الثلاثاء 28 مارس 2017 م - ٢٩ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / ماراثون صلالة يشهد مشاركة خليجية وأرقاما جيدة تحت رذاذ الخريف
ماراثون صلالة يشهد مشاركة خليجية وأرقاما جيدة تحت رذاذ الخريف

ماراثون صلالة يشهد مشاركة خليجية وأرقاما جيدة تحت رذاذ الخريف

القرني أولا والحمراشدي ثانيا ويوسف عبدالله ثالثا
توج المتسابق عبدالله القرني بكأس ماراثون خريف صلالة وحصل على الميدالية الذهبية وتوج المتسابق عمر الحمراشدي بالميدالية الفضية وحصد المتسابق يوسف عبدالله الميدالية البرونزية ، جاء ذلك في سباق ماراثون خريف صلالة والذي أقيم تحت رعاية الشيخ مصطفى بن عبدالقادر الغساني نائب رئيس مجلس إدارة شركة ظفار للمرطبات والمواد الغذائية الشريك الأساسي للماراثون ، والذي جاء بمشاركة خليجية تمثلت في مشاركة فريق عدن للألعاب القوى من الجمهورية اليمنية ونادي الكويت من دولة الكويت و متسابقين من دولة الأمارات العربية و سلاح الإشارة وسلاح الجو السلطاني العماني ، حيث أقيم السباق لمسافة 5 كيلو مترات انطلاقا من كزيت غرب دوار جرزير إلى حديقة الألعاب الترفيهية بسهل أتين ، وقد بلغ عدد المشاركين 512 متسابقا من مختلف الأعمار السنية ، توج فيه أصحاب المراكز الأولى في ماراثون من الأول وحتى صاحب المركز العاشر وشهد السباق مشاركة عدد كبير من الأسر من المواطنين وزوار مهرجان صلالة خاصة على جانب الطريق لمسار السباق في سهل أتين بشكل متميز مشاهدة وتشجيع المشاركين إضافة إلى وجود المياه والعصائر مقدمة من شركة ظفار للمرطبات على المسار حيث أقام الاتحاد برنامجا حافلا .
تتويج السباق
شهد سباق ماراثون خريف صلالة منافسة قوية بين المتسابقين ، فقد جاء في المركز الأول عبدالله القرني بزمن وقدرة 15 دقيقة و 57 ثانية ، فيما حل في المركز الثاني المتسابق عمر بن موسى الحمراشدي بزمن 16 دقيقة و 48 ثانية وفي المركز الثالث حل يوسف عبدالله بزمن وقدره 16 دقيقة و55 ثانية و في المركز الرابع جاء أحمد بن راشد الوشاحي بزمن وقدره 17 دقيقة وفي المركز الخامس جاء حسين بن علي الحديدي بزمن وقدره 17 دقيقة و 7 ثوان وفي المركز السادس جاء قيس بن سالم المحروقي بزمن وقدرة 17 دقيقة و 13 ثانية و في المركز السابع جاء سامي بن مبارك الجبلي بزمن وقدره 17 دقيقة و 13 ثانية وحل علي بن محمد الكثيري في المركز الثامن بزمن وقدره 17 دقيقة و 18 ثانية و في المركز التاسع جاء مصطفى الشرقي بزمن وقدره 17 دقيقة و 31 ثانية و في المركز العاشر جاء مروان بن سالم البريكي بزمن وقدره 17 دقيقة و 31 ثانية .
مسار السباق
قطع المتسابقون مسافة 5 كيلومترات وسط البساط الأخضر الممتد على سهل أتين حيث كانت نقطة البادية في الساعة الرابعة والنصف من نقطة البداية في كزبت غرب دوار جرزير وقد مر المتسابقون خلال مسار السباق على مناظر خلابة وفي أجواء كستها الغيوم حيث حجب أشعة الشمس في موسم الخريف و أقيم السباق تحت رذاذ الخريف وفي أجواء مثالية ساهمت في تسجيل أرقام جيدة ، وأزداد السباق جمالا بأن يكون في منطقة تشهد تدفقا من أسر المواطنين وزوار مهرجان خريف صلالة والذي يعد فرصة جيدة لقضاء وقت ممتع أمتزج بين المرح والتحدي .
