السبت 17 نوفمبر 2018 م - ٩ ربيع الاول ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / السياسة / أفغانستان تنتخب اليوم باستثناء قندهار .. وطالبان تتوعد المصوتين
أفغانستان تنتخب اليوم باستثناء قندهار .. وطالبان تتوعد المصوتين

أفغانستان تنتخب اليوم باستثناء قندهار .. وطالبان تتوعد المصوتين

كابول ـ وكالات: تقرر تأجيل الانتخابات البرلمانية في إقليم قندهار الأفغاني لمدة أسبوع بعد اغتيال أحد أقوى القادة الأمنيين في ضربة قوية لحكومة كابول فيما توعدت حركة طالبان الذين يريدون الادلاء باصواتهم في الانتخابات التي ستجرى في باقي أنحاء أفغانستان كما هو مقرر اليوم.
وقتل الجنرال عبد الرازق قائد الشرطة في قندهار خارج مقر حاكم الإقليم الخميس عندما فتح حارس النار على مجموعة من المسؤولين وهم ينصرفون من اجتماع مع الجنرال سكوت ميلر قائد القوات الأميركية وقوات حلف شمال الأطلسي في أفغانستان.
ولم يصب ميلر في الهجوم لكن قائد جهاز المخابرات في الإقليم قتل وأصيب حاكم الإقليم بجراح خطيرة مما يعني القضاء على قيادة واحد من أكثر الأقاليم أهمية من الناحية الاستراتيجية.
وقال ميلر إنه لا يعتقد إنه كان مستهدفا في الهجوم. وأضاف في مقابلة مع تلفزيون تولو نيوز الأفغاني “تقديري إنني لم أكن المستهدف. كانت مساحة ضيقة للغاية. لكن لا أعتقد أنني كنت الهدف”.
ورغم أن عبد الرازق هو قائد الشرطة في قندهار إلا أنه كان من أقوى الشخصيات السياسية في أفغانستان وكان مناوئا بارزا لطالبان وصاحب سلطة لا منازع لها في جنوب البلاد المضطرب.
وأصدرت طالبان تحذيرا جديدا أمس للناخبين من المشاركة في الاقتراع وطالبت السكان بأن يلزموا بيوتهم وقالت إنها ستغلق الطرق وستراقب “جميع التطورات عن كثب”.
وقال وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس إن من السابق لأوانه القول إن كان هجوم قندهار سيؤثر على نسبة الإقبال على التصويت لكنه أضاف أن مهمة الجيش الأميركي هناك لن تتغير.
ووصف ماتيس مقتل الجنرال عبد الرازق بأنه “خسارة لشخص وطني”.
لكن ماتيس توقع ألا يكون للهجوم أي تأثير طويل الأمد على الوضع الأمني في قندهار.
وقال ماتيس للصحفيين المرافقين له في زيارة لسنغافورة “نحتاج أن نعرف من الذي فعل هذا. ولكن في الوقت الراهن نحن نتجه صوب الانتخابات وسنواصل الدفاع عن الشعب الأفغاني”.

إلى الأعلى