الخميس 25 مايو 2017 م - ٢٨ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / الصحف الجزائرية تنتقد (الغموض) حول ترشح بوتفليقة
الصحف الجزائرية تنتقد (الغموض) حول ترشح بوتفليقة

الصحف الجزائرية تنتقد (الغموض) حول ترشح بوتفليقة

الجزائر ـ وكالات: أعربت الصحف الجزائرية عن الاسف للغموض المحيط باحتمال ترشح الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة الى ولاية رابعة وقالت انه يضر “باستقرار” الجزائر.
وحدد الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة (76 سنة) العائد من باريس بعد خضوعه لفحص طبي، في مرسوم السابع عشر من ابريل موعدا للانتخابات الرئاسية لكنه لم يعلن ان كان ينوي الترشح لولاية رابعة.
وبقي بوتفليقة الذي يحكم الجزائر منذ 14 سنة، نحو اربعة ايام في مستشفى فال دو جراس بباريس لاجراء فحص طبي بعد تعرضه لجلطة دماغية تسببت بنقله بشكل طارئ الى هذا المستشفى العسكري في 27 ابريل 2013 حيث بقي ثمانين يوما.
وكتبت صحيفة الوطن الناطقة باللغة الفرنسية ان “بوتفليقة يبقي على الترقب إلى أقصى درجة” واعتبرت ان “الغموض القائم، سواء كان متعمدا او لا، لا يسمح باجراء انتخابات ذات مصداقية في بلد لم يخرج تماما من مرحلة اضطرابات رغم ضمانات السلطات” وفقا للصحيفة.
واعتبرت صحيفة “لوكوتيديان دوران” انه سباق حقيقي بين الوقت والمرض يخوضه الرئيس حاليا. واعتبرت الصحيفة الخاصة الناطقة بالفرنسية انه “لا يمكن بوتفليقة الابقاء على الترقب إلا اذا كان يتعمد ان ما يهمه فقط هو حساباته الشخصية، ان بوتفليقة عاد الى الجزائر وبالتالي يجب عليه ان يقول للجزائريين (صراحة) ما ينوي فعله”.
وبامكان الرئيس ان ينتظر حتى بداية مارس لاعلان نواياه علما ان الحزب الحاكم اي جبهة التحرير الوطني، رشحه لتلك الانتخابات.
الى ذلك أحبط الجيش الجزائري عملية انتحارية في البويرة (120 كلم الى شرق العاصمة) حيث اعلنت وزارة الدفاع الجزائرية في بيان ان الجيش قتل مسلحين هناك.
وجاء هذا الاعلان غداة مقتل اثنين اخرين برصاص الجيش ايضا واكتشاف جثة انتحاريين اثنين قتلا وهما يعدان حزاما ناسفا من اجل تنفيذ عملية انتحارية. واوضح البيان الجيش صادر خلال العملية بندقيتين حربيتين. وبالرغم من الاعتداءات على قوات الامن فان اعمال العنف المنسوبة الى المسلحين قد خفت بشكل كبير خلال السنوات الماضية في الجزائر.

إلى الأعلى