الأحد 22 يناير 2017 م - ٢٣ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / روسيا تجدد نفيها وجود قوات لها بأوكرانيا

روسيا تجدد نفيها وجود قوات لها بأوكرانيا

موسكو ـ عواصم ـ (الوطن) ـ وكالات:
جددت روسيا نفيها وجود أي قوات أو آليات عسكرية تابعة لها داخل الأراضي الأوكرانية وسط قلق أبدته الأمم المتحدة من اتساع نطاق القتال الدائر بين القوات الأوكرانية ومطالبين بالفيدرالية.
وأكد المندوب الروسي الدائم لدى منظمة الأمن والتعاون في أوروبا أندريه كيلين عدم وجود أية قوات أو آليات عسكرية روسية في أوكرانيا.
وقال كيلين عقب اجتماع المجلس الدائم للمنظمة أمس ، “كانت هناك اتهامات بتوجه قوافل من المدرعات إلى هناك الأسبوع الماضي وقبل الأسبوع الماضي. نفينا كل ذلك وننفيه الآن، إن هذه الاتهامات ليس لها معنى”.
وأضاف: “ما نعرفه من عمدة نوفو آزوفسك أن القوات الأوكرانية فرت من المدينة بعد تعرضها لقصف مدفعي، ثم سيطرت عليها قوات الدفاع الشعبي (أنصار الفيدرالية)”.
وجاء توضيح الدبلوماسي الروسي هذا تعليقا على تصريحات الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو، الذي أعلن فيها عن دخول قوات روسية إلى شرق أوكرانيا وإلغاء زيارته إلى تركيا بسبب ذلك.
وأفادت وزارة الخارجية الليتوانية أمس الخميس بأن فيلنيوس دعت إلى عقد جلسة لمجلس الأمن الدولي لبحث الوضع في مقاطعة دونيتسك الأوكرانية.
وفي وقت سابق أعلن الرئيس الأوكراني أن كييف ستدعو إلى عقد اجتماع طارئ لمجلس الأمن الدولي، وحث العالم على تقييم تفاقم الوضع الأمني في شرق أوكرانيا بشكل حاد.
من جهته أعلن حلف الناتو أن “أكثر من ألف عسكري روسي يحاربون في أراضي أوكرانيا” في صفوف المسلحين، على حد زعم الحلف.
وفي نيويورك أعرب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن قلقه بشأن التقارير التي تفيد باتساع نطاق العمليات القتالية في أوكرانيا.
وقال الأمين العام إنه في حال تأكد الأنباء التي تشير إلى اتساع دائرة القتال لتصل إلى جنوب تلك البلاد فإن ذلك سيمثل تصعيدا خطيرا للأزمة.
جاءت تصريحات بان كي مون هذه ضمن بيان أعلنته الأمم المتحدة أمس في نيويورك.
وأضاف البيان إن “على المجتمع الدولي ألا يسمح بتفاقم الوضع أكثر من ذلك”.
ودعا الأمين العام كلا من روسيا وأوكرانيا إلى استئناف المباحثات والسعي من أجل حل الصراع بصورة سلمية.

إلى الأعلى