الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م - ١٣ ربيع الاول ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / السياسة / السعودية تؤكد على محاسبة المقصر كائنا من كان في قضية خاشقجي
السعودية تؤكد على محاسبة المقصر كائنا من كان في قضية خاشقجي

السعودية تؤكد على محاسبة المقصر كائنا من كان في قضية خاشقجي

وزير الطاقة: (الحادث مقيت) ونحن نمر بـ(أزمة)

الرياض ـ وكالات: أكد مجلس الوزراء السعودي أمس الثلاثاء العزم على “محاسبة المقصر كائنا من كان” في قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي. وأكد مجلس الوزراء، خلال اجتماع عقد في الرياض امس برئاسة العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، عزم المملكة “محاسبة المقصر كائناً من كان … وعزمها على ألا تقف الإجراءات (التي اتخذتها المملكة في هذا الشأن) عند محاسبة المقصرين والمسؤولين المباشرين لتشمل الإجراءات التصحيحية في ذلك”. وشدد المجلس على أن “السعودية تأسست على نهج مستمد من الشريعة الإسلامية السمحة، ترتكز أحكامه على إحقاق الحق وإرساء دعائم وقيم العدالة ومعاييرها، وترسيخ أسسها”. ونوه المجلس بتوجيه العاهل السعودي بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان لإعادة هيكلة رئاسة الاستخبارات العامة وتحديث نظامها ولوائحها وتحديد صلاحياتها بشكل دقيق، بما يكفل حسن سير العمل وتحديد المسؤوليات. على صعيد متصل استقبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود في قصر اليمامة بالرياض امس، سهل بن أحمد خاشقجي، وصلاح بن جمال خاشقجي، وذلك بحضور صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع. وقد عبر خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي العهد عن بالغ تعازيهما ومواساتهما لأسرة وذوي الفقيد جمال خاشقجي رحمه الله.
كما عبر سهل وصلاح خاشقجي، عن عظيم شكرهما لخادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي العهد – حفظهما الله – على مواساتهما لهم في وفاة الفقيد. من ناحيته قال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح امس، إن مقتل الصحفي جمال خاشقجي في قنصلية الرياض في اسطنبول في الثاني من اكتوبر الجاري الماضي “حادث مقيت ولا يمكن تبريره”. وأعلن الوزير الفالح، في تصريح له خلال إحدى جلسات مؤتمر مبادرة مستقبل الاستثمار المنعقد في الرياض، أن “السعودية تمر بأزمة” دون الكشف عن المزيد. وكان وزير الخارجية السعودي عادل بن أحمد الجبير أكد في وقت سابق امس أنه سيتم القبض على كل المسؤولين عن وفاة الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية المملكة في مدينة اسطنبول التركية. من ناحية أخرى، قال الفالح إنه ومسؤولي منظومة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية سيوقعون اليوم عددًا من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم مع الشركاء الدوليين ضمن مبادرة مستقبل الاستثمار، دون الكشف عن أي منها. وانطلقت فعاليات مؤتمر مبادرة مستقبل الاستثمار للعام 2018، اليوم برعاية الملك سلمان بن عبدالعزيز، وبرئاسة الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء، رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية ورئيس مجلس إدارة صندوق الاستثمارات العامة. وينظم هذه المبادرة الشهيرة بـ “دافوس الصحراء”، صندوق الاستثمارات العامة، حيث تواصل المبادرة في دورتها الجديدة العمل على استكشاف وتطوير الاتجاهات والفرص والتحديات التي تشكل مستقبل الاستثمار العالمي. على صعيد آخر توجه الملك الأردني عبد الله الثاني أمس إلى الرياض في زيارة عمل لإجراء مباحثات مع الملك سلمان بن عبدالعزيز والمشاركة في أعمال المؤتمر الاقتصادي، حسبما افاد بيان صادر عن الديوان الملكي. وقال البيان إن الملك عبد الله غادر الاردن الى السعودية حيث سيجري مباحثات مع الملك سلمان، مضيفا أن “الملك سيحضر جانبا من مؤتمر مبادرة مستقبل الاستثمار 2018 الذي انطلقت أعماله في الرياض امس”.

إلى الأعلى