الإثنين 17 ديسمبر 2018 م - ٩ ربيع الثانيI ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / المحليات / الأودية والعيون المائية في الظاهرة محطات استجمام وراحة للأسر والسياح
الأودية والعيون المائية في الظاهرة محطات استجمام وراحة للأسر والسياح

الأودية والعيون المائية في الظاهرة محطات استجمام وراحة للأسر والسياح

رصد ـ سعيد بن علي الغافري ومحمود زمزم:
شكلت الأمطار وجريان الأودية والشعاب التي شهدتها ولايات السلطنة مؤخرا لوحات جمالية، حيث كست مياه الأمطار البر باللون الأخضر بعد نمو النباتات والأعشاب البرية وأشجار الغاف والسدر والسمر ذات الظل الوافر ومع انخفاض درجات الحرارة والأجواء المنعشة خرجت الأسر في نزهة للاستمتاع بالأجواء الرائعة وهبوب نسمات بوادر فصل الشتاء الذي أطل بروعة الطقس وعاشت الأسر أوقاتاً جميلة ورائعة بين أحضان الطبيعة ونقاوتها، كما شهدت الأودية ومنابع العيون والأفلاج هي الأخرى أفواج من الأسر والزوار من السياح لقضاء أجمل أوقاتها بين أسرار الطبيعة البكر واستنشاق نسائم الهواء النقي بين المياه الرقراقة والأشجار الخضراء بزهوتها وجمالياتها التي تسحر الألباب وتبهر العيون والمشاعر والأحاسيس.
عدسة “الوطن” رصدت بعض الصور الجمالية ببلدة خدل بعبري حيث كست مياه الأمطار البر بالجماليات الطبيعية التي ازدانت بها روابيها بعد هطول الأمطار مؤخراً مما زادها جمالاً مع نسيم الهواء المنعش وقد شجع هذا الجو الأسر على القيام برحلات للاستمتاع بروعة الطبيعة وقضاء أوقات سعيدة ومرحة تغمرهم نشوة السعادة والبهجة، كما كانت هناك رحلات منتظمة للوفود السياحية للمواقع السياحية والطبيعية في القرى والأودية والشواهد الأثرية والتاريخية كما أن المراعي الخضراء أصبحت متوافرة للماشية والأغنام بفضل الأمطار كما أدت إلى تلطيف الأجواء .

إلى الأعلى