الخميس 15 نوفمبر 2018 م - ٧ ربيع الاول ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الرياضة / في دوري الأولى لكرة القدم اليوم .. ست مواجهات منتظرة والمنافسة على أشدها
في دوري الأولى لكرة القدم اليوم .. ست مواجهات منتظرة والمنافسة على أشدها

في دوري الأولى لكرة القدم اليوم .. ست مواجهات منتظرة والمنافسة على أشدها

السلام للعودة للنتائج الإيجابية يستضيف نادي جعلان وفنجاء في لقاء صعب أمام قريات
نزوى لتعويض الخسارة يواجه الوسطى وصلالة للابتعاد عن القاع في مواجهة السيب المتصدر

متابعة: محمد بن علي البلوشي
اقترب قطار المرحلة الأولى من دوري الدرجة الأولى الوصول الى محطاته الأخيرة قبل أن يغادر للمرحلة الثانية بنصف الأندية التي يقلها الآن، ثلاثة عشر ناديا سيودع منها سبعة أندية وستواصل ستة أندية مشوارها في قطار المرحلة الثانية والصعب، مساء اليوم تقام جولة جديدة تحمل في طياتها الكثير من الأخبار المنتظرة لعل أن جميع الأندية تسعى للنقاط الثلاث ولكن المعطيات في آخر الفصول دائماً ما تكون مشوقة وفي الغالب تكون ذات ندية وحماس منقطع النظير، ست مواجهات في المجموعتين ستلعب مساء اليوم في كل مجموعة ثلاث مواجهات بلا شك بأنها ساخنة بفتيل البحث عن النقاط الثلاث.
تنطلق مساء اليوم مباريات الأسبوع الحادي عشر من المجموعة الأولى بثلاث مواجهات منتظرة ومرتقبة في ذات الوقت والانطلاقة ستكون باستضافة نادي السلام متصدر المجموعة على أرضه وبين جماهيره نادي جعلان في تمام الساعة 3:45 عصراً في لقاء يبحث فيه نادي السلام عن عودة الثقة وتحقيق نتيجة إيجابية فيما يبحث نادي جعلان عن الانتصار الثاني، وفي اللقاء الثاني يستضيف نادي فنجاء المنتشي بالفوز في ذهاب الدور ربع نهائي من مسابقة الكأس الغالية نادي قريات على ملعبه ووسط جماهيره في تمام الساعة السادسة مساءً، نادي فنجاء يسعى لاستغلال الانتصار الأخير في بطولة الكأس خارج الديار وعامل الأرض والجمهور في خطف النقاط الثلاث من أمام منافس قوي في المقابل نادي قريات والذي قدم مباراة كبيرة في الجولة الماضية يسعى لمواصلة المستوى المميز وان يستغل ذلك الانتصار بتجديده بانتصار آخر مساء اليوم، وفي اللقاء الثالث والأخير يستضيف نادي نزوى على ملعبه ووسط جماهيره نادي الوسطى في تمام الساعة السادسة مساء في لقاء اقل ما يمكن ان نطلق عليه لقاء التعويض ومواصلة المشوار، حيث إن نادي نزوى يسعى لتعويض خسارته من نادي سمائل واللحاق بركب المتصدرين ويعي جيداً بأن لقاء اليوم امام نادي الوسطى هو لقاء بست نقاط حيث إنه سيلعب أمام منافس مباشر فيما يسعى نادي الوسطى أن يعود من جديد الى سكة الانتصارات بعدما توقفت بالتعادل في الجولة الماضية أمام نادي فنجاء.
السلام خسارة قاسية وتعثر المطاردين
رغم خسارته في الجولة الماضية ما زال نادي السلام يتمسك بصدارة المجموعة برصيد (18) نقطة ورغم تراجع نتائجه مع انطلاقة الدور الثاني من المرحلة الأولى إلا أن الصدارة لا زالت بقبضته، نتائج الفريق لم تكن كما كانت عليه في الدور الاول وما ساعده على الاستمرار في الصدارة تعثر المطاردين له أيضاً بالنتائج السلبية، في الجولة الماضية تلقى نادي السلام خسارة كبيرة وساحقة من نادي قريات بأربعة أهداف مقابل هدف في لقاء سطر فيه لاعبو قريات ملحمة كروية بروح معنوية عالية بحثاً عن مجد قادم للبرتقالي وسعياً في مطاردة فرق الصدارة في الأمتار الأخيرة لعل وعسى يجد الوصول الى المرحلة الثانية وخطف إحدى البطاقات بابا مفتوحا، نادي قريات رفع رصيده إلى (12) نقطة بعدما قلب تأخره بهدف الى الفوز بالأربعة في لقاء كان عنوانه النيران الصديقة بشهية تهديفية، وفي اللقاء الثاني واصل نادي سمائل صحوته وسلسلة النتائج المميزة عندما استطاع أن ينتصر على نادي نزوى بهدف نظيف سجله اللاعب سيرجيو بيندجو ليرفع نادي سمائل رصيده الى (9) نقاط في المركز السادس في سلم ترتيب المجموعة فيما ظل نادي نزوى عند نقاطه العشر، وفي اللقاء الثالث والذي كان قمة الجولة في المجموعة الأولى والذي جمع بين نادي الوسطى ونادي فنجاء وانتهى بالتعادل السلبي ليتقاسم الفريقان نقاط المباراة ويرفع كل فريق رصيده الى (14) نقطة خلف نادي السلام.
السيب ينفرد وحيداً بالصدارة
