الأحد 18 نوفمبر 2018 م - ١٠ ربيع الاول ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / “تنمية نفط عمان” تميط اللثام عن نظام “شفافية سلسلة الإمداد” العام المقبل
“تنمية نفط عمان” تميط اللثام عن نظام “شفافية سلسلة الإمداد” العام المقبل

“تنمية نفط عمان” تميط اللثام عن نظام “شفافية سلسلة الإمداد” العام المقبل

مسقط ـ “الوطن”:
تعكف شركة تنمية نفط عمان على تدشين نظام موحد لسلسلة إمدادات متكاملة ما سيمكن المستخدمين من تقديم طلباتهم وتتبعها بطريقة تتسم بالبساطة والفاعلية والشفافية ـ وبحسب عمر حسان رئيس فريق تطوير الأعمال اللوجستية بشركة تنمية نفط عمان ـ فإن نظام “شفافية سلسلة الإمداد” بمثابة خطوة هامة لتغيير إدارة سلسلة الإمداد بالشركة إذ يوفر ملايين الدولارات التي تذهب هدراً وكذلك الجهد البشري.
وقال: لطالما عانت شركة تنمية نفط عمان من تفكك سلسلة الإمدادات إذ أن عمليات التخطيط والشراء والنقل والإنجاز، وتصريح الجمارك، والمخزونات تنفذها أطراف مختلفة عبر مجموعة متنوعة من أنظمة تكنولوجيا المعلومات بدون ولوج إلى سلسلة إمداد متكاملة، ما يفضي للارتياب حول موعد تسليم المواد إلى أماكن العمل وهو أمر من الممكن أن يزعزع الثقة ويؤدي إلى الطلب المفرط وازدياد جوانب عدم الكفاءة .. بيد أنه بتضافر الجهود في الشركة تم تقصي الحلول لسد هذه الثغرات وكانت المهمة بكل بساطة تتمثل في إيجاد وسيلة لتقديم تجربة مشابهة لموقع “أمازون” وتطبيقها على نطاق شركة تنمية نفط عمان.
وأشار في حديثه بالنشرة الشهرية للشركة “الفحل” إلى أن التعاون والجهود عن اكتشاف حل جديد بمسمى “شفافية سلسلة الإمداد” ومن المقرر تطبقه بحلول الربع الأول من السنة القادمة، ويمتاز هذا الحل بأنه حل بسيط ومركز معلومات مبني على الحوسية السحابية يربط كافة أنظمة سلسلة الإمداد الحالية بالشركة فضلاً عن قدرته على ايصال المعلومات، ومن المخطط تطبيقه على أربع مراحل إذ سيتم تطبيق المرحلة الأولى في الربع الأول من العام المقبل تضم طلبات العمل في نظام ساب، وطلبات وأوامر الشراء، واستلام البضائع وإصدارها مع أنظمة الموردين، ونظام إدارة النقل اللوجستية، وكذلك أنظمة إدارة المخازن، فيما سيتم تطبيق المرحلة الثانية في الربع الثاني من ذات العام إذ تشمل توسيع نطاق الأداة لتضم تقديم طلبات عروض الأسعار وعمليات التقييم والإسناد، بينما يتم تطبيق المرحلة الثالثة في الربع الثالث من عام 2019 وتضمن تنظيم أنشطة أعمال الصيانة المتعلقة بعمليات الإعادة والإصلاحات، وفي الربع الرابع من ذات العام ستطبق المرحلة الرابعة من هذا النظام وتشمل دمج المخزون الذي يدره المورد لتحقيق شفافية تامة في كافة أنحاء الشركة.
وأضاف: أن نظام “شفافية سلسلة الإمداد” يعد بمثابة خطوة هامة لتغيير إدارة سلسلة الإمداد بالشركة، حيث سيوفر ملايين الدولارات التي تذهب هدراً وكذلك الجهد البشري، إذ تشير التقديرات إلى أن الشركة ستحقق تغطية كاملة لعوائد الاستثمارات لثلاثين يوماً، علاوة على ذلك ستنخفض التكاليف بنحو 20 مليون دولار لكل سنة بعد التطبيق الكلي للنظام، كما أنه من المحتمل أن يحقق النظام مكاسب ناتجة عن زيادة الكفاءة على أثر التقليل من التعرض لمخاطر الصحة والسلامة والبيئة بفضل تحسن تجميع الحمولة مع إبراز الشحنات المتجهة للداخل، وأيضاً التعرف على الطلبات عديمة القيمة قبل شحنها، كما أن النظام سيقلل من الأنشطة غير المجدية مثل متابعة تحديثات الحالة أثناء تسريع سير الإجراءات.

إلى الأعلى