستقبل لكونها علاقات صداقة متينة.
وأكد العقيد الركن مسلم بن سعيد البرعمي على ارتفاع الروح المعنوية لدى منتسبي القوة البرية المشاركة في التمرينين مما ساهم في تحقيق الغايات والأهداف المرجوة من تمرين (الشموخ/٢) وما سيتم تنفيذه من مهام وواجبات في التمرين العماني البريطاني المشترك (السيف السريع/٣).كما أوضح العقيد الركن مسلم في تصريح لوكالة الأنباء العمانية على أن التمرين العماني البريطاني المشترك (السيف السريع/٣) يهدف إلى تحقيق الاستفادة المشتركة بين الطرفين وذلك من خلال تبادل الخبرات، إضافة إلى تطبيق خطط الانتشار الميداني المشترك، مشيرا إلى أن التمرين( السيف السريع/٣) يأتي استكمالا لتمرينين سابقين وهما السيف السريع/١ والسيف السريع/٢.
تجدر الإشارة إلى أن التمرين العماني البريطاني المشترك (السيف السريع٣) يهدف إلى تبادل الخبرات القتالية واللوجستية في مجال تنفيذ العمليات العسكرية المشتركة، من خلال استخدام أساليب وأسلحة حديثة وآليات تنسيق متطورة، تساهم في تعزيز القدرات العسكرية وإدامة الجاهزية والكفاءة العملياتية للقوات المسلحة للبلدين الصديقين، وبما يحقق الأهداف الوطنية المشتركة.

إلى الأعلى