الأحد 18 نوفمبر 2018 م - ١٠ ربيع الاول ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الرياضة / الجهاز الفني لمنتخبنا الوطني الأول لكرة القدم يُقيم معسكره الخارجي بالدوحة
الجهاز الفني لمنتخبنا الوطني الأول لكرة القدم يُقيم معسكره الخارجي بالدوحة

الجهاز الفني لمنتخبنا الوطني الأول لكرة القدم يُقيم معسكره الخارجي بالدوحة

استعدادا لبطولة كأس آسيا بالإمارات

مسقط ـ العمانية: يُجري الجهاز الفني للمنتخب الوطني الأول لكرة القدم خلال الأيام المقبلة تقييمًا شاملًا للنتائج التي خرج بها المنتخب من معسكره الخارجي الذي أقامه في العاصمة القطرية الدوحة خلال الفترة من 8 إلى 17 أكتوبر الجاري وجاء في إطار الاستعداد لبطولة كأس آسيا بالإمارات 2019. وأوضح مقبول بن محمد البلوشي مدير المنتخب الوطني أن التجمع الأخير للاعبي المنتخب الوطني كان ناجحًا لمدة 10 أيام كاملة مَكّنَ اللاعبين من الالتقاء مع بعضهم طوال اليوم مما أوجد بينهم التجانس في التدريبات الميدانية وعزز التقارب وأتاح الفرصة للجهاز الفني لاكتشاف طبيعة اللاعبين وقدرتهم على التعود على التدريبات الصباحية
والمسائية ومدى تحملهم، والوقوف على اللياقة البدنية لكل لاعب بالإضافة إلى الجوانب التدريبية والفنية الأخرى في المستطيل الأخضر. وأشار البلوشي في تصريح لوكالة الأنباء العمانية إلى أن وجود 28 لاعبًا في المعسكر الخارجي كان مكسبا كبيرا للجهاز الفني للتعرف على مستويات كل لاعب من الذين شاركوا في المباراتين الوديتين مع الفلبين والإكوادور ما عدا محمد الشيبة وصلاح اليحيائي وعيد الفارسي لأسباب فنية تخص الجهاز الفني وأن الأيام القادمة سوف تكشف ما يحتاجه المدرب من أسماء في بعض المراكز موضحا أنه لا يستبعد أن تنضم لقائمة المنتخب وجوه جديدة باعتبار أن باب المنتخب مفتوح لأي لاعب يظهر مع ناديه بشكل جيد. وقال مدير المنتخب الوطني “الصعوبات التي يعاني منها الجهاز الفني وهذا ما أوضحه بيم فيربيك مدرب المنتخب أكثر من مرة تكمن في عدم إعداد اللاعب بشكل متكامل في ناديه وتتضح هناك الفوارق مع جاهزية اللاعبين في المنتخبات الأخرى والمنتخب الوطني ومثال ذلك أن لاعب الأندية المحلية في السلطنة يتدرب بواقع 5 حصص في الأسبوع لأنه لاعب غير متفرغ كلاعب مع ناديه عكس لاعبي الدول الأخرى التي بدأت تطبق الاحتراف وهذا ما نشاهده في منتخبات شرق آسيا التي توجد بها فرق في إعداد وتحضير اللاعبين بالأندية قبل المنتخبات الوطنية”. وعن التجارب الأربع التي خاضها المنتخب حتى الآن والتي كانت مع لبنان والأردن والفلبين والإكوادور أوضح مدير المنتخب الوطني أن التجارب الأربع وحسب تقييم الجهاز الفني كانت ناجحة حيث شارك فيها ما يقارب من 26 لاعبا اكتشف فيها المدرب خصائص وإمكانيات كل لاعب في جميع الخطوط لذلك لا يزال يجرب أسماء أخرى قبل إعلان التشكيلة الأخيرة التي سيشارك بها في بطولة كأس آسيا بالإمارات لأن التقييم يكون فرديا لكل لاعب للوقوف على إمكانياته الفنية والبدنية. وحول ما يعانيه المنتخب الوطني من قلة التهديف واتضح هذا في المباريات الأربع الودية الماضية وأكد مقبول البلوشي مدير المنتخب الوطني أن قلة التهديف ليست مشكلة كبيرة كما يظن البعض وعند ملاحظة التجارب الأربع التي خاضها المنتخب الوطني والتي واجهناها لم تسجل المنتخبات الأخرى في مرمانا والشيء الذي يُفرح أنه توجد قدرة لدى
لاعبينا على الوصول إلى منطقة الفريق المنافس وتهديد المرمى من خلال الهجمات المختلفة سواء من جهة العمق أو الأطراف والتعامل مع الكرات المرتدة ودائما الحس التهديفي للاعب يحتاج إلى تركيز فردي وهذا يجب أن يتعود عليه اللاعب في ناديه قبل المنتخب في كيفية القدرة على استغلال الفرص وإحراز الأهداف. وعن إمكانية إضافة أسماء جديدة لصفوف المنتخب وخاصة خط الهجوم بعدما ظهر أكثر من لاعب في الدوري وتصفيات الكأس أشار إلى أن ذلك يعود إلى رؤية المدرب فيربيك ومساعديه أولًا لأنهم هم من يقيمون مستوى كل لاعب ومعرفة ما يستطيع أن يضيفه من إمكانيات للمنتخب ومع ذلك سبق وأكد الجهاز الفني أن باب المنتخب مفتوح ويمكن أن يستدعي أي لاعب في قادم الأيام المقبلة.واختتم مقبول البلوشي مدير المنتخب الوطني الأول لكرة القدم حديثه أن المعسكر القادم للمنتخب الوطني سيكون خلال الفترة من 11 نوفمبر إلى 20 نوفمبر بالسلطنة وسيلعب المنتخب مباراتين وديتين الأولى في 16 نوفمبر المقبل مع المنتخب السوري والثانية في 19 نوفمبر المقبل مع المنتخب البحريني على أمل أن تكون الاستفادة كبيرة من هاتين التجربتين. وسيعود المنتخب الوطني الأول لكرة القدم إلى المعسكرات الداخلية في 6 ديسمبر القادم حتى 19 من نفس الشهر ويجري تجربتين أمام منتخب كازاخستان في 13 و16 ديسمبر المقبل وتغادر بعثة المنتخب إلى دولة الإمارات العربية المتحدة في 22 ديسمبر لإقامة خطة الإعداد الأخيرة قبل الاستحقاق الآسيوي، حيث يلعب 3 تجارب ودية أمام الهند في 27 ديسمبر، ويلاقي منتخب أستراليا في 30 ديسمبر ويختتم التجارب الودية أمام منتخب تايلند في 2 يناير من عام 2019. وبعد ذلك يبدأ المنافسات الرسمية في كأس آسيا بمواجهة منتخب أوزبكستان في 9 يناير، وفي المباراة الثانية يلعب مع منتخب اليابان 13 يناير وفي المباراة الثالثة يلعب أمام تركمانستان في 17 يناير.

إلى الأعلى