الأربعاء 18 يناير 2017 م - ١٩ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / تراجع معدل انفاق الأسـر اليابانية بعد زيادة الضرائب.. ونمو الناتج الصناعي الشهر الماضي

تراجع معدل انفاق الأسـر اليابانية بعد زيادة الضرائب.. ونمو الناتج الصناعي الشهر الماضي

■ طوكيو ـ وكالات: أعلنت حكومة طوكيو أن معدل انفاق الأسر اليابانية انخفض في يوليو الماضي للشهر الرابع على التوالي مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي بعد زيادة الضرائب في ابريل الماضي.
وأعلنت وزارة الشئون الداخلية والاتصالات أن متوسط حجم النفقات الاستهلاكية للأسر اليابانية بلغ 293ر280 ين (2703 دولار) شهريا بانخفاض بنسبة 9ر5 بالمائة عن العام الماضي.
ورفعت طوكيو ضريبة المبيعات الوطنية في ابريل الماضي من 5 إلى 8 بالمائة ، في أول زيادة منذ 17 عاما ، مما أثار اعتراض شعبي كبير.
وقال محافظ البنك المركزي الياباني هاروهيكو كورودا في مؤتمر صحفي في مطلع أغسطس الجاري إن التأثير السلبي لزيادة الضرائب على الاقتصاد «على وشك التراجع تدريجيا».
وذكر البنك أن الاقتصاد الياباني مستمر في الانتعاش.
ومن جهة أخرى أعلنت الحكومة اليابانية أمس نمو الناتج الصناعي لليابان في يوليو الماضي بنسبة2ر0% بعد وضع المتغيرات الموسمية في الحسبان مقارنة بالشهر السابق.
كان المحللون الذين استطلعت صحيفة «نيكي» الاقتصادية اليابانية آراءهم يتوقعون نمو الناتج الصناعي بنسبة0ر1% وذلك بعد تراجع بلغ 4ر3% في يونيو الماضي.
وأبقت وزارة الاقتصاد والتجارة والصناعة اليابانية على تقييمها الأساسي للاقتصاد الياباني ، قائلة إن الناتج الصناعي «قد ضعف».
وذكرت الوزارة أن مؤشر الإنتاج في المصانع والمناجم وصل خلال الشهر الماضي إلى 8ر96 نقطة مقابل أساس قدره 100 لعام 2010 .
وقالت الوزارة أيضا إن مؤشر الشحنات الصناعية ارتفع 7ر0 بالمائة في يوليو مقارنة بالشهر السابق ليصل إلى9ر95 نقطة، كما ارتفع مؤشر المخزونات الصناعية بنسبة 8ر0 بالمائة ليصل إلى 5ر111 نقطة.
وعلى صعيد اخر ذكرت الحكومة اليابانية أمس إن أسعار المستهلكين في اليابان قفزت بنسبة 3ر3% في يوليو مقارنة بنفس الفترة من العام السابق لكنه نفس معدل الشهر الماضي.
وبخصم تأثير ضريبة المبيعات التي زادت في أبريل الماضي، سيكون معدل التضخم 3ر1% ، وفقا لما ذكرة بنك اليابان (البنك المركزي) ، وهو معدل لا يزال أدنى من معدل التضخم المستهدف والبالغ 2% .وقالت وزارة الشؤون الداخلية والاتصالات إن مؤشر أسعار المستهلك الأساسي، وهو مقياس رئيسي للتضخم الذي يستثني الأطعمة الطازجة، استقر عند 5ر103 نقطة مقابل أساس قدره 100 نقطة لعام 2010.
وارتفعت ضريبة المبيعات الوطنية من 5% إلى 8% في أبريل في أول زيادة في 17 عاما.
ويستهدف البنك المركزي الياباني رفع معدل التضخم إلى 2% في العام المالي 2015.
إلى ذلك قالت الحكومة أمس إن معدل البحث عن عمل في اليابان ارتفع إلى 8ر3 % في يوليو في ثاني زيادة شهرية على التوالي.
وقالت وزارة الشؤون الداخلية والاتصالات إن العاملين في قطاع تجارة الجملة والتجزئة فقدوا 170 ألف وظيفة مقارنة بالعام السابق ليتراجع عدد العاملين إلى 33ر10 مليون، وانكمشت الوظائف في قطاعات الخدمات بمقدار 160 ألف وظيفة لتصل إلى 85ر3 مليون وظيفة.
وفي هذه الاثناء انخفض مؤشر نيكي القياسي عند الاغلاق في بورصة طوكيو للأوراق المالية أمس مع اشتعال الصراع في أوكرانيا مجددا لكن الآمال في أن يبدأ المستثمرون المحليون في شراء أسهم كبيرة حدت من الخسائر.
وهبط نيكي 0.2 في المائة إلى 15424.59 نقطة. وخسر المؤشر 0.7 بالمائة خلال الأسبوع الماضي و1.3 بالمائة خلال الشهر.
ونزل المؤشر توبكس الأوسع نطاقا بنسبة 0.2 في المائة إلى 1277.97 نقطة.
وتراجع المؤشر جيه.بي.إكس-نيكي 400 بنسبة 0.3 بالمائة إلى 11594.65 نقطة. ■

إلى الأعلى