الإثنين 23 يناير 2017 م - ٢٤ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / الجيش السوري يكثف ضرباته في جوبر .. ويقضي على ارهابيين في ريف دمشق

الجيش السوري يكثف ضرباته في جوبر .. ويقضي على ارهابيين في ريف دمشق

دمشق ـ (الوطن) ـ وكالات:
كثف الجيش السوري ضرباته في إطار عمليته التي بدأها في حي جوبر شرق دمشق وذلك بالتوازي مع عمليات في الغوطة الشرقية والزبداني بريف دمشق حيث قضى على أعداد من الارهابيين.
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر أمني سوري قوله “منذ البارحة (أمس الأول) ، هناك عملية عسكرية في حي جوبر في إطار محاربة الارهاب والقضاء على البؤر الارهابية”.
ويسيطر مسلحون على الحي منذ أكثر من سنة، ويعتبر استراتيجيا لأنه يؤدي الى ساحة العباسيين التي تقود الى وسط العاصمة، بينما يتصل من الناحية الاخرى بمنطقة الغوطة الشرقية في ريف دمشق التي تشكل معقلا بارزا للمعارضة المسلحة.
وشهد الحي منذ معارك العاصمة في صيف 2012 التي حسمها الجيش السوري بشكل سريع تى يوليو 2013، عندما سيطر عليه المسلحون باستثناء بعض أطرافه الغربية.
وأوضح المصدر الأمني ان العملية “بدأت باستهداف جوبر بشكل خاص وعدد من مناطق الغوطة الشرقية”، مشيرا الى ان العملية المتواصلة ادت الى “مقتل عدد كبير من الارهابيين وتدمير مقار وعدد من الانفاق”.
وذكرت وكالة الانباء السورية الرسمية “سانا” ان قوات الجيش “سيطرت على “عدد من كتل الابنية” في جوبر.
وذكرت الوكالة أن وحدات من الجيش السوري واصلت عملياتها في جوبر التي كانت بدأتها أمس الأول متقدمة من الشمال ومن جهة جسر زملكا باتجاه الجنوب وسيطرت على عدد من كتل الأبنية وأوقعت عشرات الإرهابيين قتلى معظمهم من جنسيات غير سورية في شارعي الأصمعي والعمادية وفي محيط جامع حذيفة من بينهم الأردني مجاهد الطرايرة والسعودي مشاري العفاسي والتونسي الحبيب بوز عوك ودمرت مستودعا للأسلحة والذخيرة جنوب البنك الإسلامي.
كما تم تنفيذ سلسلة عمليات ضد أوكار وتجمعات الإرهابيين في وادي عين ترما وجسرين وحتيتة الجرش وزبدين في عمق الغوطة الشرقية نجم عنها مقتل العديد من الإرهابيين وتدمير أسلحتهم وذخيرتهم من بينهم عماد طيجون.
وفي الريف الغربي لدمشق نفذت وحدة أخرى من القوات المسلحة عملية دقيقة في حي المحطة بالزبداني أسفرت عن تدمير سيارة مزودة برشاش ثقيل ومقتل الإرهابي أحمد المغربي متزعم ما يسمى سرية المهام الخاصة في تنظيم الجبهة الإسلامية الإرهابي إضافة إلى مقتل إرهابيين من جبهة النصرة منهم اللبناني رشيد الرفاعي والسعودي صهيب العبدان وهو خبير متفجرات.
إلى ذلك تم القضاء على إرهابيين وإصابة آخرين في عملية لوحدة من الجيش في مزارع الفيلات الغربية بخان الشيح بالريف الجنوبي الغربي لدمشق.
كما قضت وحدات من الجيش على 15 إرهابيا منهم متزعموهم الإرهابي أبو عبيدة التونسي وأبو محمد السحلي وأبو عمر والإرهابي الملقب بالشيخ في جرود فليطة فيما تم إحباط محاولة إرهابيين التسلل إلى بلدة تلفيتا في منطقة القلمون وإيقاع أعداد منهم قتلى ومصابين.
وفي حلب قال مصدر عسكري سوري إن وحدات من الجيش السوري أردت ارهابيين قتلى وأصابت آخرين ودمرت عددا كبيرا من سياراتهم في محيط الكلية الجوية وخان العسل وخان طومان ودوار بعيدين ومخيم حندرات وبني زيد ودارة عزة وأرشاف والشيخ لطفي وغرب المنطقة الحرة في حلب وريفها.
وفي ريف القنيطرة قضت وحدات من الجيش السوري وفق المصدر ذاته على إرهابيين وأصابت آخرين في محيط جامع أم باطنة وقرى الصمدانية الغربية ومجدوليا ودمرت وكرا لتنظيم جبهة النصرة الإرهابي في بلدة ممتنة وقضت على من فيه من إرهابيين فيما أوقعت إرهابيين قتلى ومصابين ودمرت أسلحتهم وذخيرتهم في محيط الكنيسة القديمة بالقنيطرة. كما قضت وحدات من الجيش على إرهابيين وأصابت آخرين ودمرت عدداً من آلياتهم في بلدتي رويحينة وبئر عجم بريف القنيطرة.
وتصدت وحدات من الجيش والقوات المسلحة لمحاولة إرهابيين الاعتداء على قريتي مريمين والشنية بريف حمص وأوقعت قتلى ومصابين في صفوفهم ودمرت أسلحتهم وذخيرتهم.
كما استهدفت وحدات أخرى من الجيش تجمعات الإرهابيين وأوكارهم في قرى سلام شرقي وعرشونة وتل دهب وتلدو وأرض الشيخ ابراهيم الحكيم وعلى طريق السخنة تدمر ما أدى لمقتل وإصابة أعداد من الارهابيين وتدمير أسلحتهم وأدوات اجرامهم.
وفي درعا وريفها ذكر المصدر العسكرى أن وحدات من الجيش قضت على إرهابيين في محيط قرية خربة غزالة ودمرت لهم سيارتين بمن فيما تم التصدي لهجمات إرهابيين في بلدة أم المياذن وفي دير داما بمنطقة اللجاة بريف درعا والقضاء على العديد منهم وإصابة آخرين.
كما استهدفت وحدات أخرى من الجيش رتلا من السيارات في محيط بلدة الشومرة ودمرت عددا منها وقضت على من فيها من إرهابيين كما دمرت عددا من سيارات الإرهابيين بمن فيها.

إلى الأعلى