الأحد 18 نوفمبر 2018 م - ١٠ ربيع الاول ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / 1.25 مليار ريال عماني قيمة عوائد القطاع السياحي في السلطنة بنهاية 2017
1.25 مليار ريال عماني قيمة عوائد القطاع السياحي في السلطنة بنهاية 2017

1.25 مليار ريال عماني قيمة عوائد القطاع السياحي في السلطنة بنهاية 2017

منها 72.6% من السياحة المحلية و27.4% من “الوافدة”

كتب ـ سامح أمين:
وصلت قيمة عوائد القطاع السياحي في السلطنة بنهاية 2017 إلى 1.25 مليار ريال عماني مقارنة مع 1.24 مليار ريال عماني خلال عام 2016 مسجلة ارتفاعاً بنسبة 0.7%، منها 342.3 مليون ريال عماني أو ما نسبته 27.4% جاءت من السياحة الوافدة، بينما 72.6% أو 909.1 مليون ريال عماني جاءت من السياحة المحلية.
وبحسب تقرير الإحصائيات السياحية الصادر عن المركز الوطني للإحصاء والمعلومات مؤخراً فإنه يبدو من هذه الأرقام أن السياحة المحلية في السلطنة هي المصدر الأساسي للإنتاج السياحي، علماً أن هذه الأرقام تتضمن قيمة تذاكر السفر من الناقل الوطني الطيران العماني، ووكالات السفر بغض النظر عن الوجهة النهائية للمسافر.
وأوضح التقرير أن القيمة المضافة المباشرة بلغت 728.3 مليون ريال عماني في 2017 مشكلة ارتفاعاً بنسبة 1.9% مقارنة بـ714.9 مليون ريال عماني في 2016، كما شهد العام 2015 ارتفاعاً ملحوظاً في القيمة المضافة المباشرة من 689.5 مليون ريال عماني في 2014 إلى 732.2 مليون ريال عماني في عام 2015، ويعزى هذا الارتفاع إلى ارتفاع القيمة المضافة لبعض الأنشطة منها نشاط المطاعم.وأشار التقرير إلى أن مساهمة القيمة المضافة للسياحة في الناتج المحلي الإجمالي بلغت 2.6%، وعلى القطاع أن يضاعف مساهمته هذه خلال السنوات الـ23 القادمة إذا أراد تحقيق الهدف الاستراتيجي الذي وضعته وزارة السياحة عند 6% من الناتج المحلي الإجمالي في العام 2040، أما الميزان السياحي وصل إلى (- 120.4) مليون ريال في 2017، والذي انخفض بنسبة 28.2% مقارنة مع نتائج عام 2016، والميزان السياحي يقاس بمقارنة إنفاق السياحة الوافدة بإنفاق السياحة المغادرة، وعليه فإن الانخفاض قد يكون بسبب زيادة إنفاق السياحة المغادرة مقابل ارتفاع طفيف في إنفاق السياحة الوافدة خلال نفس المدة.
السياحة المحلية
وفيما يتعلق بالإنفاق على السياحة المحلية، فقد تصدرت الخدمات السياحية والمتضمنة التسوق قائمة الأنشطة المساهمة بنسبة 26%، وحلت خدمات النقل الجوي بنسبة 15.6% في المرتبة الثانية، تليها خدمات النقل البري بنسبة 9.3%، ثم خدمات وكالات السفر 8.8%.
وفي عام 2017 تصدرت المنتجات السياحية المحددة والمتضمنة التسوق، قائمة إنفاق السياحة الداخلية بنسبة 22% في حين بلغت نسبة الإنفاق على خدمات النقل الجوي وخدمات الإقامة 18.8% و14.9% على التوالي. حيث بلغ إجمالي عوائد الإنفاق على خدمات النقل الجوي 235.6 مليون ريال عماني، تبعه عوائد خدمات الإقامة 185.9 مليون ريال عماني.

إلى الأعلى