الخميس 19 يناير 2017 م - ٢٠ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / شرطة عمان السلطانية تحتفل بتخريج الدفعة التاسعة والخمسين من فصائل الشرطة المستجدين
شرطة عمان السلطانية تحتفل بتخريج الدفعة التاسعة والخمسين من فصائل الشرطة المستجدين

شرطة عمان السلطانية تحتفل بتخريج الدفعة التاسعة والخمسين من فصائل الشرطة المستجدين

بميدان أكاديمية السلطان قابوس لعلوم الشرطة
متابعة : الملازم : أحمد بن عامر المحرزي :
شهد ميدان الاستعراض العسكري بأكاديمية السلطان قابوس لعلوم الشرطة صباح أمس مراسم تخريج الدفعة التاسعة والخمسين من فصائل الشرطة المستجدين ، وذلك تحت رعاية اللواء غصن بن هلال العلوي مساعد رئيس جهاز الأمن الداخلي للعمليات وبحضور عددٍ من كبار الضباط بمختلف الجهات العسكرية والأمنية وعددٍ من ممثلي الجهات الحكومية والخاصة بمحافظة الداخلية وأولياء أمور الخريجين.
بدأت وقائع الاحتفال بأداء التحية العسكرية لراعي المناسبة ثم تقدم قائد الطابور مستأذنا راعي الحفل بتفتيش الصف الأمامي من الطابور بعدها مرّ طابور الخريجين من أمام المنصة في هيئة استعراض عسكري بالمسير البطيء ثم قام راعي المناسبة بتسليم جوائز الإجادة لأوائل الخريجين.
عقب ذلك أدى الخريجون نشيد شرطة عمان السلطانية ( حماة الحق ) ثم رددوا قسم الولاء ونداء التأييد ، وبعد أداء التحية العسكرية لراعي المناسبة استأذنه قائد الطابور لمغادرة ميدان العرض إيذاناً بانتهاء مراسم التخريج .
وعلى هامش الاحتفال التقطت صورة تذكارية مع راعي المناسبة وأفراد الشرطة الخريجين والطاقم الإشرافي والتدريبي وأشاد العقيد سالم بن راشد العلوي قائد أكاديمية السلطان قابوس لعلوم الشرطة بالعرض العسكري الذي قدمه الخريجون قائلا : لقد برهن الخريجون من خلال هذا العرض على إتقانهم مفردات التدريب وجاهزيتهم معنوياً وبدنياً وفكرياً لأداء الواجبات الأمنية التي ستناط بهم واضعين نصب أعينهم الإخلاص والولاء لوطنهم وسلطانهم بعزيمة لا تعرف الكلل والملل .
وأضاف قائلا : تفخر أكاديمية السلطان قابوس لعلوم الشرطة ومراكز التدريب بشرطة عمان السلطانية بأنها ساهمت بشكل فاعل في تدريب أفواج من أبناء هذا الوطن الغالي لينضموا لمن سبقهم في شرف الخدمة بجهاز الشرطة ويسهموا في الحفاظ على الأمن والأمان في كافة ربوع هذا الوطن المعطاء متسلحين بالعلوم والمعارف الأساسية التي تعينهم على أداء واجبهم الوطني المقدس في حماية الأعراض والمكتسبات بكل تفان وإخلاص .
كما توجه العقيد قائد الأكاديمية بالشكر والتقدير للقيادة العامة للشرطة على دعمها ومساندتها ومتابعتها لسير العملية التدريبية بشرطة عمان السلطانية ، كما أثنى على الجهود المخلصة التي يبذلها الضباط المشرفون والمدربون لضمان تنفيذ البرامج بكل إتقان وكفاءة.
كما أشاد العقيد علي بن مسلم الذهلي مساعد قائد أكاديمية السلطان قابوس لعلوم الشرطة بالتدريب العسكري والرياضي ومعدلات اللياقة البدنية الجيدة التي وصل إليها الخريجون بعد اجتيازهم لمقررات التدريب العسكري والرياضي والتي ساهمت في رفع معدل اللياقة البدنية لديهم حيث تدرجت تلك المقررات التي بدأت بحصص الإحماء والهرولة وفك العضلات ، ثم تصاعدت مع تقدم الفترات الزمنية للتدريب لتشمل تسلق الحواجز واجتياز الموانع ومسيرات تحمل وصعود الجبل الأخضر والدفاع عن النفس.
كما أوضح العقيد مساعد قائد أكاديمية السلطان قابوس لعلوم الشرطة للتدريب العسكري والرياضي بأنه تم على الصعيد الفكري والمعرفي تعريف الخريجين بتاريخ نشأة وتأسيس جهاز الشرطة وهيكله التنظيمي وتشكيلاته المختلفة واختصاصاته وواجباته وحقوق وواجبات رجل الشرطة ونبذة عن بعض القوانين واللوائح التنفيذية بالإضافة إلى المهارات والقدرات الشخصية ذات الصلة بالعمل الشرطي وكيفية العمل داخل وخارج المركز عبر منظومة تحمل الكثير من المفردات والمعارف والمهارات الشرطية المصحوبة بتطبيقات عملية على بساط الواقع.
