الثلاثاء 28 مارس 2017 م - ٢٩ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / العدوان على غزة: 14 شهيدًا بينهم قيادي بحماس .. والقطاع بلا تعليم
العدوان على غزة: 14 شهيدًا بينهم قيادي بحماس .. والقطاع بلا تعليم

العدوان على غزة: 14 شهيدًا بينهم قيادي بحماس .. والقطاع بلا تعليم

القدس المحتلة ـ (الوطن) ـ وكالات:
حصد العدوان الإسرائيلي على الفلسطينيين في قطاع غزة أكثر من 14 شهيدا يوم أمس بينهم قيادي في حركة حماس، فيما بات القطاع بلا تعليم بعد أن دخل موعد بدء العام الدراسي دون انتظام التلاميذ على مقاعد الدراسة جراء العدوان.
وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة أن 14 شخصا على الأقل استشهدوا في القطاع نتيجة القصف الإسرائيلي بينهم ستة أطفال أربعة منهم من عائلة واحدة ورجل قدمه جيش الاحتلال على أنه مسؤول مالي في حماس.
كما أعلن جيش الاحتلال أن الفلسطينيين أطلقوا 70 صاروخا أو قذيفة على إسرائيل سقط عدد منها على معبر ايريز بين إسرائيل وقطاع غزة.
كما علم من مصدر طبي في إسرائيل أن ثلاثة أشخاص أصيبوا بجروح بالغة في عسقلان في جنوب إسرائيل نتيجة القصف الفلسطيني.
وقررت إسرائيل إغلاق معبر ايريز ما لم تكن هناك حالات طبية خطيرة جدا تستدعي نقلها إلى إسرائيل.
وأعلن جيش الاحتلال إنه استهدف في إحدى غاراته الجوية مسؤولا ماليا في حركة حماس ما أدى إلى استشهاده.
وقال المتحدث باسم الجيش ارييه شاليكار إن محمد الغول كان “ناشطا هاما في حماس عمل في مجال تحويل الأموال ، وكان هدفا رئيسيا بالنسبة لإسرائيل”.
وأعلنت وزارة الصحة في قطاع غزة أن محمد طلعت الغول (30 عاما) استشهد في غارة شنتها طائرة حربية إسرائيلية استهدفت سيارة مدنية قرب ملعب فلسطين في حي الرمال غرب مدينة غزة.
وحال الهجوم الإسرائيلي على القطاع دون بدء العام الدراسي الذي كان مقررا أمس.
ونظمت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين (اونروا) بهذه المناسبة فعاليات رمزية في مدارسها التي تضم النازحين الفلسطينيين الذين لجأو إلى هذه المدارس بسبب العدوان الإسرائيلي.
ووقف عشرات الأطفال في مدرسة الشاطئ التابعة للاونروا في طابور حيث أدوا النشيد الوطني الفلسطيني قبل أن يقرأوا الفاتحة على أرواح “شهداء الحرب”.
ومع ازدحام المدارس والصفوف بالنازحين الذين أصبحوا يقيمون فيها بات من المستحيل أن تعود الدراسة إلى طبيعتها.
وتظهر أرقام الأمم المتحدة أن العدوان أجبر 25 % من سكان قطاع غزة البالغ عددهم 1,8 مليون نسمة على الفرار من منازلهم.
من جانبه توعد رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو أن العدوان سيكون طويلا.
وقال نتنياهو في تصريحات بثتها الإذاعة العامة إن “عملية الجرف الصامد ستستمر حتى تحقيق أهدافها وهذا قد يستغرق وقتا” في إشارة إلى المسمى الإسرائيلي للعدوان.

إلى الأعلى