مشاركة كويتية
يقول محمد الضامن مدرب الفئات السنية بنادي الكويت الكويتي : تزامن إقامة السباق مع إقامة الفريق لمعسكره بمحافظة ظفار ، حيث وقع الاختيار هذا العام على محافظة صلالة التي تتوافر فيها كافة المقومات التي تجعل من إقامة معسكر ناجح حيث تتوافر كل المقومات والسبل لنجاح أي معسكر قبل بداية الموسم في شهر أكتوبر ولعل هذا الاعداد ، تزامن مع إقامة ماراثون خريف صلالة والتي بلغت فيها مشاركة المنتخب الكويتي ب27 لاعبا من مختلف الأعمار السنية ، حيث شارك أصغر لاعب في السباق وهو من الفريق الكويتي .
عن السباق وأجواء المحافظة قال : شهد السباق مشاركة كبيرة من مختلف الأعمار السنية ، حيث أقيم السباق وسط تحد من قبل المشاركين والذي بلاشك ستسهم في زيادة الاحتكاك والخبرة لدى لاعبي الفريق الكويت الذي جاء للاستعداد و ربما تكون الفرصة سانحة في العام القادم للاستعداد و مشاركة بشكل جديد للفريق في هذه البطولة .
مشاركة يمنية
جاءت مشاركة فريق عدن لألعاب القوى ضمن سباق ماراثون خريف صلالة استعدادا لموسم قادم ينتظر المتسابقين حيث قال نايف السيد المشرف على الفريق : شهدنا بطولة جيدة ورائعة في هذه السباق و تميزت هذه البطولة خلال هذا العام مشاركة خليجية من الكويت والإمارات واليمن وبالإضافة للسلطنة البلد المستضيف ولعل هذه البطولة تقام في وقت تتميز في الدول العربية بارتفاع الحرارة وهو ما يصعب عملية الإعداد على المنتخبات ، مما يجعلها تبحث عن إقامة معسكر تتوافر فيه المقومات الجيدة ، منها انخفاض درجات الحرارة و الرطوبة وهذا ما جذب هذه المنتخبات لإقامة المعسكر في صلالة ، وكل هذا توفر مناخا جيدا لإقامة السباق في أجواء خريفية وتحت رذاذ حيث قطع المشاركون وقتا زمنيا جيدا في هذا السباق .
استمرارية الماراثون
قال الشيخ أحمد بن عبدالله المرهون: إن هذه الفعالية امتداد طبيعي لما سبق من السباقات ومنافسات على مستوى الإقليمي والتي استطعنا من خلالها اكتشاف الكثير من المواهب الرياضية لعل ما جعل مضامين مسابقات اختراق الضاحية إنها ليست محصورة بل تشمل كافة المناطق والمحافظات الأمر الذي أوجد حالة من الانتعاش لرياضة ألعاب القوى ونحن في الاتحاد نتابع بحرص بالغ ما تفرزه هذه السباقات من مواهب واعدة وسوف تساهم كثيرا في تغذية منتخباتنا باللاعبين الواعدين مما يحقق استمرارية ماراثون خريف صلالة وذلك من خلال بالتعاون مع مهرجان صلالة وشركة ظفار للمرطبات ومشروب الطاقة الراعي الرسمي للسباق الذين نكن لهم كل الشكر والتقدير لمساهمتهم الفاعلة في تنفيذ خطة تطوير سباق ماراثون خريف صلالة . وأضاف : وفي ضوء النتائج والمستوى الفني للاعبين و من خلال تجاوب الشركات القطاع الخاص فقد تحقق جزءا كبيرا من الأهداف لدعم ماراثون الخريف وهو رفع المستوى الفني للمواهب الواعدة والترويج وتسويق المهرجان من خلال ماراثون الخريف ، وذلك إيمانا بأهمية تحقيق المزيد من الجهد الفعال لخدمة ألعـــاب القوى وصولا إلى غايتنا جميعا في تنمية هذه الرياضة بمهرجان صلالة السياحي وتغيير جوهر طبيعتها من خلال تخصيص جوائز مالية قيمة لأصحاب المراكز الأولى والعمل على تدعيم هذا النجاح وإيجاد طرق جديدة بكافة الوسائل والتجهيزات التي تعزز من تطوير وتدعيم الحركة السياحية من خلال ماراثون الخريف وكيفية تسويق مع دراسة للخطة التي وضعها الاتحاد العماني لألعاب القوى .