من جانبه أوضح العقيد جمال بن حبيب القريشي مساعد القائد للشؤون الأكاديمية بأن الخريجين خضعوا للعديد من البرامج التعليمية والتطبيقية التي تؤهلهم للانخراط في منظومة العمل الشرطي بما تتطلبه من معارف قانونية وشرطية ، كما خضع الخريجون لعدة تطبيقات عملية تم تنفيذها داخل وخارج الأكاديمية ساهمت في تأهيلهم وتنمية قدراتهم ومهاراتهم ورفع كفاءاتهم لأداء واجباتهم وفقاً للقواعد المهنية والقانونية السليمة من أجل ترشيد وتطوير الأداء.
وحول تطوير البرامج الدراسية في الأكاديمية أكد مساعد القائد للشؤون الأكاديمية بأنه تم إدخال التعليم الإلكتروني في هذه البرامج بالبدء في تطبيق برامج الحاسب الآلي ، وتم كذلك تحقيق الجمع في التدريس بين الجوانب النظرية والتطبيقية ، وذلك باعتماد تدريس مساقات دراسية تطبيقية في القانون وعلوم الشرطة .
كما أشار القريشي إلى أن التطوير هو هاجس الأكاديمية التي تسعى دوماً لاستحداث المناهج والبرامج تلبية لاحتياجات الشرطة ، فضلاً عن كونها تملك كوادر علمية ومناهج معتمدة من وزارة التعليم العالي لا تقل مطلقاً عن مستوى الجامعات الأخرى والدليل على ذلك أن العديد من خريجي الأكاديمية استطاعوا البناء على دراستهم السابقة بالأكاديمية للحصول على درجات علمية عليا مثل الماجستير والدكتوراه .
كما عبر الملازم أول عبدالله بن أحمد الأنصاري قائد طابور الاستعراض عن سعادته وتشرفه بإسناد مهمة قيادة الطابور إليه ، مثمناً هذه الثقة من قبل قيادة الأكاديمية وبأن هذه التجربة ستظل محفورة في سجل حياته المهنية.
وعن كيفية الإعداد لطابور التخرج أشار الأنصاري إلى أنه بعد انتهاء البرنامج التدريبي المقرر للمتدربين في المراكز التدريبية يتم إلحاقهم بالأكاديمية لبدء التدريبات والتجارب للاستعداد للعرض العسكري حيث يتم توزيعهم إلى فئات حسب الأطوال ، وتتواصل التجارب على مدار فترتين الصباحية والمسائية وذلك لضمان إظهار الطابور بالمظهر المشرف.
أما الكادر المشرف على إعداد الطابور فأشاد كل من الرقيب غالب بن علي الحراصي والرقيب ناصر بن محمد الصائغي والعريف محمد بن عمر الشكيلي بمستوى فصائل الشرطة المستجدين المشاركين في طابور التخريج وما ظهروا عليه من انضباط وجدية أثناء تجارب طابور التخريج ، وبهذه المناسبة توجهوا بالتهنئة لجميع الخريجين مقرونة بالدعاء إلى الله أن يوفقهم في مسيرتهم العملية وحياتهم الخاصة .
ويقول الشرطي هلال بن حمد المعولي أحد الحاصلين على المركز الأول : أشعر بالفخر والاعتزاز بهذا الانجاز وحصولي على المركز الأول جاء بفضل الله تعالى وتوفيقه وتشجيع الضباط المشرفين والمدربين ونتيجة استذكار الدروس أولاً بأول بالإضافة إلى الانضباط في جميع الفعاليات التدريبية.
وفي الختام يقول الشرطي جمال بن عامر العبري : بمناسبة حصولي على المركز الأول يسرني أن أنتهز هذه الفرصة بأن أتقدم بجزيل الشكر والتقدير إلى الضباط والمدربين على ما بذلوه من جهود مخلصة تكللت بوصولنا إلى هذا المستوى المشرف الذي نفخر به فيما عبر جميع الخريجين عن فرحتهم الغامرة بمناسبة تخرجهم وبدء مرحلة جديدة في مسيرة العمل بجهاز شرطة عمان السلطانية ، ليكونوا الحراس الأوفياء والأمناء على مكتسبات النهضة المباركة تحت القيادة الحكيمة لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ القائد الأعلى ـ حفظه الله ورعاه ـ.

إلى الأعلى