الخميس 15 نوفمبر 2018 م - ٧ ربيع الاول ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الرياضة / السلطنة تستضيف البطولة الخليجية للجولف للكبار والشباب والناشئين والفتيات
السلطنة تستضيف البطولة الخليجية للجولف للكبار والشباب والناشئين والفتيات

السلطنة تستضيف البطولة الخليجية للجولف للكبار والشباب والناشئين والفتيات

قدمت اللجنة التنظيمية بدول مجلس التعاون الخليجي للجولف مقترحا للسلطنة بتنظيم بطولة مجلس التعاون الخليجي الثاثية والعشرين للرجال والحادية عشرة للشباب تحت 18 سنة والخامسة للناشئين تحت 15 سنة والرابعة للفتيات وذلك خلال الفترة من 8 – 13 من شهر ديسمبر المقبل بنادي غلا للجولف، وقد أبدت السلطنة ممثلة في اللجنة العمانية للجولف موافقتها على هذا الطلب، وفي هذا الصدد أكد المهندس منذر بن سالم البرواني رئيس اللجنة العمانية للجولف أن السلطنة وافقت على المقترح الذي تقدمت به اللجنة التنظيمية بدول مجلس التعاون الخليجي للجولف بطلب استضافة البطولة الخليجية للجولف خلال شهر ديسمبر المقبل على ملعب نادي غلا للجوف والتي ستشتمل على 4 فئات وهي للعموم والشباب والناشئين والفتيات. وأوضح البرواني أن السلطنة تشهد حاليا نقلة نوعية كبيرة على مستوى رياضة الجولف التي تزايد عدد ممارسيها في السلطنة خلال فترة وجيزة من الزمن وهذا الأمر مبشر جدا لواقع اللعبة والتي على الرغم من تضاعف وتيرة تحدياتها وتضحياتها.
وأضاف المهندس منذر بن سالم البرواني رئيس اللجنة العمانية للجولف أن اللجنة التنظيمية بدول مجلس التعاون الخليجي للجولف تحرص على إقامة البطولات في أوقاتها المحددة وفقا لظروفها وإمكانياتها التنظيمية وكل ذلك في إطار المعقول والمتاح من دعم مادي ومنشآت رياضية حيوية وتسهيلات لوجستية تؤمن نجاح واستقرار البطولة المقبلة وتعطيها المؤشر الإيجابي للاستمرارية لسنوات أخرى قادمة. وقال البرواني: تمتلك السلطنة الملاعب المهيأة لتنظيم البطولات الخليجية والآسيوية والعالمية، مشيرا إلى أن التطور اللافت الذي لامس السلطنة في رياضة الجولف حمل طابعا خاصا يشار إليه بالبنان وبمقدورنا الأن أن ننظم بطولة دولية وندعو فيها اللاعبين المحترفين في قارة آسيا وأوروبا للمشاركة وقد استطعنا بالفعل خلال السنوات الماضية من استقطاب لاعبين أجانب محترفين في لعبة الجولف من عدة دول، وهذا ما شاهدناه من استضافة السلطنة للجولة الأوروبية خلال السنوات الماضية على أرضية ملعب الموج للجولف.
رفع كفاءة اللاعبين
وأضاف البرواني: بطولات الخليج محصورة بين دول مجلس التعاون الخليجي والقصد منها رفع مستوى كفاءة اللاعبين الشباب والناشئين والفتيات وهي مفيدة للغاية نظرا لما تفرزه من صقل للمواهب الناشئة وتثقيف في لعبة الجولف التي تزداد شعبية شيئا فشيئا في منطقة الخليج في ظل الوعي المتنامي باللعبة والإقبال الذي تشهده بين الحين والآخر لاسيما من قبل اللاعبين الشباب الذين يحرصون على المشاركة في بطولات الخليج وخوض معمعة المنافسة وهذا بلا شك يعطينا مؤشرا إيجابيا بأن لعبة الجولف تسير في الطريق الصحيح فهي طاقة دافعة للعطاء ومنبع جيد لاكتشاف المواهب ونمو خبراتها بشكل تدريجي متصاعد.

إلى الأعلى