الأحد 18 نوفمبر 2018 م - ١٠ ربيع الاول ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / الاحتفال بوضع حجر الأساس لمشروع الأحياء السكنية المتكاملة ببركاء
الاحتفال بوضع حجر الأساس لمشروع الأحياء السكنية المتكاملة ببركاء

الاحتفال بوضع حجر الأساس لمشروع الأحياء السكنية المتكاملة ببركاء

يتضمن ألف وحدة سكنية ويقام على أربع مراحل

وزير الإسكان:
المشروع مخصص لأبناء محافظتي مسقط وجنوب الباطنة وقريبا الإعلان عن الشروط الخاصة بالتملك

رئيس اللجنة التسييرية للمشروع:
إقرار بتخصيص قطع أراض في مختلف المحافظات للمشاريع السكنية المستقبلية

تغطية ـ هاشم الهاشمي:
تنفيذا للتوجيهات السامية، احتفل صباح أمس بوضع حجر الأساس لمشروع الأحياء السكنية المتكاملة بمنطقة السقسوق بولاية بركاء، حيث سيقام المشروع على مساحة إجمالية تبلغ 350 ألف متر مربع وسيتضمن ما يقارب من ألف وحدة سكنية ويوفر خدمات تتضمن المساجد ومركز عناية صحية يومية ومركزا تجاريا وحدائق وميادين رياضية مفتوحة وخدمات ترفيهية، بالإضافة إلى بدائل سكن متنوعة تشمل الشقق الصغيرة والمتوسطة والفلل المستقلة وشبه المستقلة.
رعى الحفل معالي الشيخ سيف بن محمد الشبيبي وزير الإسكان الذي أعرب عن سعادته بوضع حجر الأساس لهذا المشروع الأول، مضيفا أن الفكرة سوف يتم تطبيقها في جميع محافظات السلطنة، كما يأتي هذا المشروع بناء على التوجيهات السامية لتوفير السكن الملائم للمواطن وامتلاكه للسكن بشروط سهلة وميسرة.
وأضاف معاليه في تصريح للصحفيين: أن الوزارة تعمل على وضع الشروط والضوابط الخاصة بامتلاك الوحدات السكنية بطريقة مسهلة وسيتم الإعلان عنها قريباً، مشيرا إلى أنه المشروع يعد رديفا لتوزيع الأراضي السكنية، وهو مخصص لأبناء محافظتي مسقط وجنوب الباطنة.
وبين وزير الإسكان أن المشروع سيستغرق العمل به سنتين لتسليم المرحلة الأولى ونأمل أن يلتزم المطور العقاري بالمدة المحددة في الاتفاقية، كما سيتم قريبا الترويج للمشروع وإعلان الشروط والمواصفات والضوابط لآلية تملك الوحدات السكنية فيه.
وأكد الشبيبي أنه تم تحديد عدد من المواقع ببعض المحافظات ويجري اعداد الدراسات لطرحها أسوة بهذا المشروع، ونظراً لكون محافظة مسقط تعد أكثر المحافظات في عدد الطلبات المقدمة للحصول على أراض سكنية فإنه تم تحديد موقع آخر وسيتم طرحه للمطورين العقاريين الذين يمتلكون الإمكانيات لإقامة مثل هذه المشاريع لأن هذه المواقع ذات تضاريس صعبة وتحتاج إلى عملية استصلاح، كما أن لبقية المحافظات نصيبها بتخصيص المواقع بناء على عدد الطلبات المقدمة، مؤكدا معاليه أننا بدأنا بالتحدث إلى البنوك التجارية لإعطاء التسهيلات للراغبين في شراء الوحدات السكنية وستكون الشروط سهلة وميسرة.
مراحل المشروع
من جهته قال المهندس يعرب بن مبارك الحضرمي مدير مشروع الأحياء السكنية بالمجلس الأعلى للتخطيط: إن المشروع سيقام على أربع مراحل ومن المؤمل أن يتم الانتهاء منه من خمس إلى ست سنوات، مضيفا أنه عند انتهاء كل مرحلة سيتم تسليمها للمواطنين وبالتالي لن يكون هناك انتظار حتى يتم إنتهاء المشروع بالكامل، مشيرا إلى أن المشروع ممول من المطور، حيث تساهم الحكومة بتوفير الأرض التي يقام عليها المشروع والخدمات الأساسية.
تقليص الانتظار
وكان الحفل قد بدأ بكلمة سعادة طلال بن سليمان الرحبي رئيس اللجنة التسييرية لمشروع الأحياء السكنية قال فيها: يعد هذا المشروع نقلة نوعية في القطاع الإسكاني بالسلطنة، مستهدفا تحسين جودة الحياة وسبل العيش الكريم للمواطن العماني، حيث يعمل على تقليص قائمة انتظار منح الأراضي الحالية بصورة مستدامة من خلال التحول الى النموذج الجديد الذي يعمل على توفير سكن جيد بتكلفة مناسبة وفي بيئة مجتمعية وحضرية عالية المستوى، مضيفا أن الأحياء السكنية ستكون متاحة للراغبين من المواطنين المستحقين لمنح الأراضي في اقتناء المسكن المناسب بها وبموجب شروط محددة تنظم آلية التملك اللوحدات السكنية في هذا المشروع والذي تعمل على إعدادها حاليا وزارة الإسكان.
وأشار سعادته إلى أن نجاح تنفيذ المشروع يوفر فرصا متكافئة لجميع الشركاء، وذلك لما فيه من منافع كبيرة للمواطنين وللحكومة وللمطور العقاري كذلك، مؤكدا أنه وبالتنسيق مع وزارة الإسكان تم إقرار استدامة المشروع من خلال تخصيص قطع أراضي في مختلف محافظات السلطنة من أجل المشاريع المستقبلية للأحياء السكنية.
كما تخلل الحفل عرض فيلم ترويجي للمشروع، ثم قام راعي المناسبة بجولة في المعرض المصاحب للحفل.

إلى الأعلى