الخميس 15 نوفمبر 2018 م - ٧ ربيع الاول ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / السياسة / أفغانستان: بدء اجتماع موسكو ومجلس السلام مستعد للتفاوض مع طالبان
أفغانستان: بدء اجتماع موسكو ومجلس السلام مستعد للتفاوض مع طالبان

أفغانستان: بدء اجتماع موسكو ومجلس السلام مستعد للتفاوض مع طالبان

موسكو ـ وكالات: بدأت في موسكو أعمال اجتماع دولي حول أفغانستان يرمي للمساهمة في بدء حوار بين كابول وحركة طالبان والبحث عن حلّ سلمي للنزاع في هذا البلد.
وافتُتح الاجتماع بجلسة علنية ألقى خلالها وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف كلمة طالب فيها المشاركين بأن “لا يضعوا نصب أعينهم مصالحهم الشخصية ولا الفئوية بل مصالح الشعب الأفغاني بغية فتح صفحة جديدة في تاريخ أفغانستان بفضل الجهود المشتركة”.
ويضمّ الوفد الأفغاني أربعة ممثّلين عن المجلس الأعلى للسلام، وهو هيئة حكومية مكلّفة جهود المصالحة مع المتمرّدين، بحسب ما أعلن المتحدّث باسمها سيّد إحسان طاهري.
وقال ممثل عن المجلس إنه مستعد لإجراء محادثات مع حركة طالبان وطالبها بتحديد موعد لبدء المفاوضات.
ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن إحسان طاهري المتحدث باسم المجلس “ناقشنا مسألة المحادثات المباشرة مع طالبان وطلبنا منهم تحديد المكان والزمان لبدء المحادثات”.
لكنّ وزارة الخارجية الأفغانية أكدت أن المجلس لا يمثل الحكومة الأفغانية في الاجتماع، مشدّدة على ضرورة إجراء مفاوضات مباشرة مع حركة طالبان وهو ما ترفضه الأخيرة. وكانت حركة طالبان أعلنت أنّها سترسل إلى اجتماع موسكو “وفداً رفيع المستوى” يضمّ خمسة من أعضاء “مكتبها السياسي”.
وقال متحدّث باسم الحركة في بيان إنّه “لن يجري أي شكل من أشكال المفاوضات مع وفد حكومة كابول”. ودعت روسيا إلى الاجتماع المنعقد في أحد الفنادق الفخمة في موسكو كلاً من الولايات المتحدة والهند وإيران والصين وباكستان والجمهوريات السوفياتية السابقة في آسيا الوسطى وعددها خمس جمهوريات. من جهتها أعلنت واشنطن أنّ ممثّلاً عن سفارتها في موسكو سيحضر الاجتماع “لمراقبة المباحثات”. ميدانيا قال مسؤول أفغاني إن ثمانية من رجال الشرطة، وسبعة من حركة طالبان قتلوا خلال اشتباك وهجمات في إقليم فرح غرب البلاد. واضاف حاج خير محمد، نائب رئيس مجلس إقليم فرح، إن حركة طالبان هاجمت مدينة فرح، عاصمة الإقليم الذي يحمل نفس الاسم، من أربعة جوانب ليلة أمس الأول. واقتحم المهاجمون على نقطة تفتيش للشرطة، مما أسفر عن مقتل ثمانية من رجال الشرطة، وكانوا يعتزمون اجتياح مدينة فرح.
من ناحية أخرى، قتل سبعة مسلحين في هجوم بطائرة مسيرة في منطقة شيخ أباد في حدود منطقة الشرطة الأولى، بحسب نائب رئيس إقليم فرح. واستهدفت الطائرة المسيرة مركبة من طراز ساراشا.
ولم تعلق حركة طالبان على الهجوم.

إلى الأعلى