استطاع نادي السيب ان يخطف صدارة المجموعة بعدما حقق الفوز في مباراته أمام نادي المضيبي بنتيجة هدفين مقابل هدف في مباراة كانت قوية بين الطرفين، تقدم الضيوف بالنتيجة عبر اللاعب سوري إبراهيم لكن اللاعب عمر نادونج كانت له كلمة بإدراك هدف التعادل لأصحاب الأرض لتأتي الأخبار على مسمع لاعبة نادي السيب بأن منافسه على الصدارة نادي بهلاء وقع في فخ التعادل ليبذلوا كل ما بوسعهم من أجل أن يخرجوا بالانتصار ليخطف لاعب نادي السيب مروان تعيب هدفاً غالياً ومهماً لفريقه وحقق من خلاله للنقاط الثلاث بعدما انتهى اللقاء بفوز السيب بفضل هدفه ويرفع رصيده الى (15) نقطة ويتصدر المجموعة منفرداً فيما بقي نادي المضيبي عند النقطة الوحيدة التي برصيده، وفي اللقاء الثاني فلت نادي بهلاء من فخ الخسارة أمام نادي بدية وذلك بعدما تقدم نادي بدية بالنتيجة عبر هدف سجله اللاعب وحيد الحارثي ليجد نادي بهلاء نفسه في مأزق ويقترب من خسارة لربما تعقد من حظوظه في قادم الأيام حول خطف إحدى النقاط الثلاث لكن لاعبي نادي بهلاء لم يضعوا للخسارة بابا في قاموسهم وبذلوا قصارى جهدهم ليخطف اللاعب وائل الشهيبي هدف التعادل وينقذ فريقه من خسارة حتمية لينتهي اللقاء بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق ويرفع نادي بهلاء رصيده الى (13) نقطة في المركز الثاني من سلم ترتيب المجموعة ورفع نادي بدية هو الآخر رصيده الى (11) نقطة في المركز الرابع، وفي اللقاء الثالث والأخير من المجموعة لم يجد نادي البشائر نفسه من جديد ووقع في فخ التعادل أمام نادي صلالة بنتيجة هدفين مقابل هدفين ليواصل سلسلة النتائج السلبية التي لم يكن عليها الفريق في الدور الاول من المسابقة، نادي صلالة كان نداً قوياً في اللقاء واستطاع ان يتقدم بالنتيجة عبر اللاعب جبريل قبل ان يدرك نادي البشائر التعادل عبر لاعبه محمد الشكيلي لتأتي فرصة لنادي صلالة للتقدم بالنتيجة من جديد عبر ركلة جزاء تحصل عليها الفريق انبرى لها اللاعب كوستا وأهدرها ليحرم فريقه من هدف التقدم ويرفع من معنويات نادي البشائر والذي استطاع ان يسجل هدف التقدم عبر لاعبه اليمني محسن محمد الا أن يزيد ناهض لاعب نادي صلالة كان له رأي أخر وأحرز هدف التعادل لفريقه لينتهي اللقاء بالتعادل الإيجابي بين الفريقين ويرفع نادي البشائر رصيده الى (12) نقطة في المركز الثالث من سلم ترتيب المجموعة فيما رفع نادي صلالة رصيده الى (5) نقاط.
منافسة قوية
في المجموعة الثانية تنطلق مساء اليوم مباريات الأسبوع الثامن بثلاث مواجهات قوية والمنافسة فيها على النقاط الثلاث محتدمة، وبلا شك بأن اللقاء المرتقب والمواجهة المنتظرة عندما يستضيف نادي بدية على ملعبه ووسط جماهيره نادي البشائر وذلك في تمام الساعة السادسة مساءً في لقاء اقل ما يقال عنه لقاء من ست نقاط بين الفريقين حيث ان الفائز سيتقدم للأمام بثلاث نقاط والخاسر سيتأخر بثلاث نقاط حيث إن الفرق بين الفريقين في رصيد النقاط نقطة واحدة ومع اقتراب نهاية المرحلة الأولى من الدوري يجد كل فريق نفسه بحاجة اليها، وفي اللقاء الثاني يحل نادي بهلاء صاحب المركز الثاني ضيفاً على نادي المضيبي وذلك في تمام الساعة السادسة مساءً، نادي المضيبي يدخل اللقاء من أجل الانتصار والهروب من قاع المجموعة بأي شكل من الأشكال قبل أن يجد نفسه هابطً ومهمته صعبه وذلك عندما يستضيف نادي بهلاء الساعي للتمسك بالمركز الثاني من أجل أن يجد نفسه في المرحلة الثانية ويبقي حظوظه قائمة وسط المنافسة الشديدة في المجموعة، مواجهة صعبة على الفريقين وكل فريق هدفه الانتصار والنقاط الثلاث لذا لن تكون المباراة بالسهلة عليهم، وفي اللقاء الثالث والأخير يطير متصدر المجموعة نادي السيب الى محافظة ظفار ليحل ضيفاً على نادي صلالة وذلك في تمام الساعة السادسة مساءً في ملعب الأخير، نادي السيب يدخل اللقاء من أجل التمسك ومواصلة الصدارة ويسعى للعودة بالنقاط الثلاث رغم أن المباراة صعبة وأمام فريق يسعى لوضع نفسه في مأمن ويبتعد عن المركز الأخير حتى يضمن البقاء دوري الأولى للموسم القادم، كل فريق هدفه النقاط الثلاث ولكل فريق رغبته الجامحة فالضيوف نادي السيب من أجل مواصلة الصدارة ونادي صلالة للبقاء والهروب من القاع.

إلى الأعلى