الأربعاء 26 يوليو 2017 م - ٢ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / اليمن: الحوثيون يقيمون مخيما جديدا بصنعاء وهادي يتهم إيران بدعمهم

اليمن: الحوثيون يقيمون مخيما جديدا بصنعاء وهادي يتهم إيران بدعمهم

صنعاء ـ من حمود منصر والوكالات:
قالت جماعة الحوثي باليمن إنها نصبت مخيما جديدا على المدخل الشمالي للعاصمة اليمنية صنعاء بمنطقة الرحبة مديرية بني الحارث ضمن ما تصفه بالمرحلة التصعيدية الثانية ،فيما اتهم الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي إيران بدعم جماعة الحوثي.
وذكر موقع “براقش نت” اليمني إنه تم أمس الأول الأربعاء نصب مخيم الاعتصام ليكون هذا المخيم هو الخامس مع مخيم اعتصام خط المطار للمطالبة بإلغاء قرار رفع أسعار المشتقات النفطية ، وإسقاط الحكومة والبدء في تنفيذ مخرجات الحوار الوطني حسب زعمها.
ونقل الموقع عن مصادر قولها إن المخيم الذي نصبه الحوثيون وبينهم مسلحون يقع على بعد كيلو واحد من مطار صنعاء ويقوده القيادي الحوثي فارس الحباري.
من جانبه اتهم الرئيس اليمني عبد منصور هادي إيران بدعم جماعة الحوثي والتي قد فرضت سيطرتها على محافظتي عمران وصعدة وتحاصر حاليا العاصمة صنعاء بعد أن فشلت العديد من المفاوضات الرئاسية.
وشن هادي أثناء لقائه هيئة رئاسة الاصطفاف الشعبي أعنف هجوم على جماعة الحوثيين، واصفاً عناصرها بالطائشين الذين ينفذون أجندة مذهبية، متعهدا بتنفيذ عملية عسكرية لإخراج مسلحي جماعة الحوثي من محيط العاصمة.
وقال :”إيران تدعم الحوثيين ومحاولة مقايضة صنعاء بدمشق،موضحاً أن إيران تتدخل في شؤون اليمن بشكل كبير جدا،ولديها أربع قنوات تابعة لها تعمل ضد اليمن.
وأشار إلى أن عددا من المستشارين الخاصين لعبد الملك الحوثي يحملون الجنسية الإيرانية.
وكشف هادي أن اثنين من ضباط الحرس الثوري الإيراني كانوا يريدون بناء مصنع للصواريخ في اليمن، وتم القبض عليهم،بالإضافة إلى توجه نحو ألف وستمائة طالب يمني حوثي إلى إيران في الفترة الماضية.
وأكد الرئيس اليمني أنه سيدافع عن العاصمة صنعاء، وقال:” إنه وأولاده وأفراد أسرته باقون في صنعاء، وسيبقون في مقدمة المدافعين عنها ولن يذهبوا إلى أي مكان آخر.
وأكد هادي أن جماعة الحوثي كلما تم الاتفاق معها على شيء نكثته، مشيرا إلى أنه كلما انخرط الجيش في مواجهة الإرهاب من تنظيم القاعدة ترد جماعة الحوثي بمهاجمة بعض المناطق اليمنية.
وشدد هادي على تجنيب بلاده لغة التعصب المذهبي والطائفي، وأوضح الرئيس هادي أن مفاجأة صنعاء بحشود قبلية مسلحة من مختلف مداخلها خلق واقعا مرفوضا داخليا وخارجيا، وحذر المتحدث أيضا من التمرد على مخرجات الحوار الوطني.

إلى الأعلى