المسؤولية الاجتماعية
يقام سباق ماراثون صلالة بدعم ورعاية من شركة ظفار للمرطبات حيث تعتبر الشريك الأساسي للسباق وذلك من خلال الدعم المتواصل لاحتضان فعاليات اتحاد القوى في محافظة ظفار من خلال تأكيد أهمية دور القطاع الخاص في دعم ومساندة الاتحادات الرياضية في إقامة العديد من المسابقات في على مستوى السلطنة ومن هذا المنطلق بادرت شركة ظفار للمرطبات في تنظيم فعاليات سباق ماراثون خريف صلالة بالتعاون مع الاتحاد العماني لألعاب القوى واللجنة الرياضية لمهرجان خريف صلالة وعن ذلك تحدث محمد العمري مساعد مدير عام بشركة ظفار للمرطبات حيث قال : من منطلق دور القطاع الخاص في دعم المجتمع والفعاليات التي تهدف إلى خدمتها بادرت شركة ظفار للمرطبات في دعم سباق ماراثون صلالة لهذا العام والذي سيشهد مشاركة كبيرة من نخبة المتسابقين في السلطنة وكذلك دول الخليج . وأضاف : تعد مثل هذه السباقات أحدى المقومات التي تجذب السياحة الرياضية في السلطنة خلال فصل الصيف حيث تعد محافظة ظفار موقعا جيدا لاحتضان مثل هذه البطولات والمعسكرات ولعل إقامة هذا السباق في هذه الفترة الزمنية سيساهم في الترويج للسلطنة وتكرار مثل هذه الفعاليات في محافظة ظفار . وأضاف : نؤكد على أن شركة ظفار للمرطبات حريصة على تقديم الخدمات الاجتماعية في المحافظة وكذلك في السلطنة .
كتب النجاح
لا يكتب النجاح لعمل دون تكاتف الجميع وفان لكل عمل فوائد كثيرة يجنيها المشارك والمساهم في هذا العمل فقد شكل فريق العمل ( إيقونة عمل متكاملة ) تسعى بكل جهد إلى نجاح السباق وإظهار بالشكل الذي يليق باسم السباق ومن هذا المنطلق شكل الاتحاد العماني للألعاب القوى لجنة لاحتضان وإقامة فعاليات ماراثون خريف صلالة حيث ترأس الشيخ أحمد المرهون اللجنة التنظيمية برفقة أحمد باعبود وشاكر توفيق ، فيما ضمت اللجنة الفنية نخبة من الحكام الدوليين وهم خليفة السعيدي وفاطمة البيومي وفيصل سالم وأنوار رمضان وشهاب خميس ، فيما ضمت اللجنة الإعلامية الصحفي طالب البلوشي وقد ضمت لجنة المراسم والعلاقات أحمد باعبود وعوض يوسف وفي التسيق والمتابعة فاطمة البيومي وفي لجنة التحضيرات كل من شاكر توفيق وفاطمة البيومي وعوض يوسف .
أجواء مثالية
يعتبر ماراثون صلالة من السباقات المعروفة في محافظة ظفار التي تحمل من الرموز والمعاني الشيء الكثير لاسيما إذا عرفنا أن انطلاقته الأولى كانت بتوجيهات سامية من المقام السامي لمولانا صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم حفظه الله ورعاه حيث شمل برعاية السامية انطلاقته الأول يوم الخميس الموافق 25 يوليو 1985م وكانت إحدى الفعاليات الرياضية الكبيرة كمناسبة رياضية وطنية وبرز هذا السباق بشكل إعلامي كبير في الوسط الرياضي . وقد شهد السباق طقسا جيدا حيث تتأثر محافظة ظفار بالرياح الموسمية التي تأتيها من المحيط الهندي فتغطي سهولها الساحلية وجبالها بالسحب والضباب وتشبع أرضها بالأمطار والرذاذ وتتحول مرتفعات وجبال وسهول المحافظة إلى جنة خضراء معتدلة الحرارة طيلة الفترة من شهر يوليو إلى سبتمبر من كل عام حيث تبلغ الحرارة ما بين 22- 24 درجة وهذا ما تحتاج إليه مسابقات رياضة الماراثون .

إلى الأعلى