الأحد 18 نوفمبر 2018 م - ١٠ ربيع الاول ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الأولى / نقل معرفة لاستدامة موارد النفط والغاز

نقل معرفة لاستدامة موارد النفط والغاز

كدعامة جديدة لرفد قطاع النفط والغاز بكوادر وطنية قادرة على تلبية احتياجات القطاع، والحفاظ على استدامة موارد النفط والغاز، يأتي تدشين اللجنة الوطنية العمانية للمهنيين الشباب والتي تشرف عليها وزارة النفط والغاز، حيث تهدف اللجنة إلى ضمان نقل المعرفة والخبرات بين الأجيال العمانية.
فهذه اللجنة التي احتفل بتدشينها صباح أمس بمعهد النفط والغاز في مجمع الابتكار بولاية السيب تركز بشكل خاص على المهنيين في قطاع النفط والغاز الذين تتراوح أعمارهم ما بين ٢٥ و٣٥ سنة، وذلك من منطلق أهمية تدريب وتأهيل الشباب العماني عبر استقائهم من خبرات الكوادر السابقة التي بالتأكيد ستعمل على صقل ما تم تدارسه عبر المعاهد والكليات الأكاديمية.
وستحدث هذه الخطوة نقلة نوعية في تنمية الموارد البشرية في قطاع النفط والغاز من خلال تأهيل القدرات والكفاءات للشباب العماني، والاستفادة من تراكم خبرات العاملين في قطاع النفط والغاز ودمجها في برامج التطوير والتدريب لرفع مهارات القوى العاملة الوطنية، وتسليحها بالمعرفة والمهارات اللازمة للنهوض بالقطاع، سواء فيما يتعلق بالتنقيب والاستكشاف أو إدارة المشاريع المتعلقة بالقطاع.
كما أنه ونظرًا لأهمية مشاركة الشباب العماني في المحافل الإقليمية والدولية، وتمثيل السلطنة خير تمثيل في مجلس النفط العالمي، فإن اللجنة ستمثل السلطنة في مجلس البترول العالمي.
وفي الوقت الذي يعمل فيه قطاع النفط والغاز ـ باعتباره أحد المرتكزات الرئيسية للاقتصاد الوطني ـ على تطوير مشاريع ضخمة تعتمد على رفع القيمة المضافة للقطاع .. فإن رأس المال البشري يحظى باهتمام كبير، حيث إنه عامل رئيسي لاستدامة موارد هذا القطاع.

المحرر

إلى الأعلى